St-Takla.org  >   Lyrics-Spiritual-Songs  >   Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas  >   Arabic-Coptic-Liturgy-Lyrics  >   5-Al-Kesam-Prayers
 

كتاب الخولاجي في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية (كلمات القداس الإلهي)

صلوات القسم المقدسة في القداس الإلهي
20- قسمة أخرى للقديس كيرلس تُقال في أي وقت
*

 

يا حمل الله الذي بأوجاعك حملت خطايا العالم، بتحننك إمح آثامنا يا وحيد الله الذي بآلامك طهرت أدناس المسكونة بمراحمك طهر أدناس نفوسنا يا مسيح الله الذي بموتك قتلت الموت الذي قتل الجميع بقوتك أقم موت نفوسنا يا قابل القرابين الذي بدلًا عن الخطاة قدمت ذاتك، إقبل توبتنا نحن الخطاة، لأننا بدون دالة تقدمنا إلى حضرتك قارعين باب تعطفك، فهب لنا يا غنيًا بالمراحم البرء من كنوز أدويتك إشف ([1]) أيها الرؤوف نفوسنا الشقية بمراحم أسرارك المحيية طهر أجسادنا إغسلنا من آثامنا، اجعلنا أهلًا لحلول روحك الطاهر في نفوسنا أنر عقولنا لنعاين سبحك نق أفكارنا وأخلطنا بمجدك حبك أنزلك إلى هبوطنا نعمتك تصعدنا إلى علوك. تحننك غصبك وتجسمت بلحمنا. أظهرت إستنارك للعيان. أظهر في نفوس عبيدك مجد أسرارك الخفية، وعند إصعاد الذبيحة على مذبحك تضمحل الخطية من أعضائنا بنعمتك. عند نزول مجدك على أسرارك ترفع عقولنا لمشاهدة جلالك عند إستحالة الخبز والخمر إلى جسدك ودمك تتحول نفوسنا إلى مشاركة مجدك وتتحد نفوسنا بألوهيتك أخلق فينا يا ربنا وإلهنا قلبًا طاهرًا وأسكن روحك في باطننا جدد حواسنا بقوتك وصيرنا أهلًا لموهبتك من كأس دمك نشرب أعطنا مذاقه روحية لنستطعم مذاقة أسرارك المحيية. نتقدم إلى حضرتك واثقين برحمتك وأنت تحل داخلنا بالمحبة إملأنا من خوفك وألهب قلوبنا بشوقك ألق فينا نعمتك طهر حواسنا برحمتك هب لنا دموعًا نقية وإغسلنا من أدناس الخطية صيرنا هياكل مقدسة لحلولك وأواني مطهرة لقبولك لكي بذوق لحمك نؤهل لذوق نعمتك وبشرب دمك نؤهل لحلاوة محبتك وهبت لنا أن نأكل لحمك علانية أهلنا للإتحاد بك خفية وهبت لنا أن نشرب كأس دمك طاهرًا أهلنا أن نمتزج بطهارتك سرًا وكما أنك واحد في أبيك وروحك القدوس نتحد نحن بك وأنت فينا ويكمل قولك ويكون الجميع واحدًا فينا لكي بدالة ندعو الله أباك أبًا لنا ونقول بصوت جهوري: أبانا الذي في السموات.. إلخ.

