St-Takla.org  >   articles  >   fr-botros-elbaramosy  >   a
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات الراهب القمص بطرس البراموسي - تاريخ المقال: 19 سبتمبر 2017 م.

92- قراءة في حياة آباء الرهبنة 3: القديس أنبا يوأنس قمص شيهيت ووصاياه الخمسة

 

عاش القديس يوأنس مرافقا للقديس أنبا أنطونيوس الكبير وكان يتحلي بالفضائل مثل الجواهر التي تزين تاج الملك وقد ابتدأ حياته الرهبانية بالأعمال الصالحة باشتياق كثير دون تهاون أو تراخي أو إهمال وكان ينمو في التقشفات الصعبة والعيشة الضيقة والرقاد علي الأرض وسهر الليالي بقوه واحتمال للأتعاب حتى استطاع أن يقطع أوجاع أفكار الجسد هذه التي تصيرنا أعداء لله بسبب ميولنا نحو العمل الشرير والخضوع لمشورة العدو الذي يسعد دائما لإسقاطنا في المعصية ومخالفه وصايا الله.

وقد امتاز القديس الأنبا يوأنس بمشاهده إعلانات سماويه ورؤى مقدسه وبشعوره المرهف بهيبة هيكل الله وكرامته بيقظة ووعي شديدين، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.  وكان يهزم الأعمال الشريرة ويحل قوه الشيطان. قيل عنه انه عندما كان يقدس القرابين كان يري المخلص مع السيدة العذراء وكانت بصيرته تكشف أسرارًا عظيمه عندما يري هذه المناظر السمائية في الهيكل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وفي آخر حياته المليئة بالاختبارات والثمار الروحية الناضجة  قد كتب لنا خمسه وصايا نقتطف منها القليل. يقول:

أولا: الإيمان:-

St-Takla.org Image: Right to left: Saint Samuel the Confessor, Saint Yoannes the priest of Sheheat, and Abba Noder - ancient Coptic fresco from St. Makarios Monastery, Egypt. From the paintings of St. Michael Church, at the ancient fortress of the monastery صورة في موقع الأنبا تكلا: من اليمين لليسار: القديس الأنبا صموئيل المعترف، أنبا يؤنس قمص شيهيت، وأبا نوفر - لوحة فريسكو حائطية أثرية في دير القديس العظيم أنبا مقار في مصر - من الرسوم الجدارية بكنائس الحصن الأثري: كنيسة الملاك ميخائيل بالطابق الثالث

St-Takla.org Image: Right to left: Saint Samuel the Confessor, Saint Yoannes the priest of Sheheat, and Abba Noder - ancient Coptic fresco from St. Makarios Monastery, Egypt. From the paintings of St. Michael Church, at the ancient fortress of the monastery

صورة في موقع الأنبا تكلا: من اليمين لليسار: القديس الأنبا صموئيل المعترف، أنبا يؤنس قمص شيهيت، وأبا نوفر - لوحة فريسكو حائطية أثرية في دير القديس العظيم أنبا مقار في مصر - من الرسوم الجدارية بكنائس الحصن الأثري: كنيسة الملاك ميخائيل بالطابق الثالث

   يا أبنائي اجعلوا خوف الله بينكم. احفظوا إيمان الكنيسة الجامعة إلى الموت وابتعدوا عن كل هرطقة وحتى السلام علي الهراطقة ارفضوه. كونوا ثابتين علي الأمانة المستقيمة  لأنه لو قام الإنسان بكل الأعمال الحسنه ولم تكن له أمانة مستقيمة (أي إيمان مستقيم) فلن ينتفع شيئا لأن هذا ما قاله يعقوب الرسول "إن من حفظ كل الناموس وإنما اخطأ في واحده فقد صار مجرما في الكل" (يع 10:2) والرسول بولس يقول "بدون إيمان لا يمكن إرضاؤه" (عب 6:11). لذلك يا أولادي اقتنوا لكم إيمانه مستقيمًا في الله وإذا سقطتم في تجربه أو مرض أو خسارة أموالكم أو اضطهاد فلا تجعلوا شيئا من هذا العالم يفرقكم عن محبه الله.

 

ثانيا: المحبة:-

    أيضا اقتنوا لكم محبه بعضكم لبعض فعظيم هو عمل المحبة لأن ربنا يقول في الإنجيل "بهذا يعرف الجميع أنكم تلاميذي إن كان لكم حب بعضكم لبعض" (يو35:13). وأيضا بطرس الرسول يقول "لأن المحبة تستر كثره من الخطايا" (1بط 8:4). لذلك فلتكن هذه الفضيلة مثمره فيكم. وهذه هي ثمرتها: إذا رأيتم أحدا في تجربة أن  تتعبوا معه. وإذا رأيتم أحدا مريضا افتقدوه وإذا لم يكن له احد فاخدموه وإذا رأيتم أحدا عريانا فاستروه أو أحدا جائعا فأشبعوه أو أحدا غريبا فاقبلوه إليكم. كونوا أكثر محبه لكل احد رحومين متواضعين طويلي الروح واغفروا بعضكم بعضًا.

 

ثالثا: الصلاة والوحدة:-

   كونوا أيضا محبين للصلاة والوحدة والعبادة وعمل الصلاة هو هذا: أن لا تتركوا ذكر الله بل تقلونه في كل حين وتطلبونه علي الدوام في كل موضع إن كنتم تأكلون أو تشربون أو تمشون في الطريق أو تعملون أي عمل بالجملة، لأن الصلاة هكذا تنير العقول وتهدي الم القلب وتيبس الشهوة وتطرد الشيطان وتنقض الخطية وتجدد النفس وهي علي العموم تجعل كل خطيئة شريرة غريبة عن الإنسان. قال مخلصنا في الإنجيل "صلوا لئلا تدخلوا في تجربه" (مت 41:26). فهو يعلمنا بهذا أنه إن كان الإنسان يصلي في كل حين فلا يستطيع شيء من الأفكار الشريرة أي التجارب أو يقف أمامه.

 

رابعا : الطهارة:-

    اقتنوا لكم الطهارة التي للنفس والجسد لأن عظيم هو عمل الطهارة كما قال الحكيم بولس "اتبعوا السلام مع الجميع والقداسة التي بدونها لن يري احد الرب" (عب 14:12). لذلك عليكم الاشتياق للطهارة فيكم في كل حين تشتهونها وتتطلعون إليها لكي تصيروا هيكلا مقدسا لله ومساويين للملائكة.

 

خامسا: التواضع:-

اقتنوا لكم تواضع القلب بعضكم لبعض واطلبوا من الله بقوه قلب أن ينعم بذلك عليكم في كل حين لأنه عظيم هو عمل التواضع هذا الذي بالله يحل كل قوه الشيطان لأن ربنا حينما أتى اللي العالم اخذ شكل مسكنتنا وتواضع حتى الموت موت الصليب لكي يخلص جنسنا.

نطلب أن تأتي  هذه الكلمات بثمارها بصلوات القديس يوأنس قمص شيهيت آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-botros-elbaramosy/a/youannas-priest.html