St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   008-AlKanisa-Wal-Rohaneya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والروحانية - القمص تادرس يعقوب ملطي

96- القديس بسنتاؤس الأسقف في فترة العصر البيزنطي (107)

 

St-Takla.org           Image: Russian icon of the Prophet Elijah، 18th century (Iconostasis of Kizhi monastery، Karelia، Russia) صورة: أيقونة روسية من القرن الثامن عشر تصور النبي إيليا - من حامل أيقونات دير كيزهي، كاريليا، روسيا

St-Takla.org Image: Russian icon of the Prophet Elijah، 18th century (Iconostasis of Kizhi monastery، Karelia، Russia)

صورة: أيقونة روسية من القرن الثامن عشر تصور النبي إيليا - من حامل أيقونات دير كيزهي، كاريليا، روسيا

ولد القديس بسنتاؤس (بسندة) بقرية شمير من أعمال أرمنت بصعيد مصر، حوالي سنة 568 م. من أبوين تقيين ربياه بفكر إنجيلي. التهب قلبه بالحياة الرهبانية فانطلق إلى الأنبا إيليا الكبير رئيس دير أبى بفام بجبل شامة الذي ألبسه ثياب الرهبنة في الحال بناء على كشف إلهي له قبل مجيء بسنده بست سنوات، مدركًا أنه يصير أسقفا على قفط.

عرف بحياته الجادة النسكية، وحبه للكتاب المقدس، وصلواته المستمرة.

قيل أن أخًا قد تطلع إليه من الكوة فرآه يقرأ في الأنبياء، وكان متى قرأ سفرًا يحضر النبي، وفى نهاية السفر يأتي إلى النبي ويقبله ثم يرتفع إلى العلو... هذا وقد رآه يصلي بخشية شديدة وكانت أصابعه تتقد كمصابيح مضيئة.

دفعة دخل راهب قلاية هذا الأب بعد طرق الباب عدة مرات، إذ ظنه مريضًا غير قادر على القيام، لكنه وجده يتحدث مع آخر. قبل الراهب هذا الآخر قبل انصرافه، ثم قال للقديس بسنتاؤس: "أسألك يا أبي أن تعرفني اسم هذا القديس، فإنني عندما أمسكت يده وقبلتها ووضعتها على وجهي أحسست بقوة عظيمة حلت في نفسي وجسدي، وببهجة وفرح دخلا قلبي، وصر كالثمل من الخمر". أجاب: "الرب نظر إلى ضعفي وتعبي ووحدتي، إذ كان جسدي ضعيفًا جدًا واشتد على المرض، ولم أر أحد من الناس منذ فارقتكم، فأرسل إلى أحد أصفيائه القديس إيليا التثبيتي صاحب جبل الكرمل، عزاني بكلامه الإلهي...".

اشتهر بكثرة العجائب التي صنعها الرب على يديه.

قبل الأسقفية في عهد البابا ديمانوس سنة 598 م. بعد إعلان إلهي... عرف بسهره الروحي على شعبه وعدم القنية. كان بشوشًا، عذبًا في الحديث، ومهوبًا لا يستطيع أحد أن يتفرس في وجهه، إذ كلما صعد إلى المذبح يتلألأ وجهه كالنار وينظر الروح القدس حالًا على القرابين.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

* عاصر الغزو الفارسي لمصر.

(107) مخطوطة 97/470 تاريخ 18، مكتبة المتحف القبطي، من القرن 14، نشرها الأستاذ نبيل سليم: للمؤلف: قاموس آباء  الكنيسة وقديسيها، ص. 839 إلخ.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/008-AlKanisa-Wal-Rohaneya/Coptic-Church-Spirituality-096-Saint-Besentaos.html