St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   24-Kayfa-No3amel-El-Atfal
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب كيف نعامل الأطفال؟ لقداسة البابا شنودة الثالث

24- العطاء عند الطفل

 

الولد في هذه السن، لا يعرف الحب الفلسفي المجرد. إنما الحب دليله العطاء.

الله يحبنا، فيعطينا كل شيء ... حتى بابا وماما، هما عطية من الله لنا. وإنما تعبر عن محبتك للطفل، بالعطاء أيضًا.

والعطاء يتنوع حسب تفضيل الطفل.

St-Takla.org Image: A boy giving Jesus five pieces of bread and two fish صورة في موقع الأنبا تكلا: طفل يعطي يسوع خمس أرغفة و سمكتين

St-Takla.org Image: A boy giving Jesus five pieces of bread and two fish

صورة في موقع الأنبا تكلا: طفل يعطي يسوع خمس أرغفة و سمكتين

نعطيه ما يحبه، مع التنويع فيما نعطى... قد نعطيه بعض الحلوى، أو بعض اللعب، أو صورة دينية، أو أيقونة أو صليبًا... أو على الأقل نعطيه ابتسامة وحنانًا ومداعبة وتشجيعًا... كما يفرح الطفل بعطائنا له، ينبغي أيضًا أن:

نعلم الطفل أيضًا أن يعطى...

فلو كانت كلها أخذًا، لا يكون هذا صالحًا له... لذلك نحن نعلمه أولًا أن يعطى، دون أن يؤثر ذلك عليه ... وهناك أمثلة كثيرة لذلك:

* إذا حضر ضيوف مثلًا، بدلًا من أن نوزع عليهم بأنفسنًا قطعًا من الحلوى، نعطيه هو ليوزع. نقول له: خذ أعط هذا لفلان، وأعط هذا لفلانة.. وسوف يسر بذلك، إذ يشعر أنه المضيف الذي يعطى.

* نفس التدريب بصورة مصغرة على مائدة الطعام...

* كذلك يمكن أن ندربه على هذا العطاء في التعامل مع أخوته الأصغر أو الأكبر.

* أو تقول له الأم. نحجز هذا الشيء لبابا حينما يحضر، وأنت تعطيه بنفسك. وسيفرح بك ويشكرك.

* نمتدحه في كل مرة يعطى فيها لغيرة، ونشجعه بكافة ألوان التشجيع.

* كذلك يمكن أن نحكى له قصصًا من العطاء وهي قصص كثيرة، سواء من الكتاب المقدس، أو حياة القديسين، أو القصص الاجتماعية.

أتذكر قصة حدثت معي سنة 1967 م.

كانت الكلية الإكليريكية تجتاز ضائقة مالية شديدة جدًا، مما أدى إلى أن مدير الديوان البابوي أرسل مجموعة من الخطابات يعلن فيها وقف الصرف عليها وعلى كل المعاهد الدينية... وأقمنا قداسات من أجل هذا الأمر. وفي آخر أحد القداسات، تقدم بعض الأحباء، يقدمون تبرعات للصرف على الإكليريكية. ورأى أحد الأطفال كل هؤلاء يتقدمون ويعطون من عندهم شيئًا... فجاء هذا الطفل إلى، ووضع يده في جيبه، وقدم لي ملبساية... وتكرر هذا الفصل وقدم من طفل آخر، عن حب وليس عن تقليد لغيره... جاءني في محبة وقدم لي ملبسة مما في يده، مع عبارة حب رقيقة...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/24-Kayfa-No3amel-El-Atfal/How-to-Relate-to-Children__24-Giving.html