St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   35-Kanoun-El-Iman
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قانون الإيمان لقداسة البابا شنودة الثالث

32- الرب المحيي

 


St-Takla.org Image: The prophet Ezekiel, Sistine Chapel by Michelangelo, 1510

صورة في موقع الأنبا تكلا: النبي حزقيال، بكنيسة سيستين تشابل، الفنان ميكلانجلو، 1510

المعروف أن الروح هو مصدر الحياة. إذن فهو المحيي

ويظهر هذا من إحياء العظام في (حز 37).

حيث يقول حزقيال النبي "كانت علي يد الرب. فأخرجني بروح الرب، وأنزلني في وسط البقعة وهي ملآنة عظامًا.. وقال لي: يا ابن آدم أتحيا هذه العظام؟ فقلت يا سيد الرب أنت تعلم" (حز 37: 1- 3) "فدخل فيهم الروح فحيوا" (حز 37: 10)

وقال الرب "أجعل روحي فيكم فتحيون" (حز 37: 14)

وهكذا قيل أيضًا في سفر الرؤيا علي الشاهدين المقتولين "دخل فيهما روح حياة من الله. فوقفا علي أرجلهم" (رؤ 11:11). حقًا كما قال السيد المسيح "الروح هو الذي يحيى" (يو 6: 63) كما قيل أيضًا أن الله هو "الذي يحيى الموتى" (رو 4: 17) وقيل أيضًا " الله الذي يحيى الكل (1تي 6: 13). ولا شك أن الله يحيي الموتى بروحه القدوس. يجعل روحه فيهم فيحيون (حز 37: 14). يعلمنا الكتاب في مواضع كثيرة إن الله هو الذي يميت ويحيى (2مل 5: 7) (تث 32: 39). ومادام روحه هو الذي يحيى (حز 37: 14)، إذن فهذا إثبات آخر علي لاهوت الروح القدس الذي هو (الرب المحيى) حسبما يعلمنا قانون الإيمان، الذي يقول عن الروح القدس أيضًا.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/35-Kanoun-El-Iman/Christian-Faith__32-Life.html