St-Takla.org  >   books  >   fr-bishoy-abdel-massih-z  >   existentialists
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب رسالة إلى الوجوديين ومنكري وجود الله - القمص بيشوي عبد المسيح

14- الوحي: من صفات الله الإضافية

 

St-Takla.org Image: Hand up to the heavens, faith, trusting God, prayer - by geralt. صورة في موقع الأنبا تكلا: يد مرتفعة للسماء، الإيمان، الثقة في الله، الصلاة - لجيرالت.

St-Takla.org Image: Hand up to the heavens, faith, trusting God, prayer - by geralt.

صورة في موقع الأنبا تكلا: يد مرتفعة للسماء، الإيمان، الثقة في الله، الصلاة - لجيرالت.

3- الوحي –

 

أما عن الوحي والنبوات، فيقصد به اعلانات الله للناس عن أمور مجهولة عنهم ولكنها لازمة المعرفة لهم لأجل منفعتهم أو لأجل خلاصهم. والوحي لازم من عدة وجوه. فالعالم اختلفت شعوبه في معرفة الإله الحقيقي. ولذا، فقد باتت هناك حاجة ماسة لإعلان المعبود الحقيقي للعالم جميعا. ومن جهة أخرى، حلت النبوات مشكلة حاجة البشر إلى معرفة أصل ذات الإنسان، وسبب الخلق، ومكونات الإنسان من جسد ونفس وروح، وماذا عن الموت والخلود ونهاية العالم. ثم أن الوحي تناول سبب فساد البشر، وعقاب الخطية، والوصايا والناموس، وموضوع الخلاص وتجسد الكلمة. وكل هذه أمور لو جهلها الناس لاستمروا في زيغانهم وهلكوا، وفي الكتاب المقدس بعهديه نقرأ كل شيء عن هذا. وهو يضم من النبوات الكثير مما حدث أو سوف يحدث. وكلام الله كله صادق ولا كذب فيه. ويكفي أن نقرأ في الكتاب النبوات عن المصائب التي حلت باليهود (أر 4: 19-26، 15: 1-9، 19: 3-9، 25: 8-11، 34: 18-20) والنبوات المختصة بالأمم وخراب أقوى مدنها نينوى وبابل وصور (أش 14: 11-23، 23: 1و2و8و9، أر 50: 35-40، 51: 37-40، حز 26: 7-14، حز 27، 28، نا 2: 6-10، 3: 12-19، صف 2: 13-15) والنبوات عن المسيح (تك 3: 15، 22: 18، 49: 10، تث 18: 15، مز 16: 9و10، 20: 7و8، 22: 16-18، 41: 9، 68: 18، 69: 19 و110: 4، 132: 11، أش 7: 14، 9: 6، 11: 1، 44: 3، 50: 6 و53: 2-12، 59: 21، 61: 1و2، أر 23: 5، 33: 15، أي 17: 6، حز34: 23، دا 2و7و10، مي 5: 2، زك 2: 10و11، 9: 9، يؤ 2: 27و28 وملا 3: 1-4) والنبوات عن الكرازة بالمسيح واقتبال الأمم وامتداد ملكوت الله (مز 19: 4، 22: 27، مز 117) والنبوات عن أمور لم تتم بعد (أش 2:2، خر 17: 22و23، 37: 21-24، هو 3: 4و5، مي 4: 1-4، رو 11: 25) ولا شك أن قصورنا يجعلنا لا نستطيع أن ندرك مقاصد الله بهذه النبوات، خاصة وأن الرسول بولس يتحدث عن غضب الله الذي حل باليهود وأدركهم إلى الأبد قائلًا في (1 تس 2ك 14-16) "... كما هم أيضًا من اليهود الذين قتلوا الرب يسوع وأنبياءهم واضطهدونا نحن، وهم غيرمرضين لله وأضداد لجميع الناس، يمنعوننا عن أن نكلم الأمم لكي يخلصوا حتى يتمموا خطاياهم كل حين، ولكن قد أدركهم الغضب إلى النهاية".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-bishoy-abdel-massih-z/existentialists/revelation.html