St-Takla.org  >   articles  >   adel-halim  >   lifetime-partner
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات اكتشاف شريك العمر - د. عادل حليم

6- سوء اختيار أم ضعف اكتشاف؟!

 

كثيرا ما يُظَن أن فشل الحياة الزوجية يرجع في أسبابه الرئيسية إلى "سوء الاختيار"، غير أن الأمر يحتاج إلى مزيد من التحديد والتعريف من خلال رؤية موضوعية شاملة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

استبيان زوجي...!

St-Takla.org Image: Family Problems, divorce - husband, wife, and a child صورة في موقع الأنبا تكلا: مشاكل عائلية، الطلاق - زوج، زوجة و طفل

St-Takla.org Image: Family Problems, divorce - husband, wife, and a child

صورة في موقع الأنبا تكلا: مشاكل عائلية، الطلاق - زوج، زوجة و طفل

سُئِل بعض الأزواج والزوجات الذين يُرجِعون سبب الفشل الزوجي إلى سوء الاختيار، وكان السؤال: "ما معنى سوء الاختيار الزوجي من واقع خبرتك؟".. وكانت أسباب سوء اختيار شريك الحياة (كما رآه هؤلاء الأزواج والزوجات) كما يلي:

1- التسرُع في الاختيار.

2- استعمال أسلوب الخداع والتزييف مع شريك الحياة.

3- الاختيار في مرحلة لم يكتمل فيها نضج الشخصية بعد.

4- الاختيار المبني على عاطفة غير ناضجة دون تعقُل.

5- تأجيل التعرف الحقيقي على شريك الحياة إلى ما بعد الزواج، وهذا دليل على ضعف الوعي بأبعاد الزواج.

6- غياب البُعد الروحي في حياة الشريكين.

إن الأسباب السابقة تجعلنا في مواجهة عدة تساؤلات تساهم في فهم أبعاد ما يطلق عليه الكثيرون "سوء اختيار شريك العمر"، وتفتح أذهاننا على ضرورة الاهتمام بالاستعداد الشخصي لذلك القرار الحياتي المهم، قرار الارتباط...

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1- لماذا نختار شخصًا بعينه؟

لا بد وأن تكون هناك مبررات كافية لاختيار شريك العمر، وأسباب واضحة تجعله مفضَّلا في عيني من يختار، وصفات وخصائص وميزات فيه واضحة تحوز الإعجاب.. وهذا -من الناحية الأخرى- لا يلغي وجود صفات أخرى لم يكن الفرد يتمنى وجودها في شريك العمر، لكنه يقبل شريكه قبولا كليّا، بميزاته وعيوبه على حد سواء، وينظر إليه برؤية شمولية وواقعية بآنٍ واحد، مُدرِكًا أن الكمال لله وحده.

الشخص الذي نختاره للزواج إذن، ليس مجرد مجموعة من الصفات كنا نبحث عنها، إنما هو كيان كلي متكامل، كيان شخصي عقلي وجداني وأخلاقي إنساني روحي بآن واحد، نقبله ونحترمه ونقدِّره وننجذب إليه، ونحبه، ونشتاق إليه، ونربط مستقبلنا بمستقبله، ومصيرنا بمصيره، نتعايش معه في أحسن حالاته وأصعبها. و ونتحمّله ويتحمّلنا في أبهى أيامنا وأحلكها.

 

2- ماذا يعني "حسن الاختيار"؟

إن شئنا أن نستعمل عبارة "حُسن الاختيار" في مجال الزواج الناجح، فالمعنى حتمًا سيقترب من "حسن التناسُب" بين شريكين اختار كل منهما الآخر ليكون رفيقًا له مدى العمر، حيث "الاختيار" ينطوي بالأكثر على حركة تفضيل من جانب واحد بينما "التناسب" يشمل التفضيل المتبادل، ومن هنا نجد أن حسن الاختيار يعني بالضرورة وجود قدر كافٍ من التناسب بين الشريكين، كافٍ لبداية حركة التكيف المشترك ونمو التوافق الزوجي تدريجيًا، وبالتالي نمو الشعور بالسعادة والبهجة، الأمر الذي يُنجِح الحياة الزوجية.

على نفس القياس يمكننا أن نستبدل تعبير "سوء الاختيار" بتعبير "عدم التناسب"، بمعنى عدم وجود درجة كافية من التلاقي بين الشريكين، أو وجود تنافر شديد في الطباع، ومن ثم يصعب على كل منهما أن يسير في نفس الطريق الذي يسلكه الآخر.. غير أن مثل تلك الحالات قليلة، إذ إنه ليس عسيرًا على شاب وشابة طبيعيين أن يكتشفا مناطق التقاء واتجاهات مشتركة  فيما بينهما ومن ثم ينطلقان إلى مزيد من التلاقي بحركة نمو مشترك.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/adel-halim/lifetime-partner/bad-choice.html