St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   65-Hayat-Al-Tawado3-Wal-Wada3a
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة التواضع والوداعة لقداسة البابا شنودة الثالث

109- الإدانة

 

 هل يمكن للوديع أن يدين أحدًا. متى! وكيف؟

 أمامنا أمثلة من الكتاب المقدس، في مقدمتها السيد المسيح له المجد:

 هذا الذي قال "لم يرسل الآب ابنه إلي العالم ليدين العالم، بل ليخلص" (يو 3: 7)، والذي قال لليهود "أنتم حسب الجسد تدينون. أما أنا فلست أدين أحدًا" (يو 18: 15).. هو في مناسبات عديدة أدان كثيرين: مثلما أدان الكتبة والفريسيين (مت 23). وأدان كهنة اليهود قائلًا لهم "إن ملكوت الله يُنزع منكم، ويُعطى لأمة تصنع أثماره" (مت 21: 43). وأدان الصدوقيين قائلًا لهم تضلون إذ لا تعرفون الكتب" (مت 22: 29). وأدان تلميذه بطرس لما قال له حاشاك يا رب (مت 16: 23).

St-Takla.org         Image: William Blake - Illustrations to the Book of Job, object 7 (Butlin 550.7) "Job's Comforters" صورة: من الصور الإيضاحية لـ سفر أيوب - رسم الفنان وليم بليك - معزو أيوب (أصحابه)

St-Takla.org Image: William Blake - Illustrations to the Book of Job, object 7 (Butlin 550.7) "Job's Comforters".

صورة في موقع الأنبا تكلا: من الصور الإيضاحية لـ سفر أيوب - رسم الفنان وليم بليك - معزو أيوب (أصحابه).

السيد المسيح -مع وداعته- أدان، ولكن بسلطان، وبهدف روحي.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 كذلك فإن القديس بولس الرسول قال لتلميذه تيموثاوس "الذين يخطئون وبخهم أمام الجميع، لكي يكون عند الباقين خوف" (1 تي 5: 20). هنا الإدانة بسلطان، ومن أجل سلامة الكنيسة.

 هناك أشخاص من حقهم -بل من واجبهم- أن يدينوا.

 ولا تتعارض إدانتهم مع الوداعة. مثل الوالدين، والأب الروحي، والمدرس بالنسبة إلي تلاميذه، والرئيس بالنسبة إلي مرؤوسيه.. بل إن عالي الكاهن قد عاقبه الله، لأنه لم يحسن تربية أولاده ويدينهم (1صم 3).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هوذا الكتاب يقول "لا تخالطوا الزناة" (1 كو 6: 9). فهل تقول: أنا لا أدين هؤلاء! حتى إن لم تقل عليهم أية كلمة إدانة، فإن عدم مخالطتهم وعدم مخالطة مجموعات أخري من الخطاة (1 كو 6: 11) تحمل ضمنًا إدانتهم. وكذلك بالنسبة إلي المنحرفين في التعليم الديني، يقول الرسول "إن كان أحد يأتيكم، ولا يجئ بهذا التعليم، فلا تقبلوه في البيت، ولا تقولوا له سلام. لأن من يسلم عليه يشترك في أعماله الشريرة" (2يو 10، 11). فهل باسم الوداعة نقبل هؤلاء؟! كلا. بلا شك.

 المسألة ليست حكمًا وإدانة. بل يقول الرسول "خطايا بعض الناس واضحة، تتقدم إلي القضاء" (1 تي 5: 24)، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. أنت لست تدينهم، بل أعمالهم تدينهم. وأنت بكل وداعة تبتعد عنهم، كما ينصح المزمور قائلًا "في طريق الخطاة لا تقف، وفي مجلس المستهزئين لا تجلس" (مز 1).

 هناك مواقف يجد فيه الوديع نفسه مضطرًا أن يتكلم، ولا يستطيع أن يصمت. مثلما فعل أليهو في قصة أيوب الصديق وأصحابه:

 كان أليهو وديعًا. ظل صامتًا مدة طويلة. ولكنه أخيرًا لم يستطع أن يصمت. وكان الله هو المتكلم على فمه. وهو الوحيد الذي لم يجادله أيوب (أي 32-37).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/65-Hayat-Al-Tawado3-Wal-Wada3a/Life-of-Humility-and-Meekness-109-Edana.html