St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 624- قصة: أجمل يدين في المدينة!

 

منذ قرن من الزمان اعتادت سيدة ثرية سخية مسنة أن تجمع شابات المدينة وتقدم لهم عمل محبة، تجتمع معهم في جو روحي مرح مبهج.

في إحدى الاجتماعات التقت بهن وكانت قد صارت مسنة فقالت لهن: لدى مفاجئة لكُن, فإنني سأقدم لكل واحدة منكن هدية تذكارية لكنُ لدّي هدية فريدة ثمينة جدًا، ولها تقديرها الخاص في عينى. إنني سأقدمها للفتاة صاحبة أجمل يدين بينكن.

سأجتمع بكُن بعد ثلاثة شهور لتستعرض كل منكن يديها فأقدم هديتي لصاحبة اليدين الجميلتين.

مرت الشهور الثلاثة وكل فتاة تبذل الجهد لإبراز جمال يديها.

التقى الكل بعد ثلاثة أشهر وكانت كل منهن تأمل أن تنال الهدية الثمينة.

تقدمت الأولى وكانت قد بذلت كل جهدها لتسكب جمالًا على يديها باستخدام الكثير من الزيوت والدهون الثمينة. أمسكت الفتاة بقليل من الماء وسكبته على يديها فبدت قطرات الماء الساقطة من يديها كأنها حبات لآلئ، وأيضا تلك التي لصقت بيديها.

أعجبت كثير من الفتيات بيديها، أما السيدة العجوز فهزت رأسها ولم تبرز أية علامات على وجهها.

St-Takla.org Image: Praying hands, Hands of Jesus - by Amgad Wadea. صورة في موقع الأنبا تكلا: يدان تصلي، يدا المسيح - رسم أمجد وديع.

St-Takla.org Image: Praying hands, Hands of Jesus - by Amgad Wadea.

صورة في موقع الأنبا تكلا: يدان تصلي، يدا المسيح - رسم أمجد وديع.

تقدمت الثانية وأمسكت ببعض أنواع الزهور الثمينة وعصرتها بيديها اللينتين اعتادت أن تمسحهما كل يوم بأطياب ثمينة، وقد فاحت رائحة الزهور وسط الحاضرين. وهزت السيدة العجوز رأسها دون تعليق من جانبها. 

تقدمت الثالثة أمام الجميع وأمسكت بقبضة فراولة وعصرتها بين أصابعها، وكان عصير الفراولة يتدلى بين يديها يكسب يديها جمالا حيث حملت يداها ذات لون الفراولة. في اعتزاز قالت: لقد كنت أغسل يدي بعصير الفراولة كل هذه الشهور الثلاثة، وكنت أحرص ألا أمارس عملا يفقد يدي نعومتهما ويشوهانهما.

هزت السيدة المسنة رأسها في صمت.

تقدمت الرابعة وأمسكت ببعض حبات العنب الحمراء وعصرتها وهي تقول لقد كنت أغسل يدي بالخمر الجميل الأحمر، وها هو عصير العنب يبرز جمال يديّ الحمراوتان الناعمتين اللتين لم تمارسا أي عمل يفسد جمالهما.

وظهرت الخامسة والسادسة وغيرهما وقد أبرزت كل منهن جمال يديها ولم تبق سوى فتاة واحدة قد أخفت يديها في ثيابها.

اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت للمزيد من القصص والتأملات.

سألتها أن تتقدم وتظهر يديها، لكنها في خجل أمام كل الشابات المعجبات بأياديهن لم تستطع أن تظهر يديها. تقدمت السيدة وأمسكت يديها ورفعتهما أمام الجميع وهي تقول:

"هاتان اليدان أجمل يدين رأيتهما كل أيام حياتي"

لقد خدمت هذه الفتاة بيديها أخاها الصغير كأم له، بفرح!

مدت يديها لتخدم والديها وجديها بكل سرور!

بسطت يديها لتعطى السيد المسيح مما له فسلمت أخوته من بركاته عليها!

لم تبخل بيديها في معاوني كل من يطلب منها مساعدة!

هوذا أقدم لها خاتمًا مرصعًا بالحجارة الكريمة، لا يُقدر بثمن!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هب لي يا رب أن أبسط يدي مع يديك.

أبسطهما بالحب لكل أحد.

اشتاق أن يُسمرا مع يديك لكي تتحرر يديك فأقدم لك مما وهبتني.

هب لي كرامة أن أمد يدي لتتلامسا مع يديك فأقدم لك مما وهبتني.

ضع خاتم روحك القدوس في إصبعي.

إنه أعظم من كل حجارة كريمة!

إنه يهبني جمالا فأحمل أيقونتك، يا من أنت أبرع جمالا من كل البشر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0624-Beautiful-Hands.html