St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad  >   001-Saint-Marc-Articles
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب عظات عن القديس مرقس - القس مرقس ميلاد

3- مارمرقس كاروز الديار المصرية

 

St-Takla.org         Image: of the painting 'The martyrdom of Saint Mark', by Les Très Riches Heures du duc de Berry (The Very Rich Hours of the Duke of Berry), Musée Condé, Chantilly, France صورة: لوحة شهادة مارمرقس القديس، من كتاب صلوات ساعات دوق بيري الفنية، متحف كونديه، شانتيلي، فرنسا

St-Takla.org Image: of the painting 'The martyrdom of Saint Mark', by Les Très Riches Heures du duc de Berry (The Very Rich Hours of the Duke of Berry), Musée Condé, Chantilly, France

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة شهادة مارمرقس القديس، من كتاب صلوات ساعات دوق بيري الفنية، متحف كونديه، شانتيلي، فرنسا

† لو أردنا أن نتكلم عن حياة القديس مامرقس ففي الحقيقة حياة مارمرقس تبدأ من سنة 700 قبل الميلاد.

 † ففي سنة 700 قبل الميلاد أشعياء النبي رأى مصر البلد الوثنية. مصر ذات الحضارة، رأى وسط الأهرامات العالية والمسلات العالية في مصر عمود يقيمه الرب على حدود مصر. وهذا العمود كان القديس مارمرقس.

† عظمة مارمرقس في كيف أنه استطاع أن يدخل مدينة الإسكندرية، التي كانت مدينة ذات حضارة عظيمة جدًا، كيف استطاع أن يؤسس في هذه المدينة كنيسة للمسيح. هذه هي عظمة مارمرقس.

† و"مرقس" اسم لاتيني معناه "مطرقة" نقول عن مارمرقس في الذكصولوجية: "أنه هو المطرقة التي حطمت أوثان مصر".

† عظمة مارمرقس أنه عندما دخل مصر حطم وثنية مصر كما قال أشعياء النبي ولو بالنبوة عن رمز مارمرقس "هكذا يقول السيد الرب كلمتي كنار آكلة كمطرقة يقول الرب" كلمة ربنا على لسان مارمرقس حولت مصر الوثنية حضارة 5000 سنة والتي ظلت هذه الفترة الطويلة والشيطان يزرع الوثنية فيها حولها إلى الإيمان بالمسيح.

† كيف استطاع مارمرقس إقامة كنيسة وكيف استطاع أن يقضي على وثنية ظلت 5000 سنة، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى مثل أرشيف مارمرقس وغيره. وعظمته الحقيقية أنه لم يحطم حضارة مصر، إنما حطم وثنية مصر. وهذه عظمة مارمرقس.

† وأصبحت الكنيسة القبطية هي الوريث الشرعي الوحيد للحضارة المصرية القديمة بفضل مارمرقس، حول لغتها وطقوسها وأعطاها الروح المسيحية لكنه لم يحطم الحضارة. وأصبحت هذه شهادة على اتساع وبعد أفق القديس مارمرقس وهذه هي عظمة كنيستنا.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-027-Father-Markos-Milad/001-Saint-Marc-Articles/St-Mark-Sermons-047-Prepare--Karouz.html