St-Takla.org  >   books  >   anba-raphael  >   credibility-of-revelation
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مصداقية الوحي في العهد القديم - الأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة

6- العهد الجديد يشهد للعهد القديم

 

ثالثًا: العهد الجديد يشهد للعهد القديم: 

* هناك آية محورية في هذا المجال تشهد لصحة العهد القديم وهي: "كُلُّ الكِتابِ هو موحًى بهِ مِنَ اللهِ، ونافِعٌ للتَّعليمِ والتَّوْبيخِ، للتَّقويمِ والتّأديبِ الذي في البِر، لكَيْ يكونَ إنسانُ اللهِ كامِلًا، مُتأهبًا لكُل عَمَلٍ صالِحٍ" (2تي3: 16-17). هنا يتكلّم مُعلِّمنا بولس الرسول عن كل الكتاب وليس العهد الجديد فقط.. بل بالأحرى هو يتكلّم عن أسفار العهد القديم، لأن الكثير من أسفار العهد الجديد لم تكن قد كُتبت وقتئذٍ.

St-Takla.org Image: St. Timothy, Bishop of Ephesus, details, 2012, used with permission - by Mina Anton صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس تيموثاوس، الأنبا تيموثيؤس أسقف أفسس، تفاصيل، 2012، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

St-Takla.org Image: St. Timothy, Bishop of Ephesus, details, 2012, used with permission - by Mina Anton

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس تيموثاوس، الأنبا تيموثيؤس أسقف أفسس، تفاصيل، 2012، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

* وقد مدح مُعلِّمنا بولس الرسول تلميذه تيموثاوس لأنه كان متربيًا بكلام العهد القديم، مع ملاحظة أن وقت طفولة تيموثاوس لم تكن أسفار العهد الجديد قد كُتبت، بل كان المتداول بين المؤمنين هو أسفار العهد القديم فقط.. "وأنَّكَ منذُ الطُّفوليَّةِ تعرِفُ الكُتُبَ المُقَدَّسَةَ، القادِرَةَ أنْ تُحَكمَكَ للخَلاصِ، بالإيمانِ الذي في المَسيحِ يَسوعَ" (2تي3: 15)، فالكتب المُقدَّسة التي للعهد القديم قادرة أن تحكِّم الإنسان للخلاص وتقوده إلى معرفة ربنا يسوع المسيح.

* ووصف مُعلِّمنا بطرس كلمات العهد القديم بأنها سراج مُنير.. "وعِندَنا الكلِمَةُ النَّبَويَّةُ، وهي أثبَتُ، التي تفعَلونَ حَسَنًا إنِ انتَبَهتُمْ إليها، كما إلَى سِراجٍ مُنيرٍ في مَوْضِعٍ مُظلِمٍ، إلَى أنْ يَنفَجِرَ النَّهارُ، ويَطلَعَ كوكَبُ الصُّبحِ في قُلوبِكُمْ" (2بط1: 19).. شاهدًا أنها مكتوبة بالروح القدس.. "عالِمينَ هذا أوَّلًا: أنَّ كُلَّ نُبوَّةِ الكِتابِ ليستْ مِنْ تفسيرٍ خاص. لأنَّهُ لم تأتِ نُبوَّةٌ قَطُّ بمَشيئَةِ إنسانٍ، بل تكلَّمَ أُناسُ اللهِ القِديسونَ مَسوقينَ مِنَ الرّوحِ القُدُسِ" (2بط1: 20-21). فكيف نتنازل عن هذا السراج المُنير الذي أناره لنا روح الله القدوس؟!

* إن السيد المسيح نفسه أمرنا أن نفحص الكتب المُقدَّسة: "فتشوا الكُتُبَ لأنَّكُمْ تظُنّونَ أنَّ لكُمْ فيها حياةً أبديَّةً. وهِي التِي تَشهَدُ لِي" (يو5: 39).. وطبعًا كان يقصد كتب العهد القديم. وقد أمرنا أن نصدقها: "لأنَّكُمْ لو كنتُم تُصَدقونَ موسَى لكُنتُمْ تُصَدقونَني، لأنَّهُ هو كتَبَ عَني. فإنْ كنتُم لستُمْ تُصَدقونَ كُتُبَ ذاكَ، فكيفَ تُصَدقونَ كلامي؟" (يو5: 46-47).

* لقد كانت الشريعة هي الفجر الذي يشرق على شعب الله منذ القديم، فكيف نستغنى عنها؟! اسمع أمر الله إلى إشعياء من جهة فحص سفر الرب وديمومة هذا الفحص: "فتشوا في سِفرِ الرَّب واقرأوا. واحِدَةٌ مِنْ هذِهِ لا تُفقَدُ. لا يُغادِرُ شَيءٌ صاحِبَهُ، لأنَّ فمَهُ هو قد أمَرَ، وروحَهُ هو جَمَعَها. وهو قد ألقَى لها قُرعَةً، ويَدُهُ قَسَمَتها لها بالخَيطِ. إلَى الأبدِ ترِثُها. إلَى دَوْرٍ فدَوْرٍ تسكُنُ فيها" (إش34: 16-17).

وقد صادق السيد المسيح على هذا الأمر عندما قال في مَثَل الغني ولعازر، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى: "عِندَهُمْ موسَى والأنبياءُ، ليَسمَعوا مِنهُمْ" (لو16: 29). فالأمر القديم بأن نلجأ إلى كلمة الله قد جدّده لنا السيد المسيح بقوله: "ليَسمَعوا مِنهُمْ".

ليس هذا فقط بل أن السيد المسيح قد صادق على صحة العهد القديم بكل ما ورد فيه من معلومات وشخصيات وأحداث.. وهذا ما سوف نقرأه في الفصل القادم.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-raphael/credibility-of-revelation/new-testament.html