St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad  >   001-Saint-Marc-Articles
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عظات عن القديس مرقس - القس مرقس ميلاد

 1- تقارب عيد القيامة مع عيد مارمرقس

 

من إنجيل معلمنا القديس مرقس إصحاح 16 الآية 9-11:

"وَبَعْدَمَا قَامَ بَاكِرًا فِي أَوَّلِ الأُسْبُوعِ ظَهَرَ أَوَّلًا لِمَرْيَمَ الْمَجْدَلِيَّةِ، الَّتِي كَانَ قَدْ أَخْرَجَ مِنْهَا سَبْعَةَ شَيَاطِينَ. فَذَهَبَتْ هذِهِ وَأَخْبَرَتِ الَّذِينَ كَانُوا مَعَهُ وَهُمْ يَنُوحُونَ وَيَبْكُونَ. فَلَمَّا سَمِعَ أُولئِكَ أَنَّهُ حَيٌّ، وَقَدْ نَظَرَتْهُ، لَمْ يُصَدِّقُوا".

† من سفر أعمال الرسل إصحاح 17 آية 22-:

St-Takla.org Image: Apparitions of Jesus after Easter, No. 37 Scenes from the Life of Christ: 21. Resurrection (Noli me tangere), by Giotto di Bondone, 1304-06, Fresco, 200 x 185 cm, Cappella Scrovegni (Arena Chapel), Padua, Italy صورة في موقع الأنبا تكلا: ظهور السيد المسيح بعد القيامة: لوحة رقم 37 من صور حياة السيد المسيح (نولي مي تانجيري)، للفنان جيوتو دي بوندوني، 1304-6، فريسكو حائطي (لوحة جصية) بمقاس 200×185 سم، في كابيلا سكروفيني (كنيسة أرينا)، بادوا، إيطاليا

St-Takla.org Image: Apparitions of Jesus after Easter, No. 37 Scenes from the Life of Christ: 21. Resurrection (Noli me tangere), by Giotto di Bondone, 1304-06, Fresco, 200 x 185 cm, Cappella Scrovegni (Arena Chapel), Padua, Italy

صورة في موقع الأنبا تكلا: ظهور السيد المسيح بعد القيامة: لوحة رقم 37 من صور حياة السيد المسيح (نولي مي تانجيري)، للفنان جيوتو دي بوندوني، 1304-6، فريسكو حائطي (لوحة جصية) بمقاس 200×185 سم، في كابيلا سكروفيني (كنيسة أرينا)، بادوا، إيطاليا

"فَوَقَفَ بُولُسُ فِي وَسْطِ أَرِيُوسَ بَاغُوسَ وَقَالَ: «أَيُّهَا الرِّجَالُ الأَثِينِوِيُّونَ! أَرَاكُمْ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ كَأَنَّكُمْ مُتَدَيِّنُونَ كَثِيرًا، لأَنَّنِي بَيْنَمَا كُنْتُ أَجْتَازُ وَأَنْظُرُ إِلَى مَعْبُودَاتِكُمْ، وَجَدْتُ أَيْضًا مَذْبَحًا مَكْتُوبًا عَلَيْهِ: «لإِلهٍ مَجْهُول». فَالَّذِي تَتَّقُونَهُ وَأَنْتُمْ تَجْهَلُونَهُ، هذَا أَنَا أُنَادِي لَكُمْ بِهِ. الإِلهُ الَّذِي خَلَقَ الْعَالَمَ وَكُلَّ مَا فِيهِ، هذَا، إِذْ هُوَ رَبُّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لاَ يَسْكُنُ فِي هَيَاكِلَ مَصْنُوعَةٍ بِالأَيَادِي، وَلاَ يُخْدَمُ بِأَيَادِي النَّاسِ كَأَنَّهُ مُحْتَاجٌ إِلَى شَيْءٍ، إِذْ هُوَ يُعْطِي الْجَمِيعَ حَيَاةً وَنَفْسًا وَكُلَّ شَيْءٍ. وَصَنَعَ مِنْ دَمٍ وَاحِدٍ كُلَّ أُمَّةٍ مِنَ النَّاسِ يَسْكُنُونَ عَلَى كُلِّ وَجْهِ الأَرْضِ، وَحَتَمَ بِالأَوْقَاتِ الْمُعَيَّنَةِ وَبِحُدُودِ مَسْكَنِهِمْ، لِكَيْ يَطْلُبُوا اللهَ لَعَلَّهُمْ يَلتمَّسُونَهُ فَيَجِدُوهُ، مَعَ أَنَّهُ عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنَّا لَيْسَ بَعِيدًا. لم تزل كلمة الله تنمو وتزداد في هذه البيعة وكل بيعة آمين".

تحتفل الكنيسة بعيدين متقاربين عيد القيامة فخر ورأس وأساس أعيادنا المسيحية. وعيد استشهاد القديس مارمرقس في 30 برمودة.

الجميل وكما نحن معتادين كل سنة تحتفل الكنيسة بصلب وقيامة السيد المسيح في عيد الفصح وفي ذات الوقت نحتفل بعيد استشهاد أبونا مارمرقس في عيد الفصح(فصحنا المسيح ذبح لأجلنا) لأنه كما نعلم أن مارمرقس استشهد في أثناء قيامه بصلاة قداس عيد الفصح، حيث أخذه الوثنيون من الكنيسة، وسحلوه في شوارع الإسكندرية.

فدائمًا عندما نتذكر صلب المسيح نتذكر استشهاد مارمرقس المناسبتين متقاربتين معًا، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى مثل أرشيف مارمرقس وغيره. ودائمًا عندما نحتفل بالقيامة التي هي حجر الزاوية في إيماننا المسيحي، في ذات الوقت نحتفل بأبونا مارمرقس الذي وضع لنا الأساس الذي بنيت عليه كنيسة الإسكندرية.

فهناك توافق بديع في احتفالنا بعيد القيامة حجر الزاوية في إيماننا وفي نفس الوقت نحتفل باستشهاد مارمرقس الذي وضع حجر أساس كنيسة الإسكندرية. (مبنيين على أساس الرسل والأنبياء كما قال الكتاب).

وسنتكلم اليوم عن الوقت في حياة مارمرقس أو اهتمام مارمرقس بالوقت في ثلاثة نقاط:

النقطة الأولى: الوقت في إنجيل مارمرقس.

النقطة الثانية: الوقت في حياة مارمرقس.

النقطة الثالثة: التطبيق العملي لنا أو الوقت في حياتنا.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad/001-Saint-Marc-Articles/St-Mark-Sermons-127-Time--Resurrection-Feast.html