St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-023-Fr-Yoannes-St-Paul  >   001-Halom-Narbah-Al-Akhareen
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هلم نربح الآخرين - الراهب القمص يوأنس الأنبا بولا

10- غفران أخطاء الآخرين

 

St-Takla.org         Image: Christ in the House of Simon the Pharisee, c.1656, by Philippe de Champaigne, painting صورة: لوحة السيد المسيح في بين سمعان الفريسي، رسم الفنان فيليب دي شامبين سنة 1656

St-Takla.org Image: Christ in the House of Simon the Pharisee, c.1656, by Philippe de Champaigne, painting

صورة: لوحة السيد المسيح في بين سمعان الفريسي، رسم الفنان فيليب دي شامبين سنة 1656

اِغْفِرُوا يُغْفَرْ لَكُمْ (إنجيل لوقا 6: 37)

غفران أخطاء الآخرين من أقوى الدعامات التي نربحهم بها، ونجد السيد المسيح ربط بين الغفران والحب حينما قال لسمعان الفريسي: «كَانَ لِمُدَايِنٍ مَدْيُونَانِ. عَلَى الْوَاحِدِ خَمْسُ مِئَةِ دِينَارٍ وَعَلَى الآخَرِ خَمْسُونَ. وَإِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَا يُوفِيَانِ سَامَحَهُمَا جَمِيعًا. فَقُلْ: أَيُّهُمَا يَكُونُ أَكْثَرَ حُبًّا لَهُ؟» فَأَجَابَ سِمْعَانُ: «أَظُنُّ الَّذِي سَامَحَهُ بِالأَكْثَرِ». فَقَالَ لَهُ: «بِالصَّوَابِ حَكَمْتَ» (إنجيل لوقا 7: 41ـ 43). وطبق هذا الكلام عن المرأة الخاطئة التي بللت قدميه بالدموع قائلًا: قَدْ غُفِرَتْ خَطَايَاهَا الْكَثِيرَةُ لأَنَّهَا أَحَبَّتْ كَثِيرًا. وَالَّذِي يُغْفَرُ لَهُ قَلِيلٌ يُحِبُّ قَلِيلًا (إنجيل لوقا 7: 47).

ولهذا السبب يطالب السيد المسيح معلمنا بطرس الرسول ألا يغفر سبع مرات في اليوم فقط بل إلى سبعين مرة سبع مرات للإنسان الواحد (إنجيل متى 18: 22).

ومعلمنا بولس الرسول يضع أمامنا السيد المسيح كمثال يُحتذى به قائلًا: مُحْتَمِلِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا، وَمُسَامِحِينَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا إن كَانَ لأَحَدٍ عَلَى أحَدٍ شَكْوَى. كَمَا غَفَرَ لَكُمُ الْمَسِيحُ هَكَذَا انْتُمْ أيضا (رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 3: 13).

وأكد على ذلك مرة أخرى قائلًا: وَكُونُوا لُطَفَاءَ بَعْضُكُمْ نَحْوَ بَعْضٍ، شَفُوقِينَ مُتَسَامِحِينَ كَمَا سَامَحَكُمُ اللهُ أَيْضًا فِي الْمَسِيحِ (رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس 4: 32).

وطالب تلميذه فليمون أن يغفر لعبده أُنِسِيمُسَ ـ الذي سرق أمواله وهرب وكان عبدا عنيدا غير نافع. فقبل فليمون وغفر، وكانت النتيجة أنه أصبح الآنَ نَافِعا... لا كعبد وإنما أَفْضَلَ مِنْ عَبْدٍ: أَخا مَحْبُوبا، وَلاَ سِيَّمَا إِلَيَّ ـ أي لبولس الرسول. فَكَمْ بِالْحَرِيِّ إِلَيْكَ ـ أي فليمون ـ فِي الْجَسَدِ وَالرَّبِّ جَمِيعًا! (رسالة بولس الرسول إلى فليمون 1: 10-16).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-023-Fr-Yoannes-St-Paul/001-Halom-Narbah-Al-Akhareen/Winning-Souls-10-Forgiveness.html