St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   10-Hayat-El-Iman
 

كتب قبطية

كتاب حياة الإيمان - البابا شنودة الثالث

78- اختبار الإيمان: 3) نختبر إيماننا بنقاوة القلب

 

St-Takla.org Image: Heart My Broken Heart by BeZaX - Purity of heart صورة في موقع الأنبا تكلا: عمل فني لبيزاكس بعنوان "قلبي المسكور" - قلب نقي

St-Takla.org Image: Heart My Broken Heart by BeZaX - Purity of heart

صورة في موقع الأنبا تكلا: عمل فني لبيزاكس بعنوان "قلبي المسكور" - قلب نقي

ولماذا ؟ لأن الذي يؤمن أن الله كائن أمامه، وأن الله قدوس يكره الخطية، وأنه عادل يجازى كل إنسان حسب أعماله، هذا يخاف أن يخطئ أمام الله، ويستحى أن يخطئ، كما يستحى أن يجرح قلب الله المحب، إن كان يؤمن بمحبة الله. هوذا الرسول يقول "كل من يخطئ، لم يبصره ولا عرفه" (1 يو 3: 6). يقينًا إن الذي يخطئ، لا يكون في فكره أثناء الخطية أن الله يرى ويسمع ويسجل.. ويقينًا أن الذي يظلم، لا يكون مؤمنًا تمامًا أن هناك إلهًا موجودًا "يحكم للمظلومين" (مز 146: 7).

ولذلك إذا قيل لظالم "ربنا موجود" يخاف ويرتعش. ويقينًا إن المتكبر، أو المنتفخ بالمديح، لا يشعر مطلقًا أنه قائم أمام الله. إن هيرودس لما خاطب الشعب ومدحوه قائلين "هذا صوت إله، لا صوت إنسان" فابتهج بهذا المديح، لم يكن عنده إيمان أن الله أمامه، ذلك "ضربه ملاك الرب، لأنه لم يعط مجدًا لله. فصار يأكله الدود ومات" (أع 12: 21-23). المؤمن الحقيقي يمكن اختباره أيضًا بالزهد وعدم اشتهاء الأمور التي في العالم، فالمؤمنون مكتفون بما هم فيه ( في 4: 11).

وبالنسبة لاحتياجاتهم، لا يحتجون على شيء، ولا يحتاجون إلى شيء.

نقطة أخرى في حياة الإيمان هي: ما يمنحه من قوة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/10-Hayat-El-Iman/Life-of-Faith_78-Test-03-Purity.html