St-Takla.org  >   articles  >   fr-basilous-sobhy  >   syriac
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال نبذة مختصرة عن العلاقات القبطية السريانية عبر العصور - القس باسيليوس صبحي

1- مقدمة

 

St-Takla.org         Image: Saint Mar Eshak El Soriany (St. Isaac the Syrian) صورة: القديس الأنبا مارإسحق السرياني - الأنبا اسحق

St-Takla.org Image: Saint Mar Eshak El Soriany (St. Isaac the Syrian)

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الأنبا مارإسحق السرياني - الأنبا اسحق

السريان هم سكان الأرضي الواقعة غرب نهر الفرات، من جبل أمنون في شمالي أنطاكية حتى حدود أرض فلسطين، ومن البحر حتى الفرات[1]. وهم من أوائل الشعوب التي أمنت بالمسيحية، حيث دعي التلاميذ مسيحيين في أنطاكية أولًا (أعمال الرسل). فشارك السريان في المجامع المسكونية بنصيب وافر، ورفضوا قرارات المجمع الخلقيدوني مثل الأقباط، ومن ثم جمعتهم علاقات قوية ومتينة منذ القدم، خصوصًا في مجال الرهبنة، مما جعل هناك نوع من التأثير والتأثر لدى الطرفين، واضحًا بالأكثر في المجال الليتورجي والطقسي. فعلى سبيل المثال لا الحصر: لاحظ الدارسون التقارب الشديد في طقس (رتبة) العماد لدى الكنيستين[2]، كما نجدوا أن طقس تلبيس الإسكيم الجلد للرهبان `cxhma حسب الطقس السرياني، جمع عن أصل قبطي وإثيوبي حوالي سنة 1533 م. كما سوف نأتي بالشرح.

كما نقل الأقباط عن السريان (في القرن التاسع عشر الميلادي) صلاة القسمة الموجودة بقداسهم الرئيسي والمنسوب للقديس يعقوب أخي الرب، وهى المعروفة في كتاب الخولاجي المقدس eu,ologion باسم القسمة السريانية، والتي تبدأ بعبارة: (هكذا بالحقيقة تألم كلمة الله بالجسد)، وستجد نصها هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت. أما عن أصل هذه القسمة، وقصة ترجمتها إلى اللغة العربية ومن ثم القبطية، فسوف نستعرضه في حينه.

وكرمت الكنيسة القبطية كثيرين من قديسي الكنيسة السريانية، بل وأحبتهم وأوردت أسماءهم في مجمع القداس الإلهي وتسبحة نصف الليل، مثل القديسين ساويروس البطريرك الأنطاكي ومار افرام ومار إسحق ومار برصوما رئيس النساك، كذلك أدرجت أسماءهم وتذكار أعيادهم بالسنكسار القبطي.

كما نفذت اللغة السريانية إلى الطقس القبطي: فأستخدم الأقباط ألفاظًا سريانية كثيرة في صلواتهم وتراثهم مثل: طوباي (أي المغبوط - المكرم)، نيح (أي أراح)، ميمر: (قصيدة) الأخذ: (بمعنى التناول) وهو مصطلح شائع الاستخدام بالمخطوطات، حياصة (من حيصوثو) بمعنى التمنطق... إلخ[3].

وفي السطور القليلة القادمة سوف نستعرض بإيجاز هذه العلاقات منذ القدم وحتى الآن، مقسمين الموضوع إلى فترات رئيسية- الفترة الأولى العصر المسيحي، الفترة الثانية: العصر العربي، الفترة الثالثة: العصر الحديث والمعاصر.

 

← ملاحظة: هذه المقالة سبق نشرها في موسوعة: "من تراث القبط"، الجزء الخامس.

_____

[1] Mar Ignatius Ephram I, The Syrian Church of Antioch , p. 15.

[2] Burmester, "The Baptismal Rite of the Coptic Church, a Critical Study", Société d'Archéologie Copte, vol. II, 1945, pp. 36-40.

[3] أشكر جناب الأب الفاضل الربان ميخائيل شمعون مدرس تاريخ الكنيسة بكلية مار افرام اللاهوتية بدمشق- بسوريا سابقًا، وأحد كهنة السريان بكندا حاليًا، على مساعدتي في ضبط وترجمة هذه الكلمات، وكذلك أشكر الأخ الفاضل الشماس (القس فيما بعد) توما كاسوحة لقيامه بنفس العمل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/articles/fr-basilous-sobhy/syriac/intro.html