St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abel
 
St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   abel

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هابيل و قايين - الأنبا بيشوي

22- عربون الحياة الأبدية

 

St-Takla.org Image: Jesus Christ coming on the clouds, the Second Coming صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يأتي على السحاب - المجيء الثاني

St-Takla.org Image: Jesus Christ coming on the clouds, the Second Coming

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يأتي على السحاب - المجيء الثاني

رؤية المسيح القائم من الأموات كانت خاصة بخمسمائة أخ أولئك هم الذين رأوا السيد المسيح، قال عنهم بولس الرسول في رسالته الأولى لكورنثوس: "وَبَعْدَ ذَلِكَ ظَهَرَ دَفْعَةً وَاحِدَةً لأَكْثَرَ مِنْ خَمْسِمِائَةِ أَخٍ أَكْثَرُهُمْ بَاقٍ إِلَى الآنَ. وَلَكِنَّ بَعْضَهُمْ قَدْ رَقَدُوا" (1كو15: 6)، "إِلَى الآنَ" أي إلى وقت كتابة الرسالة، ثم صعد إلى السماء بعد أربعين يومًا. يقول أكثر من خمسمائة أخ؛ وكان من يُدعى "أخ" في المفهوم المسيحي في العصر الرسولي هذا لقب يُقصد به عضو في جماعة المؤمنين أو عضو في جسد المسيح. وبولس الرسول قال "إِنْ كَانَ أَحَدٌ مَدْعُوٌّ أَخًا زَانِيًا أَوْ طَمَّاعًا أَوْ عَابِدَ وَثَنٍ أَوْ شَتَّامًا أَوْ سِكِّيرًا أَوْ خَاطِفًا أَنْ لاَ تُخَالِطُوا وَلاَ تُؤَاكِلُوا مِثْلَ هَذَا" (1كو5: 11). ماذا يعنى بالتعبير مدعوٌ أخًا؟ تعتبر كلمة أخ لقب فبقوله إن كان أحد مدعو أخًا أي له لقب "أخ".

فبقوله "ظهر لأكثر من خمسمائة أخ" يعنى ظهر لأكثر من خمسمائة إنسان مؤمن بالمسيح صاروا أعضاءً في الجسد الواحد الذي هو الكنيسة، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. إذن لم يظهر السيد المسيح بعد القيامة إلا للمؤمنين فقط، لأن رؤية القيامة هي عربون للحياة الأبدية. وأكثر من ذلك إنه حتى بالنسبة للتلاميذ أحيانًا بعد القيامة مباشرة كان يظهر لهم ولا يعرفونه!! مثل تلميذيّ عمواس "وَلَكِنْ أُمْسِكَتْ أَعْيُنُهُمَا عَنْ مَعْرِفَتِهِ" (لو24: 16) ثم عرفاه بعد نهاية اللقاء. مريم المجدلية رأته "فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ وَأَنَا آخُذُهُ» قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ!» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي» الَّذِي تَفْسِيرُهُ يَا مُعَلِّمُ" (يو20: 15، 16). أي أنها عرفته بعد أن ناداها بصوته باسمها.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/abel/token.html