St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   70-Al-Horoub-Al-Roheya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحروب الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث

67- الانتصار على الفكر

 

أول الوسائل، ذلك المثل القائل:

الوقاية خير من العلاج..

لا تأخذ باستمرار موقف المدافع، فإنك في دفاعك قد تنتصر حينًا، وتنهزم حينًا آخر.

إنما خذ موقف الحصانة الداخلية، بالعمل الروي الإيجابي الذي يحصن قلبك ضد الأفكار.

ليكن لك برنامج روحي قوي مستمر من صلوات ومزامير، وقراءات روحية وتأملات، وتراتيل وألحان، واجتماعات روحية، وصداقات روحية، وغذاء روحي دائم يملأ القلب بمشاعر نقية وحينئذ ينطبق عليك قول الرب:

St-Takla.org Image: Life with God, freedom in Christianity, resurrection, hope, eternity صورة في موقع الأنبا تكلا: لي الحياة هي المسيح، الحرية في المسيحية، القيامة، الأمل، الأبدية

St-Takla.org Image: Life with God, freedom in Christianity, resurrection, hope, eternity

صورة في موقع الأنبا تكلا: لي الحياة هي المسيح، الحرية في المسيحية، القيامة، الأمل، الأبدية

"الإنسان الصالح من كنز قلبه الصالح يخرج الصلاح، والإنسان الشرير من كنز قلبه الشرير يخرج الشر" (لو6: 45).

إذن قلبك هو منبع الأفكار، إن كانت مشاعره روحية تخرج منه أفكار روحية، وإن أتته أفكار شريرة من الخارج، يرفضها.

فلنهتم إذن بالقلب وخزينة الروحي بدلًا من أن نقضي الحياة الروحية صراعًا مع الأفكار.

وثق إنك إن كنت مشغولًا باستمرار بفكر روحي نقي، فإن الأفكار الشريرة لن تجد لها مكانًا فيك، ولن تعوزك إطلاقًا إلى القتال معها.

لذلك غالبًا ما نجد الأفكار الشريرة تتعب الإنسان في فترات فتوره.

وإذن قلبك هو منبع الأفكار، إن كانت مشاعره روحية تخرج منه أفكار روحية، وإن أتته أفكار شريرة من الخارج، يرفضها.

فلنهتم إذن بالقلب وخزينة الروحي بدلًا من أن نقضي الحياة الروحية صراعًا مع الأفكار. وثق أنك إن كنت مشغولًا باستمرار بفكر روحي نقي، فإن الأفكار الشريرة لن تجد لها مكانًا فيك، ولن عوزك إطلاقًا إلى القتال معها.

لذلك غالبًا ما نجد الأفكار الشريرة تتعب الإنسان في فترات فتوره.

وإذ يكون فكرة خاليًا من العمل الروحي، يأتي الشيطان ويعيش فيه.

أما إن كان منشغلًا بصلاة، أو قراءة روحية، أو تأمل روحي، فإن الأفكار لا تقدر عليه.

ولعلك هنا تسأل: هل الأفكار لا تحارب الإنسان في حالة نشاطه الروحي؟

أقول إنها تحاربه، ولكنها لا تقدر عليه، ولا تتعبه. فالأفكار حاربت القديسين، ولكنها لم تتعبهم ولم تهزمهم، بل قالوا مع القديس بولس: "مستأسرين كل فكر لطاعة المسيح" (2كو10: 5). (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى).

والانشغال الروحي يطرد الأفكار، بشرط أنه يكون انشغالًا بعمق.

فالقراءة السطحية، والصلاة غير العميقة، قد لا تطرد الأفكار، ومن هنا كان البعض يسرح أثناء صلاته، في أي فكر.

عيشوا في عمق روحي، تهرب الأفكار منكم، بنعمة الرب..


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/70-Al-Horoub-Al-Roheya/Spiritual-Warfares__067-Thoughts-Winning.html