St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   65-Hayat-Al-Tawado3-Wal-Wada3a
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة التواضع والوداعة لقداسة البابا شنودة الثالث

27- تشامخ الروح

 

هناك كبرياء في ذاتها، يشعر الإنسان فيها إنه كبير (= عظمة).

St-Takla.org Image: Pride and meekness, repentance (two young men: one kneeling with awe, and the other standing inappropriately): Details from a caricature at the Retreat House of Baramous Monastery, Natroun, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org. صورة في موقع الأنبا تكلا: الكبرياء والتواضع، التوبة (شابان في الكنيسة، أحدهما في حالة سجود وخشوع، والآخر يقف بطريقة غير لائقة): تفاصيل من صورة فن كاريكاتور‏ في بيت الخلوة بدير البرموس بوادي النطرون - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت.

St-Takla.org Image: Pride and meekness, repentance (two young men: one kneeling with awe, and the other standing inappropriately): Details from a caricature at the Retreat House of Baramous Monastery, Natroun, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الكبرياء والتواضع، التوبة (شابان في الكنيسة، أحدهما في حالة سجود وخشوع، والآخر يقف بطريقة غير لائقة): تفاصيل من صورة فن كاريكاتور‏ في بيت الخلوة بدير البرموس بوادي النطرون - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت.

وكبرياء أخري مقارنة. غذ يُقارن نفسه بغيره، فيشعر انه أكبر منه. وقد ينمو عنده هذا الشعور، حتى يظن أنه أكبر من الكل، وأنه أفضل منهم، وأنه يفوقهم جميعًا!!

وتنتقل به الكبرياء إلي المعاملة، فينظر إلي الناس من فوق!

فيتعاظم عليهم، ويكلمهم بغير احترام، بأسلوب منتفخ غير لائق. ويفقد آداب التخاطب وآداب التعامل. وربما يكونون أكبر منه سنًا أو أعلي منه مقامًا. ولكنه في كبريائه وفي تعاظمه، لا يحترم أحدًا، ولا يراعي شعور احد! ألم يقل الكتاب عن إنسان الخطية إنه "المرتفع على كل ما يدعي غلها"! (2تس 2: 4). فكم بالأولي تعامله مع إنسان!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بينما المتواضع يحترم الكل، ولو كانوا اصغر منه أو أقل شأنًا.

المتواضع يعامل الكل بالاحترام والأدب واللياقة، حتى مرؤوسيه وتلاميذه، بل وخدمه أيضًا.. ولا يحاول إطلاقًا أن يخدش أي إنسان، مهما كان خاطئًا أو مخطئًا في تصرفه..

وهكذا تحدث السيد المسيح له المجد مع المرأة السامرية الخاطئة، دون أن يجرح شعورها. ولم يكلمها عن التوبة والتعفف والطهارة، بل حدثها عن الماء الحي والسجود لله بالروح والحق (يو 4).

أما المتكبر، فإن تشامخه يقوده إلي خطيه أخري وهي:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/65-Hayat-Al-Tawado3-Wal-Wada3a/Life-of-Humility-and-Meekness-027-Soul.html