St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   008-AlKanisa-Wal-Rohaneya
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والروحانية - القمص تادرس يعقوب ملطي

47- الحياة النسكية والعالم الآتي (56)

 

St-Takla.org Image: Living with God in Eternity، God with people صورة في موقع الأنبا تكلا: الحياة مع الله في الأبدية، يسوع مع الناس

St-Takla.org Image: Living with God in Eternity، God with people

صورة في موقع الأنبا تكلا: الحياة مع الله في الأبدية، يسوع مع الناس

بينما ارتبطت أغلب الحضارات القديمة بالحياة الزمنية فكانوا يسعون وراء الملذات الوقتية إذ بالفكر المصري يبتلغ بالعالم الآتي. فكان المصريون القدماء يعتقدون فيما يسمى بالقيامة، أي في إمكانية عودة الميت إلى الحياة أبديًا إن مورست بعض الطقوس(57). لهذا يلزم تحنيط الأجساد في مقابر مختومة، حتى لا يقدر أحد أن يزور القبر ويسكن فيه غير النفس (كا).

لذلك كانت المقابر تزود بكل احتياجات الحياة اليومية من ملابس وطعام وشراب واوان وسكاكين وكراسي وأسلحة ومركبات وحلى للنساء وأدوات لعب للأطفال(58).

عندما قبل الأقباط المسيحية ازداد شوقهم للعالم الآتي والتهب حنينهم له، لكن على أساس إنجيلي. فعوض انشغالهم بعودة الأرواح إلى الأجساد المحفوظة في المقابر اشتهوا أن ترتفع أرواحهم وأفكارهم وقلوبهم لتنعم بالحياة السماوية حتى وهم بأجسادهم يسلكون على الأرض. بمعنى آخر، شوقهم للعالم الآتي أعد الطريق لممارسة الحياة النسكية على أساس إنجيلي.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(56) Father Tadros Malaty: The Coptic Church. "Church of Alexandria Melbourne 1978, p. 6-7.

(57) Hastings: Encycl. of Religion and Ethics. vol. 1, p. 113.

(58) M. E. Harkness: Egyptian life and History. p. 17-19.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/008-AlKanisa-Wal-Rohaneya/Coptic-Church-Spirituality-047-Heaven.html