St-Takla.org  >   books  >   anba-raphael  >   vanity-of-heretics
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حل تعاظم أهل البدع - الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة

18- عدم الخضوع للكنيسة والمجمع المقدس

 

8- عدم الخضوع للكنيسة والمجمع المقدس:

إن أبسط الروحانية، أن يكون الإنسان خاضعًا ومُطيعًا "لأَنَّ التَّمَرُّدَ كَخَطِيَّةِ الْعِرَافَةِ, وَالْعِنَادُ كَالْوَثَنِ وَالتَّرَافِيمِ" (1صم15: 23).

"خَاضِعِينَ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ فِي خَوْفِ اللهِ" (أف 21:5)، كيف تمنع الكنيسة إنسانًا من التعليم من المجمع المقدس (أعلى سلطة كنسية)... ولا يلتزم هذا الإنسان بهذا القرار؟

* إنني أتساءل، لو سحبت نقابة الأطباء، العضوية مِنْ أحد الأطباء المشهورين... هلى يجرؤ أن يُمارس الطب؟

إن الكنيسة ومجمعها المقدس، هي المسئولة عن سلامة التعليم.. وكل خادم يجب أن تكون تعاليمه حسب ما تقول به الكنيسة...

وإن نَبَّهت الكنيسة، خادمًا لأخطائه، عليه أن يخضع ويلتزم، وإن أَصَرّ على أخطائه فهو جدير بالقطع. لماذا لا يسمع الإنسان مشهورة الآخرين؟ "طَرِيقُ الْجَاهِلِ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيْهِ أَمَّا سَامِعُ الْمَشُورَةِ فَهُوَ حَكِيمٌ" (أم 15:12).

St-Takla.org Image: The Coptic Orthodox Holy Synod with His Holiness Pope Shenouda III (117) صورة في موقع الأنبا تكلا: المجمع المقدس القبطي الأرثوذكسي مع قداسة البابا شنوده الثالث، 117

St-Takla.org Image: The Coptic Orthodox Holy Synod with His Holiness Pope Shenouda III (117)

صورة في موقع الأنبا تكلا: المجمع المقدس القبطي الأرثوذكسي مع قداسة البابا شنوده الثالث، 117

* أما عدم الخضوع للكنيسة، فهو أيضًا برهان صادق على كل ما ذكرناه سابقًا: الكبرياء والعناد، والانفعالية، والغيبية، والإحساس بالتميز... إنه منهج الشيطان الذي قال: "أَصْعَدُ فَوْقَ مُرْتَفَعَاتِ السَّحَابِ. أَصِيرُ مِثْلَ الْعَلِيِّ" (إش14: 14)، والذي قيل عنه: "وَيَفْعَلُ الْمَلِكُ كَإِرَادَتِهِ وَيَرْتَفِعُ وَيَتَعَظَّمُ عَلَى كُلِّ إِلَهٍ وَيَتَكَلَّمُ بِأُمُورٍ عَجِيبَةٍ عَلَى إِلَهِ الآلِهَةِ وَيَنْجَحُ إِلَى إِتْمَامِ الْغَضَبِ لأَنَّ الْمَقْضِيَّ بِهِ يُجْرَى.وَلاَ يُبَالِي بِآلِهَةِ آبَائِهِ وَلاَ بِشَهْوَةِ النِّسَاءِ وَبِكُلِّ إِلَهٍ لاَ يُبَالِي لأَنَّهُ يَتَعَظَّمُ عَلَى الْكُلِّ" (دا 11: 36-37).

"يَا ابْنَ آدَمَ, قُلْ لِرَئِيسِ صُورَ. هَكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ قَدِ ارْتَفَعَ قَلْبُكَ وَقُلْتَ: أَنَا إِلَهٌ. فِي مَجْلِسِ الآلِهَةِ أَجْلِسُ فِي قَلْبِ الْبِحَارِ. وَأَنْتَ إِنْسَانٌ لاَ إِلَهٌ, وَإِنْ جَعَلْتَ قَلْبَكَ كَقَلْبِ الآلِهَةِ" (حز28: 2).

"حِل تعاظم أهل البدع" (القداس الغريغوري).

إن جميع الهراطقة بطول التاريخ بدأوا هكذا، وانتهوا إلى التدمير الكامل، لأنفسهم وتابعيهم، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى: "لا يسكن الله حيث يكون الغضب والشقاق. الله يغفر لكل التائبين بشروط أن تقودهم توبتهم إلى الوحدة مع الله ومع مجمع الأسقف" (القديس أغناطيوس الأسقف).

* والكنيسة مسئولة ليس فقط عن حفظ التعليم السليم، ولكن أيضًا عن حفظ شعبها، بعيدًا عن الذئاب الخاطفة… الذين "يَرْعُونَ أَنْفُسَهُمْ" (حز34: 2)، ويتسلطون على المشاعر الناس وأفكارهم، ويستحوذون على أموالهم وأشخاصهم... وينحرفون بهم إلى عبدة الأشخاص، دون معرفة الله…

* يجب أن ينتبه شعبنا المُحب للمسيح لأنه قديمًا قيل: "لِذَلِكَ سُبِيَ شَعْبِي لِعَدَمِ الْمَعْرِفَةِ" (إش5: 13)، "إِنْ سَمِعُوا وَأَطَاعُوا قَضُوا أَيَّامَهُمْ بِالْخَيْرِ وَسِنِيهِمْ بِالنِّعَمِ. وَإِنْ لَمْ يَسْمَعُوا فَبِحَرْبَةِ الْمَوْتِ يَزُولُونَ وَيَمُوتُونَ بِعَدَمِ الْمَعْرِفَةِ" (أي36: 11-12).

"أَيُّهَا الأَوْلاَدُ هِيَ السَّاعَةُ الأَخِيرَةُ. وَكَمَا سَمِعْتُمْ أَنَّ ضِدَّ الْمَسِيحِ يَأْتِي، قَدْ صَارَ الآنَ أَضْدَادٌ لِلْمَسِيحِ كَثِيرُونَ. مِنْ هُنَا نَعْلَمُ أَنَّهَا السَّاعَةُ الأَخِيرَةُ" (1يو2: 18).

فَلنُصلِّ إذًا مع الكنيسة قائلين: "ولينقض افتراق فساد البدع" (أوشية الاجتماعات).

نرجو من الرب أن يحفظنا جميعًا في سلامة الإيمان والسلوك والتعليم... له كل المجد في كنيسته إلى الأبد آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-raphael/vanity-of-heretics/church.html