St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   009-Al-Filokalia
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الفيلوكاليا، الجزء الأول - القمص تادرس يعقوب ملطي

 417- الكبرياء علة السقوط

 

St-Takla.org         Image: Painting by Alessandro Botticelli (1444 1510) - Portrait of a Man : Michele Marullo Tarcaniota صورة: لوحة للفنان أليخاندرو بوتيشيللي (1444-1510) - صورة رجل: ميشيل مارولو تاركانيوتا

St-Takla.org Image: Painting by Alessandro Botticelli (1444 1510) - Portrait of a Man : Michele Marullo Tarcaniota

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة للفنان أليخاندرو بوتيشيللي (1444-1510) - صورة رجل: ميشيل مارولو تاركانيوتا

3

الكبرياء علة السقوط | من أقوال الأب دوروثيؤس:-

اصغِ ماذا يقول الرب؟! "تعلموا منى لأني وديع ومتواضع القلب، فتجدوا راحة لنفوسكم" مت 29:11.

لقد كشف لنا أصل الشرور وعلتها، وكيفية معالجتها وما هو مصدر الصلاح. بمعنى "الاعتداد بالذات" الذي أسقطنا، وبالتالي لا ننال العفو إلا خلال نقيضه وهو "التواضع".

ما الذي جلب علينا هذه الأحزان جميعها؟ أليس الكبرياء؟! فقد ُخلق الإنسان لكي ينعم بكل متعه في جنة عدن، لكنه ُحرم من أن يصنع شيئًا واحدًا، فصنعه.

انظر يا له من كبرياء؟! يا له من عصيان (ابن الكبرياء)؟!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بآلام الخطية ندرك بركات الطاعة | من أقوال الأب دوروثيؤس:-

قال الله بأن الإنسان لا يعرف كيف يتمتع بالفرح وحده، إنما لابد له أن يختبر الحزن ويبقى فيه إلى النهاية. فبدون تعلّمه ما هو الحزن وما هو التعب، لا يقدر أن يفهم ما هو الفرح وما هو السلام، وهكذا طرده الله من جنة عدن.

هنا أحاط بالإنسان حبه لذاته وأحاطت به إرادته الذاتية، وهذان يكسران عظامه ويعلمانه أنه يجب عليه ألا يتبع هواه بل يتبع وصايا الله، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. وهكذا تصبح آلام العصيان معلمًا له عن بركات الطاعة، كما يقول النبي: "يوبخك شرك وعصيانك يؤدبك" إر 19:2.

والآن تدعونا الرحمة الإلهية قائلة: "تعالوا إلىّ يا جميع المتعبين والثقيلين الأحمال وأنا أريحكم" مت 28:11.

نطق (المسيح) بهذا، وكأنه يقول: لقد تعبتم وتألمتم بما فيه الكفاية. لقد تذوقتم نتائج العصيان الشرير. تعالوا الآن واستريحوا. لتعُد إليكم الحياة عن طريق التواضع بدلًا من الزهو الذي قادكم إلى الموت. "تعلموا منى لأني وديع ومتواضع القلب فتجدوا راحة لنفوسكم" مت 29:11.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/009-Al-Filokalia/Philokalia-I-417-Dorotheos-Pride.html