كلمات القسمة بتنسيق مختلف من موقع الأنبا تكلا

يا حمل الله الذي بأوجاعك حملت خطايا العالم، بتحننك أمح آثامنا. يا وحيد الله الذي بآلامك طهرت أجناس المسكونة بمراحمك طهر أدناس نفوسنا يا مسيح الله الذي بموتك قتلت الموت الذي قتل الجميع بقوتك أقم موت نفوسنا. يا قابل القرابين الذي بدلا عن الخطاة قدمت ذاتك أقبل توبتنا نحن الخطاة، لأننا بدون دالة تقدمنا إلى حضرتك قارعين باب تعطفك، فهب لنا يا غنيا بالمراحم البرء من كنوز أدويتك. أشف أيها الرؤوف نفوسنا الشقية بمراهم أسرارك المحيية. طهر أجسامنا. أغسلنا من آثامنا. اجعلنا أهلا لحلول روحك الطاهر في نفوسنا. أنر عقولنا لنعاين سبحك. نق أفكارنا وأخلطنا بمجدك. حبك أنزلك إلى هبوطنا. نعمتك تصعدنا إلى علوك. تحننك غصبك وتجسمت بلحمنا، أظهرت إستنارك للعيان. أظهر في نفوس عبيدك مجد أسرارك الخفية، وعند أصعاد الذبيحة على مذبحك تضمحل الخطية من أعضائنا بنعمتك، عند نزول مجدك على أسرارك ترفع عقولنا لمشاهدة جلالك، عند إستحالة الخبز والخمر إلى جسدك ودمك تتحول نفوسنا إلى مشاركة مجدك وتتحد نفوسنا بألوهيتك أخلق فينا يا ربنا والهنا قلبًا طاهرًا وأسكن روحك في باطننا، جدد حواسنا بقوتك، وصيرنا أهلا لموهبتك. من كاس دمك نشرب، أعطنا مذاقة روحية لنستطعم مذاقة أسرارك المحيية.

نتقدم إلى حضرتك واثقين برحمتك وأنت تحل داخلنا المحبة، إملأنا من خوفك، والهب قلوبنا بشوقك، الق فينا نعمتك، طهر حواسنا برحمتك، هب لنا دموعا نقية وإغسلنا من أدناس الخطية، صيرنا هياكل مقدسة لحلولك وأوانى مطهرة لقبولك، لكي بذوق لحمك نؤهل لذوق نعمتك، وبشرب دمك نؤهل لحلاوة محبتك، وهب لنا أن نأكل لحمك علانية، أهلمنا للإتحاد بك خفية، وهب لنا أن نشرب كاس دمك طاهرًا، أهلنا أن نمتزج بطهارتك سرًا. وكما أنك واحد مع أبيك وروحك القدوس نتحد بك وأنت فينا ويكمل قولك ويكون الجميع واحد فيما، لكي بدالة ندعو الله أباك أبًا لنا ونقول بصوت جهورى: أبانا الذي..


([1]) إن كنت أؤمن بأن أشجار القداس الإلهي تثمر كل ما هو للشفاء والشبع والقداسة والفرح فإن الأشواك التي يزرعها عدو والخير قد تخنق هذه الثمار وقد تقتلها ما لم نتمسك بالذي قال"يا سيد أتركها هذه السنة أيضًا حتى أنقب حولها وأضع زبلًا.. فإن صنعت ثمرًا وإلا ففيما بعد تقطعها".

* يقول الأب أثناسيوس إسكندر، كاهن كنيسة السيدة العذراء، كيتشنر، كندا عن هذه القسمة: ان هذه القسمة غير موجودة في خولاجى الثلاثة قداسات الذي طبع في عهد البابا كيرلس ولا في خولاجيات جمعية المحبة التي طبعت في عهد البابا كيرلس. واول خولاجى ظهرت به هذه القسمة هو خولاجى الثلاثة قداسات طبعة دير المحرق والذي طبع في عهد قداسة البابا شنودة وطبعت تحت عنوان قسمة للابن تقال في كل وقت؛ وقد ترجمها من العربية إلى القبطية. حضرة الشماس يسى عبد المسيح امين مكتبة المتحف القبطى وراجعها حضرة الاب القمص عبد المسيح المسعودى البراموسى اذن هذه القسمة قد كتبت في السبعينيات وهى ليست من قسم الكنيسة القديمة بدليل انها ليست موجودة في الطبعات القديمة وليس لها اصل قبطى بدليل انها ترجمت من العربية إلى القبطية. ويقال انها من نظم القمص بيشوي كامل.

ربما السبب هو بعض الألفاظ الغريبة المذكورة فيها مثل "تتحد نفوسنا بألوهيتك"..  ربما يفيدك مراجعة كتاب "بدع حديثة" لقداسة البابا شنوده الثالث، الجزء الخاص ب"تأليه الإنسان"، وسوف نقوم بنشره هنا في موقع الأنبا تكلا قريبًا بإذن الله.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/Words-of-Coptic-Alhan-Tasbeha-Kodas/Arabic-Coptic-Liturgy-Lyrics/5-Al-Kesam-Prayers/20-Kesma-Al-Kedis-Kirollos.html