St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad  >   001-Saint-Marc-Articles
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عظات عن القديس مرقس - القس مرقس ميلاد

15- الإصرار على السير في الطريق وعدم اليأس

 

3- الدرس الثالث:

الإصرار على السير في الطريق الروحي وعدم اليأس

† النقطة الثالثة والأخيرة في حياة مارمرقس، هو إصرار مارمرقس وعدم يأسه.

† تصوروا يا أحبائي إنسان يتبع المسيح، وعندما يحاولون القبض عليه من خوفه يخلع رداءه ويجري عاريًا. كان من الممكن أن يصاب مارمرقس باليأس في هذا اليوم. عندما يرجع إلى منزله ويتذكر هروبه بهذه الطريقة وهو تلميذ للمسيح! وكان من الممكن أن يترك الطريق الروحي كله بسبب هذه الحادثة. لكن بالعكس بعد أن سقط في هذه السقطة رجع ليتشدد مرة أخرى بالإيمان ويتبع المسيح.

† أحيانًا نفعل هذا. نبدأ علاقة مع الله، ثم تتعثر أرجلنا فنيأس ونردد "أنا حاولت ولم أستطع"، "أنا بدأت وسقطت".

† ففي ذلك لابد أن نتعلم من مارمرقس عدم اليأس.

St-Takla.org         Image: The betrayal of Judas Iscariot, and showing Peter stretching out his hand with his sword, struck the servant of the high priest, and cut off his ear صورة: قبلة الخيانة، خيانة يهوذا الإسخريوطي، ويظهر في الصورة بطرس استل سيفه من غمده، وضرب عبد رئيس الكهنة، وقطع أذنه

Image: The betrayal of Judas Iscariot, and showing Peter stretching out his hand with his sword, struck the servant of the high priest, and cut off his ear

صورة: قبلة الخيانة، خيانة يهوذا الإسخريوطي، ويظهر في الصورة بطرس استل سيفه من غمده، وضرب عبد رئيس الكهنة ملخس، وقطع أذنه

† فقد بدأ مارمرقس السير في الطريق الروحي وتعثر ولكنه رجع وتقوى مرة أخرى وأقام نفسه من سقطته ورجع ليثبت في الإيمان مرة أخرى.

† هذا الدرس مهم جدًا. فما أسرع أن الشيطان يصيبك باليأس. فإذا جربت ولم تنجح جرب مرة ثانية وثالثة.

مارمرقس عندما أخذوه في الرحلة التبشيرية الأولى ورجع من منتصف الطريق. كان من الممكن أن ييأس ويترك الحياة الروحية، ولكنه أصر حتى ولو تعثرت قدماه فهذه ليست مشكلة لأنه سيقوم ويتقوى مرة أخرى.

† أرجو أن تتعلموا هذا الدرس جيدًا. كثيرًا ما نبدأ حياتنا الروحية بحماس وغيرة وتكون لدينا رغبة كبيرة في الطريق الروحي. وبعد أن نسير فيه خطوات قليلة ونجد أي حرب نتراجع ونيأس.

† تعلم من مارمرقس ألا تيأس. المسيح يعطي الإكليل على النهاية فلماذا أترك الطريق. كالذي يكون في سباق جري وطوال السباق هو الأول فإذا تعثر وتوقف عن تكملة السباق فلن يحصل على أي جائزة ولكن إذا تعثر ثم قام وأكمل السباق سيأخذ جائزة.

† ونحن في حياتنا مع الله كأننا في سباق، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى مثل أرشيف مارمرقس وغيره. بولس الرسول يقول "أركضوا لكي تنالوا". فإذا تعثرت في الطريق الروحي لا تيأس، قم مرة أخرى، وأكمل في طريقك الروحي مرة أخرى.

 † أسوأ شيء أن تبدأ الطريق مع الله ثم تتراجع. بولس الرسول يقول "كثيرون بدأوا بالروح ولكن كملوا بالجسد". لكن الإنسان الروحي حتى لو تعثرت قدماه يقول مع ميخا النبي "لا تشمتي بي يا عدوتي فإني إن سقطت أقوم".

† الرب يبارك حياتنا ويجعل حياة مارمرقس نور وذخر لنا.

ولإلهنا المجد دائمًا أبديًا آمين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad/001-Saint-Marc-Articles/St-Mark-Sermons-059-Prepare--Road.html