St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 266- قصة: اعتراف ملحد

 

روى ليو والاس Lew Wallace لصديقه القصة التالية عن نفسه:

كنت دائمًا أعتنق مذهب اللآأدرية، وأجحد المسيحية. كان روبرت إنجيرسول R.C. Ingersoll من ألصق أصدقائي.

تعينت حاكمًا على اريزونا، وإذ أنهيت دورتي كنت عائدًا تجاه الشرق مع صديقي إنجيرسول، واقتربنا إلى سان لويس حيث كنا نتحدث معًا في أمورٍ عادية، فشد انتباهنا غابة من أبراج الكنائس.

أبدى إنجيرسول ملاحظته قائلًا: "أليس من الأمر المشين أن كثيرين من الذين يظهرون عقلاء يستمرون في الإيمان بتعاليم غبية يعلمونها تحت أبراج هذه الكنائس؟ متى يأتي الوقت الذي فيه يُلقى بالتعاليم الخاصة بما يدعونه كتابًا مقدسًا وتحسب غباوة؟"

فجأة تطلع إليّ إنجيرسول وجهًا لوجه وقال:

Image: Question mark صورة في موقع الأنبا تكلا: علامة استفهام

Image: Question mark

صورة في موقع الأنبا تكلا: علامة استفهام

"والس، انظر، إنك رجل متعلم ومفكر.

لماذا لا تجمع المادة لتكتب كتابًا تبرهن فيه على أن تعاليم يسوع المسيح زائفة، وأنه لم تكن توجد قط مثل هذه الشخصية التي وُجدت في العهد الجديد.

إن مثل هذا الكتاب يجعلك مشهورًا.

سيكون قطعة رائعة، وطريقًا ينهي الغباوة التي لذلك المدعو المسيح مخلص العالم".

كان لهذا الحديث أثره الفعّال العميق فيّ، فناقشنا معًا أمر هذا الكتاب. قلت له سأحاول أن أجمع مادته وانشره كقطعة رائعة لكل حياتي وكتاج مجد لعملي.

ذهبت إلى منزلي في انديانابوليس، وقلت لزوجتي عن هدفي. وكانت زوجتي عضو في الكنيسة. وكأمر طبيعي لم تستحسن خطتي. لكنني قررت أن أفعل هذا، وبدأت أجمع المادة من المكتبات هنا، وفي العالم القديم. جمعت كل شء عن الفترة التي يقولون أن يسوع كان يعيش فيها. وعندما جمعت أكوامًا من البراهين الممكنة بدأت اكتب الكتاب. كتبت تقريبًا أربعة فصول، عندئذ تحققت بوضوح أن يسوع المسيح هو شخصية حقيقية مثل سقراط وأفلاطون وقيصر وغيرهم من الرجال القدامى. صار اقتناعي بهذا الأمر أكيدًا. لقد عرفت أن يسوع المسيح قد عاش على الأرض، وذلك بسبب الحقائق المرتبطة بالفترة التي عاش فيها.

صرت في موقف غير مريح. فقد بدأت الكتابة لأبرهن أنه لم يوجد شخص كيسوع المسيح عاش قط على الأرض، والآن ها أنا أواجه وجهًا لوجهه أنه شخصية تاريخية مثل يوليوس قيصر ومرقس أنطونيوس وفيرجل ودانتي وطغمة من رجال آخرين عاشوا في الأيام القديمة. سألت نفسي: إن كان هو شخصًا حقيقيًا (وهذا أمر لا شك فيه) ألم يكن هو أيضًا ابن الله ومخلص العالم؟

بالتدريج نما فيّ الشعور أنه مادام يسوع المسيح شخصًا حقيقيًا فيحتمل أن يكون هو ذلك الواحد الذي أسمع عنه. صار اقتناعي يقوى هكذا حتى أنه في ليلةٍ نما ذلك جدًا وصار يقينًا.

ركعت على ركبتي لأصلي للمرة الأولى في حياتي وسألت اللَّه أن يعلن لي، وأن يغفر لي خطاياي ويسندني فقد صرت تابعًا للسيد المسيح.

قرب الصباح شعرت نورًا يشرق في نفسي، فدخلت إلى حجرة نومي، وأيقظت زوجتي، وقلت لها: "لقد قبلت يسوع المسيح كربٍ لي ومخلصي". قالت لي: "يا ليو، إني أصلي من أجلك منذ أخبرتني بنيتك أن تكتب هذا الكتاب، لكي تجده وأنت تكتب الكتاب".

← ترجمة القصة بالإنجليزية هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: The Confession of an Atheist.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0266-Athiest.html