St-Takla.org  >   books  >   fr-bishoy-abdel-massih-z  >   existentialists
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب رسالة إلى الوجوديين ومنكري وجود الله - القمص بيشوي عبد المسيح

4- أين يوجد الله؟

 

3

أين يوجد الله؟

 

هل لله مكان معين يوجد فيه؟ ان مثل ها السؤال مشكلة في حد ذاته. ولقد حاول البعض أن يقسم الأماكن إلى أربعة أقسام:

1- المكان الحسي

2- المكان العقلي

3- المكان الطبيعي

4- المكان المطلق

 

St-Takla.org Image: Clouds, sunset - Various photos from Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, July 6, 2017. صورة في موقع الأنبا تكلا: سحب، شروق الشمس - صور متنوعة من دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 يوليو 2017.

St-Takla.org Image: Clouds, sunset - Various photos from Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, July 6, 2017.

صورة في موقع الأنبا تكلا: سحب، شروق الشمس - صور متنوعة من دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 6 يوليو 2017.

ومع كل، فالمكان موضوع نسبي. وحتى عبارة (كل مكان) نحن لا نعرف لها معنى محددًا، لأنها تدل على نطاق لا ندرك له حدودًا. فأين يوجد الله؟ وفي أي مكان؟ هل في السماء أم في الأرض أم في كليهما؟ ان قلنا كذلك فنحن مخطئون لأنه تعالى هو الذي خلقهما. وان قلنا أن مقره فيهما فقط، فأين كان إذًا قبل خلقه لهما؟ قال (أرسطو) عن الله (أنه ليس في مكان ما لأنه غير جسمي ولأنه ليس في حاجة إلى مكان معين) ويقول المفكرون الدينيون (أنه لا يحده مكان ما... بل هو أسمى من أن تحده الفوقية أو التحتية أو اليمينية أو اليسارية) ومما اثر عن القديس أوغسطينوس أنه قال (الله موجود في كل مكان بنوع خفي، لأنه لا يمكن لأحد أن يعرفه كما هو في ذاته. وهو تعالى أيضًا موجود في مل مكان بنوع ظاهر، لأنه لا يقدر أحد أن يجهل وجوده). وقال اسحق بن العسال (كل متحيز متناه. وكل متناه محدث. فكل متحيز محدث. والباري ليس بمحدث. إذًا فهو ليس متحيزًا أي لي له حيز يحد وجوده) وهذا يؤكده قول الكتاب المقدس "أَلَعَلِّي إِلهٌ مِنْ قَرِيبٍ، يَقُولُ الرَّبُّ، وَلَسْتُ إِلهًا مِنْ بَعِيدٍإِذَا اخْتَبَأَ إِنْسَانٌ فِي أَمَاكِنَ مُسْتَتِرَةٍ أَفَمَا أَرَاهُ أَنَا، يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَمَا أَمْلأُ أَنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ، يَقُولُ الرَّبُّ؟" (أر 23: 23،24).

وورد في الكتاب أيضًا " أَنَّهُ هَلْ يَسْكُنُ اللهُ حَقًّا عَلَى الأَرْضِ؟ هُوَذَا السَّمَاوَاتُ وَسَمَاءُ السَّمَاوَاتِ لاَ تَسَعُكَ، فَكَمْ بِالأَقَلِّ هذَا الْبَيْتُ الَّذِي بَنَيْتُ؟" (1 مل 8: 27) وجاء أيضًا "أَإِلَى عُمْقِ اللهِ تَتَّصِلُ، أَمْ إِلَى نِهَايَةِ الْقَدِيرِ تَنْتَهِي؟ هُوَ أَعْلَى مِنَ السَّمَاوَاتِ، فَمَاذَا عَسَاكَ أَنْ تَفْعَلَ؟ أَعْمَقُ مِنَ الْهَاوِيَةِ، فَمَاذَا تَدْرِي؟ أَطْوَلُ مِنَ الأَرْضِ طُولُهُ، وَأَعْرَضُ مِنَ الْبَحْرِ" (أي 11: 7-9) وجاء على لسان صاحب المزمور داود "أَيْنَ أَذْهَبُ مِنْ رُوحِكَ؟ وَمِنْ وَجْهِكَ أَيْنَ أَهْرُبُ؟ إِنْ صَعِدْتُ إِلَى السَّمَاوَاتِ فَأَنْتَ هُنَاكَ، وَإِنْ فَرَشْتُ فِي الْهَاوِيَةِ فَهَا أَنْتَ. إِنْ أَخَذْتُ جَنَاحَيِ الصُّبْحِ، وَسَكَنْتُ فِي أَقَاصِي الْبَحْرِ، فَهُنَاكَ أَيْضًا تَهْدِينِي يَدُكَ وَتُمْسِكُنِي يَمِينُكَ." (مز 139: 7-10).

 

وهناك من الأسباب ما يؤكد لنا أن الله لا يمكن أن يحده حيز أو مكان ما. وهي:-

1- الله غير متناه وغير محدود. ولذا، فلا يحده حد من الحدود.

2- الله هو الكل في الكل. وهو الذي يسع كل شيء ويحفظ ويدبر كل شيء. فكيف إذًا يحده شيء؟

3- الله هو الذي خلق كل شيء. والخالق لكل شيء لا يمكن أن يحده مكان ما.

4- الله هو الباري وهو المهندس الأزلي لهذا الكون ينظم نواميسه بحكمة وقوة وإرادة. ولا يمكن لهذا الباري الحكيم ولهذا المهندس العظيم أن تحده حدود مكانية في نطاق ادراكنا البشري المحدود.

5- لا يستطيع احد أن يتجاسر ويقول أن للمادة أثرًا في الله أو أن حكمته وقوته مختلطة بالمادة. ومن لا أثر للمادة فيه لا يمكن أن يحده حيز أو حدود.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-bishoy-abdel-massih-z/existentialists/where-is-god.html