St-Takla.org  >   books  >   fr-antonios-fekry  >   readings  >   katamares-lent
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الصوم الكبير - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القمص أنطونيوس فكري

5- دخول السيد المسيح إلى أورشليم هو طريق للقيامة

 

كان الهدف من تجسد السيد المسيح وفدائه هو أن تكون لنا حياة أبدية وهذا ما تم بقيامة السيد المسيح من الأموات لنقوم نحن فيه.

والطريق لذلك يتم عبر موت الإنسان العتيق الذي فينا وقيامة إنسان جديد في المسيح وهذا يبدأ بالمعمودية، ونكمل بحياة التوبة التي هي قيامة أولى. وهذه لو تمت تكون لنا قيامة ثانية في مجيء السيد المسيح الثاني.

ولنرى الخط العام للأناجيل الأربعة وكيف شرحت هذا، ولنعلم أن الإنجيليين ليسوا مؤرخين لكنهم يقدمون بشارة الخلاص، والطريق للخلاص، كلٌ بطريقته.

 

إنجيل متى

إنجيل مرقس

إنجيل لوقا

أم ابنيّ زبدي تطلب عظمة أرضية لابنيها

 

المسيح يفتح أعين عميان

 

 

نزول زكا ليدخل المسيح بيته

 

 

مثل الأمناء = المسيح ملك يأتي ليدين

 

المسيح يدخل أورشليم وديعًا متواضعًا راكبًا على جحش بدون عظمة أرضية، ومن انفتحت عيناه وعرف المسيح فرح به وسبحه

تطهير الهيكل

 

 

المسيح كديان يلعن شجرة التين

 

 

الصلب والقيامة لنموت فيه ونحيا فيه

 

ملحوظة: أناجيل مرقس ولوقا ويوحنا تذكر الجحش الذي دخل المسيح أورشليم راكبًا إياه، بينما إنجيل متى يذكر أتان وجحش. وأناجيل مرقس ولوقا ويوحنا تذكر فتح أعين أعمى، ولكن متى يذكر فتح أعين أعميين.

والسبب أن مرقس ولوقا ويوحنا يكتبون للأمم (رمزهم جحش لم يركبه أحد من قبل. والأمم لم يملك الله عليهم من قبل). ولكن متى يكتب لليهود (الذين رمزهم الحمار وهذا قد ركبه الناس رمزًا لملك الله عليهم منذ زمن) والمسيح أتى للكل يهود وأمم، وكلاهما كان أعمى فتح المسيح بصرهم.

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

 

إنجيل يوحنا

 

 

فتح أعين أعمى

= (يو9) فعرف المسيح وآمن به

بينما سبق هذا في يوحنا (7، 8) عناد اليهود وعدم قبولهم للمسيح فأعين قلوبهم مغلقة.

 

من هو المسيح؟ من انفتحت عيناه سيعرف المسيح

· إبن الله = "أنا والآب واحد" (يو30:10)

· الذي تجسد ليكون الراعي الصالح الذي يبذل نفسه عن الخراف (يو11:10)

 

المسيح يعلن طريقة بذل نفسه وأنه سيموت ويقوم

"لي سلطان أن أضعها ولي سلطان أن آخذها أيضًا" (يو14:10)

ولاحظ أن إعلان المسيح هذا ذكره كل الإنجيليين أيضًا. قبل تفتيح أعين الأعمى (مت17:20-19) + (مر32:10-34) + (لو31:18-34)

 

المسيح يقيم لعازر

فلهذا هو تجسد، ليعطنا حياة حتى لو متنا بالجسد

 

دخول المسيح إلى أورشليم

ومن انفتحت عينيه وعرف ما عمله المسيح له يملكه على قلبه.

 

الصلب والقيامة

ومن ملَّك المسيح على قلبه تكون له قيامة أولى وثانية.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-lent/jerusalem.html