St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   31-Lahout-Mokaran-1
 

كتب قبطية

كتاب اللاهوت المقارن (1) لقداسة البابا شنودة الثالث

73- التوبة بين الفرح والانسحاق

 

St-Takla.org Image: Saint John the Short (Youhanna Al Kasir, Yehnes) with Saint Baisa صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا القصير (يوأنس أو يحنس القصير) مع  القديسة بائيسة التائبة

St-Takla.org Image: Saint John the Short (Youhanna Al Kasir, Yehnes) with Saint Baisa

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا القصير (يوأنس أو يحنس القصير) مع  القديسة بائيسة التائبة

تميل الأرثوذكسية إلى انسحاق نفس التائب، متذكرًا ما أساء به إلى الله، مبللًا فراشه بدموعه كما فعل داود النبي..

أما البروتستانتية فتدعو الناس إلى الفرح الذي لا انسحاق فيه.

بل كثيرًا ما يتحول التائب حديثا إلى خادم، بطريقة مباشرة، لا تعطيه فرصة للحزن الداخلي على خطاياه. ويعللون ذلك بأنه يجب أن يفرح بالخلاص..

وردنا على ذلك أنه، أنه في تناول خروف الفصح – وسط فرح الشعب بنجاته من سيف الملاك المهلك، كان يأكل الفصح على أعشاب مرة حسب أمر الرب (خر8:12).

والأعشاب المرة كانت تذكرهم بخطاياهم، التي بسببها وقعوا في عبودية فرعون..

حقًا إن أكل الفصح يذكرهم بالخلاص وبهجته، ولكن الفصح يجب أن يؤكل على أعشاب مرة.

ما هو مركز (الأعشاب المرة) في التوبة بالمفهوم البروتستانتي؟!

إن أحد الكتب البروتستانتية هاجم حتى مجرد عبارة (يا رب ارحم) التي نقولها في صلواتنا، كما هاجم كل عبارات الانسحاق، واتهمها بأنها ضد (بهجة الخلاص)!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/31-Lahout-Mokaran-1/Comparative-Theology-73-CH09-Repentance-07-Happiness.html