St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   35-Kanoun-El-Iman
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قانون الإيمان لقداسة البابا شنودة الثالث

13- المولود من الآب قبل كل الدهور

 

St-Takla.org Image: God صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب

St-Takla.org Image: God

صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب

سنحاول أن نتبع هذا الأمر بشيء من التبسيط فنقول إنه قال لليهود ".. قبل أن يكون إبراهيم، أنا كائن" (يو 8 :56). فهو لاهوتيًا كان قبل إبراهيم من جهة الزمن. ومع أنه قد قيل عنه بالجسد إنه ابن إبراهيم بن داود"، إلا إنه قال "أنا أصل وذرية داود" (رؤ 22: 16). فهو أصله من جهة لاهوته. وهو ذريته من جهة الناسوت.. إذن لاهوتيا كان قبله. بل أنه قال للآب في مناجاته معه التي سجلت في (يو 17):

"مجدني أنت أيها الآب عند ذاتك، بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم" (يو 17: 5)

وكونه كان قبل كون العالم، هو أمر طبيعي، لأن "العالم به كُوِّن" (يو 1: 10). بل إن "كل شيء به كان وبغيره لم يكن شيء مما كان" (يو 1: 3). وقال عنه بولس الرسول إن الآب "كلمنا في هذه الأيام الأخيرة في ابنه.. الذي به أيضا عمل العالمين" (عب 1: 2). فخالق العالمين (أي السماء والأرض)، لابد أنه كان قبل كل الدهور. أي كان منذ الأزل. وعن ذلك قال الرب في سفر ميخا النبي عن بيت لحم أفراته:

"منك يخرج لي الذي يكون متسلطا علي إسرائيل. ومخارجه منذ القديم منذ أيام الأزل. (مي 5: 2).

يخرج من بيت لحم في ميلاده الجسدي. ولكنه مولود من الآب قبل كل الدهور، منذ أيام الأزل.. و هو الذي قال عنه دانيال النبي "تتعبد له كل الشعوب والأمم والألسنة.. سلطانه سلطان أبدى، ما لن يزول. وملكوته ما لا ينقرض" (دا 7: 14).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/35-Kanoun-El-Iman/Christian-Faith__13-Born.html