St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad  >   001-Saint-Marc-Articles
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عظات عن القديس مرقس - القس مرقس ميلاد

11- المسيح الغصن في النبوات

 

ثانيًا: أربعة مواضع في النبوات دعي فيها السيد المسيح "غصن" (ناصريًا)

† جاء في العهد الجديد الآية التالية:

"وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ، لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ: «إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيًّا" (إنجيل متى 2: 23).

St-Takla.org Image: Christ Pantokrator, ancient Greek icon صورة في موقع الأنبا تكلا: المسيح الضابط الكل، أيقونة يونانية أثرية

St-Takla.org Image: Christ Pantocrator, ancient Greek icon.

صورة في موقع الأنبا تكلا: المسيح الضابط الكل، أيقونة يونانية أثرية.

ومن المعروف أنه لم يذكر في النبوات أن المسيح ناصري أي من مدينة الناصرة (من الناحية الحرفية). ولكن الذي ذكر في النبوات كلمة "غصن". وكلمة "غصن" تعنى "ناصرة". والسيد المسيح دعي غصن في أربعة مواضع في العهد القديم ترمز للمسيح بحسب البشائر الأربعة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النبوة الأولى: في أرميا 33 – ترمز للسيد المسيح بحسب إنجيل متى:

"فِي تِلْكَ الأَيَّامِ وَفِي ذلِكَ الزَّمَانِ أُنْبِتُ لِدَاوُدَ غُصْنَ الْبِرِّ، فَيُجْرِي عَدْلًا وَبِرًّا فِي الأَرْضِ" (سفر إرميا 33: 15).

فالذي يجري العدل والبر في الأرض هو الملك. والذي كلمنا عن المسيح الملك هو البشير متى.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النبوة الثانية: في زكريا 3 – ترمز للسيد المسيح بحسب إنجيل مرقس.

"لأَنِّي هأَنَذَا آتِي بِعَبْدِي «الْغُصْنِ»" (سفر زكريا 3: 8)

فالعبد هو الخادم، ومارمرقس هو الذي قدم لنا المسيح الخادم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النبوة الثالثة: في زكريا 6- ترمز للسيد المسيح بحسب إنجيل لوقا.

"هكَذَا قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ قَائِلًا: هُوَذَا الرَّجُلُ «الْغُصْنُ» اسْمُهُ. وَمِنْ مَكَانِهِ يَنْبُتُ وَيَبْنِي هَيْكَلَ الرَّبِّ" (سفر زكريا 6: 12)

فكلمة الرجل تعني إنسان الله الكامل والذي كلمني عن ذلك هو القديس لوقا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

النبوة الرابعة: في أشعياء 4 – ترمز للسيد المسيح بحسب إنجيل يوحنا.

"فِي ذلِكَ الْيَوْمِ يَكُونُ غُصْنُ الرَّبِّ بَهَاءً وَمَجْدًا، وَثَمَرُ الأَرْضِ فَخْرًا وَزِينَةً لِلنَّاجِينَ مِنْ إِسْرَائِيلَ" (سفر إشعياء 4: 2)

 كلمة البهاء والمجد تشير إلى لاهوت المسيح والذي كلمنا عن لاهوت المسيح هو القديس يوحنا.

ويجب لنا هنا أن نتذوق روعة الكتاب المقدس وننتبه إلى مدى التوافق والتناغم الموجود في النبوات، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى مثل أرشيف مارمرقس وغيره. فالكتاب المقدس كله فكر واحد وروح واحدة هي فكر وروح الله فكما قال معلمنا بطرس:

"لأَنَّهُ لَمْ تَأْتِ نُبُوَّةٌ قَطُّ بِمَشِيئَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ" (رسالة بطرس الرسول الثانية 1: 21).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad/001-Saint-Marc-Articles/St-Mark-Sermons-196-Gospel--Stem.html