St-Takla.org  >   books  >   fr-athnasius-fahmy  >   pentinos
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب العلامة بنتينوس السكندري: مدير مدرسة الإسكندرية - القمص أثناسيوس فهمي جورج

5- العلامة بنتينوس مديرًا لمدرسة الإسكندرية

 

St-Takla.org Image: Saint Pantaenus Father of the Church, Pentinos صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس العلامة بنتينوس، بانتينوس، بينتينوس

St-Takla.org Image: Saint Pantaenus Father of the Church, Pentinos

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس العلامة بنتينوس، بانتينوس، بينتينوس

تولى العلامة بنتينوس القديس والفيلسوف رئاسة مدرسة الإسكندرية حوالي عام 181 م، ونال شهرة عظيمة حتى أعتبره المؤرخ الكنسي يوسابيوس أول رئيس للمدرسة، فقال عنه "يرأس مدرسة الإسكندرية رجل ذو شهرة كبيرة جدًا، يُسمى بنتينوس، يدرس العلوم القدسية... ويحسب فهمي، الذين يديرونها رجال على مستوى عال، لاهوتيون مقتدرون، ويعتبر بنتينوس أحد هؤلاء المعلمين وأكثر المعلمين قدرة وشهرة في عصره". (13)

وقد اثبت العلامة بنتينوس أنه كان جديرًا برئاسة مدرسة النصوص الإلهية والأقوال المقدسة، حتى أتى الراغبون في التعليم المسيحي إليها من أقاصي المسكونة إلى أقاصيها، وكانت مقدرة وعظمة شخصية الفيلسوف بنتينوس من أهم المشجعات على هذا الإقبال.

وروى المؤرخون أن تجارًا من الهند قد استمعوا إلى دروس بنتينوس وأعجبوا بالتعليم المسيحي وقبلوا الإيمان بحماس شديد، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. ولم يكتفوا بذلك بل حركتهم غيرتهم النارية على خلاص أشقائهم، فتوسلوا إلى البابا السكندري ليسمح بإرسال العلامة بنتينوس إلى بلاد الهند، ليقودهم إلى المعرفة الإلهية الصادقة غير الكاذبة.

وقد عُين الفيلسوف القبطي بنتينوس رئيسًا للمدرسة اللاهوتية في أيام حبرية البابا يوليانوس البطريرك الحادي عشر، وفي السنة الثانية من حكم الإمبراطور كومودوس Commodus الذي خلف الإمبراطور مرقس اوريليوس على المملكة الرومانية، ولكن العلامة بنتينوس لم يصر مديرًا أو رئيسًا للمدرسة اللاهوتية السكندرية قبل 180 م. أو حوالي 181 م.

واستمر القديس بنتينوس مديرًا للمدرسة حتى عام 190 م. حيث قام برحلته الكرازية لبلاد الهند، فترك إدارة المدرسة لخلفه العظيم القديس كليمنضس السكندري تلميذه.

أما عن الفترة التي قضاها فيلسوفنا العلامة بنتينوس في الهند، فهي غير معروفة على وجه التحديد، إلا أنه بعد عودته تسلم إدارة المدرسة اللاهوتية مرة ثانية إلى زمان نياحته.. فاجتمعت في هذه المدرسة الأبعاد الروحية والإيمانية والإنجيلية والكرازية التي توافرت في شخص عميدها بنتينوس، إذ أن عظم شأن منصبه يلي المنصب البطريركي في الرتبة، وقد انتخب أكثر البطاركة القدماء من عمدائها.

وقد وجد تعيين بنتينوس رئيسًا للمدرسة رنة فرح عند المسيحيين السكندريين، الذين اعتبروه "المعين لكثيرين" يهتم بخلاص كل نفس، أبًا ومرشدًا ومعلمًا لجيل القرن الثاني، ومديرًا للمدرسة التي تخرج منها الكثير من الباباوات.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/pentinos/alexandria.html