St-Takla.org  >   articles  >   fr-wisa-anba-bishoy  >   liturgy
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات من كتاب ترياق الخلود في كنيسة المعبود (في شرح القداس الإلهي) - أبونا الراهب ويصا الأنبا بيشوي

7- "ونظر إلى فوق": صلاة التقديس (1)

 

St-Takla.org Image: "He looked up toward Heaven" - Ordination of Fr. Raphael Fekry Abdou by His Holiness Pope Tawadrous II, along with 8 other Alexandria priests, November 9, 2013 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: "ونظر إلى فوق" - من صور رسامة القس رافائيل فكري عبده بيد قداسة البابا تواضروس الثاني، مع ثمانية كهنة آخرين من الإسكندرية، 9 نوفمبر 2013 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: "He looked up toward Heaven" - Ordination of Fr. Raphael Fekry Abdou by His Holiness Pope Tawadrous II, along with 8 other Alexandria priests, November 9, 2013 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ونظر إلى فوق" - من صور رسامة القس رافائيل فكري عبده بيد قداسة البابا تواضروس الثاني، مع ثمانية كهنة آخرين من الإسكندرية، 9 نوفمبر 2013 - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

 ونظر إلى فوق: صلاة التقديس

+ نلاحظ في صلاة التقديس في القداسات القبطية، أن الآباء القديسين واضعوها، قد أضافوا بعض الكلمات بإرشاد الروح القدس، مثل إضافة عبارة (ونظر إلي فوق). حيث نقرأ في الخولاجي المقدس:

 

+ القداس الباسيلي:

[ونظر إلي فوق نحو السماء إليك يا الله أباه وسيد كل أحد].

 

+ القداس الإغريغوري:

[ ونظرت إلي فوق نحو السماء إلي الله أبيك وسيد كل أحد].

 

+ استخدمت كلمتان مختلفتان في كل من القداس الباسيلي والإغريغوري:

كلمة (joust) التي وردت في القداس الباسيلي، كلمة (comc) التي وردت في القداس الإغريغوري للتعبير عن نفس المعني وهو: نظر/ تطلع/ تفرس/ تمعن/ تأمل/ توقع/ ترجي.

  

+ وبالرجوع إلي قاموس اللغة القبطية، نجد أنهما لا يشيران فقط إلي الرؤية المادية بالعين. بل إلي رؤية معنوية تحمل معني المناجاة والحديث السرائري، وعلى سبيل المثال:

 (comc)

 (joust)

+ "لا تراني عين ناظري، عيناك علي ولست أنا" (أي 7: 8).

"أمل يارب أذنك وإسمع، إفتح يارب عينيك وأنظر" (إش37: 17).

+ وفيما هو يكلمهم بهذا، ابتدأ الكتبة والفريسيين يحنقون جدًا، ويصادرونه علي أمور كثيرة، وهم يراقبونه طالبين أن يصطادوا شيئًا من فمه لكي يشتكوا عليه (لو11: 53، 54)

"أيها الصم إسمعوا، أيها العمي إنظروا لتبصروا" (إش 42: 18).

+ "ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون، وأخذته سحابة عن أعينهم" (أع1: 9)

"أنظر يا رب وتطلع لأني قد صرت محتقرة" (مراثي 1: 11)

"حسب نعمة الله المعطاة لي كبناء حكيم قد وضعت أساسًا، وآخر يبني عليه. ولكن فلينظر كل واحد كيف يبني عليه" (1كو 3: 10).

"حتى يشرف وينظر الرب من السماء" (مراثي 3: 50).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) من كتاب ترياق الخلود في كنيسة المعبود – في شرح القداس الإلهي طقسيًا وروحيًا وعقيديًا – الباب الخامس ص 411.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-wisa-anba-bishoy/liturgy/look.html