St-Takla.org  >   books  >   fr-antonious-kamal-halim  >   difficult-characters
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هل تقبلني؟ التعامل مع شخصيات صعبة - القمص أنطونيوس كمال حليم

87- الكمالية، والعمل في سبيل النمو

St-Takla.org Image: A girl, painting by Hamid Eweis (details 1), 1954, oil on canvas, 100x80 cm. - Fine Arts Museum, Alexandria, Egypt (image 100) - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, December 5, 2019. صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة: فتاة، رسم الفنان حامد عويس (تفاصيل 1)، 1954، زيت على قماش بمقاس 100×80 سم. - من صور متحف الفنون الجميلة، الإسكندرية، مصر (صورة 100) - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 5 ديسمبر 2019 م.

St-Takla.org Image: A girl, painting by Hamid Eweis (details 1), 1954, oil on canvas, 100x80 cm. - Fine Arts Museum, Alexandria, Egypt (image 100) - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, December 5, 2019.

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة: فتاة، رسم الفنان حامد عويس (تفاصيل 1)، 1954، زيت على قماش بمقاس 100×80 سم. - من صور متحف الفنون الجميلة، الإسكندرية، مصر (صورة 100) - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 5 ديسمبر 2019 م.

الكمالية محاولة مؤلمة، أما العمل في سبيل النمو فليس كذلك. النمو مسيرة يكتشف خلالها المرء شيئًا فشيئًا قدرات جديدة لديه.. من ينشد الكمالية ينقصه طول الأناة، ولكن من يعمل في سبيل النمو يعلم أن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة فعوامل الزمن والصبر والتمرس هي في صلب عملية النمو.

إذا ما قيض لك أن تختار الدخول من خلال أحد بابين، أولهما يقودك إلى الكمال بشكل فوري والثاني إلى عملية نمو حتى الكمال بشكل تدريجي، أي من الاتجاهين تراك تسلك؟ قد تعجب إذا سمعت أن الغالبية الساحقة يفضلون سلوك النمو التدريجي نحو الكمال. ذلك أنهم يشعرون، إذا ما اختاروا الدخول من الباب الأول، إن مسيرتهم قد انتهت ولم يبق مجال أمامهم للمزيد من التقدم والنمو. فالسير نحو الكمال بشكل تدريجي من شأنه أن يوفر لهم خبرة فرح التقدم المستمر خلال مسيرة الحياة بكاملها. ستتعرف في المسيرة تلك إلى نجاحات صغيرة ومتتالية ولن ترهق نفسك في تتبع الكمالية.

من أفضل سبل النمو التي يمكن سلوكها، أن يتذوق المرء فرح المسيرة نحو الكمال عوض أن يهتم فقط في تحقيق الكمال بحد ذاته، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وإنني إذ أخط هذه الأسطر أحاول أن أعمل بالنصيحة التي أسدى بها إليك. أنا أعرف في عمق ذاتي أن هناك طريقة أفضل من طريقتي في طرح هذه الأفكار التي أقدمها لك، وقد تكون هي الطريقة الفضلى، ولكنى لا أكتب وأمزق الأوراق سبع مرات أو أكثر بحثًا عن تلك الطريقة الفضلى. بل أحاول أن أتذوق فرح مشاركتي لك في أفكاري هذه، بالطريقة التي تبدو لي مقبولة، آملًا أن يعود ما أكتب بالنفع على عدد من الناس.. هذا ما يشجعني على متابعة المسيرة.

وعندما أحاول أن أكتب وأعيش بفرح ما أكتب، أشعر بأنني انجح في الكتابة أكثر مما أفعل عندما أحاول أن أحرص على أن تأتى كتابتي خالية من كل شائبة. (قد لا أتمكن من إقناعك بما أقول ولكنى أشعر بأنه سيأتي يوم تقنع فيه نفسك بذلك). إذا ما كنت تلميذًا أعمل جاهدًا في أن تتذوق ما في الدروس من جمال، فإذا ما فعلت أتت النتائج على أفضل ما كان يمكنك أن تتوقع. وإذا ما التزمت بعمل ما، حاول أن تستمتع به وتتمه بكل فرح. فإذا ما فعلت أمكنك أن تحقق فيه نجاحًا يفوق كل توقع. ولكنك إذا ما بدأت العمل "بذهنية كمالية" فقد تجد نفسك دومًا في حال من الضغط النفسي الذي يؤول بك إلى الخيبة والإحباط، فإلى الاستقالة من معركة الحياة والاستقرار في مستنقع القنوط القاتل..


الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع

https://st-takla.org/books/fr-antonious-kamal-halim/difficult-characters/perfect-growth.html