St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   004-St-Afrahat
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس أفراهاط الحكيم الفارسي: حياته، كتاباته، أفكاره، مع مقدمة مبسطة في الأدب السرياني - القمص تادرس يعقوب ملطي

17- المدافع تايتان | طايطان السرياني

 

1. القرن الثاني

تاتيان (طاطيان) السرياني [12] Tatian the Syrian

وُلد حوالي عام 130 م من أبوين وثنيين، وتعلم البلاغة والفلسفة. قبل الإيمان المسيحي في روما ما بين 150 و165 م، وتتلمذ على يدي القديس يوستينوس، لكنه اختلف عنه في آرائه.

عُرف بالتطرف في آرائه، فقد علم بالرفض التام لكل فلسفة يونانية، وأظهر امتعاضه حتى للحضارة اليونانية من فم وعلم ولغة، لكنه لم يقدر أن يتخلص من الفكر اليوناني تمامًا.

St-Takla.org         Image: Ancient Icon of Tatian the Asssyrian صورة: أيقونة قديمة تصور العلامة تاتيان الآشوري

St-Takla.org Image: Ancient Icon of Tatian the Assyrian

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قديمة تصور العلامة تاتيان الآشوري

وإذ عاد إلى الشرق سقط في بدعة فالنتينوس الغنوسي، ثم عاد وانتمى إلى طائفة الانكراتيين Encratites وربما هو مؤسس هذه الفرقة، وهم يمتنعون عن الخمر حتى استعاضوا عنه بالماء في سرّ الإفخارستيا، ويحرمون أكل اللحوم، وينظرون إلى الزواج أنه زنا، ويحرمون على النساء استخدام الحلِّي.

كان طاطيان أشوريًا كما كان يطلق على نفسه، أي إنه جاء من بلاد أشور، وهى البلاد الواقعة بين الدجلة وبين ميديا من الجبال الأرمنية حتى المدائن. ويُرجح أنه ولد في حَذيَّب سنة 110 [13].

وُلد في أحضان أسرة نبيلة غنية وثنية، وكانت لغة أمه السريانية، وهي اللغة التي كان يتحدث بها أهل أشور في ذلك الحين. تلقى دراسات عالية في الآداب والفلسفة واُغرم منذ صباه بالمسائل الدينية. وكان رجلًا موهوبًا، فأراد التبحر في العلم، لذلك سافر إلى الغرب حيث درس الحضارة والفلسفة اليونانية لكنه لم يُعجب باليونانية. تبرأ منهم، وكان يدعو نفسه بربريًا أي غير يوناني. ويبدو من كتابه جريكوس Gracos الذي وضعه باليونانية أنه فخور بأنه غير يوناني.

انتقل من اليونان إلى روما حيث تردد على المراكز الثقافية الكبرى واتصل بالقديس يوستينوس وتتلمذ على يديه. غالبًا ما اعتنق المسيحية على يدي القديس يوستينوس [14].

يقول القديس أبيفانيوس أن طاطيان اضطر إلى الرحيل إلى الشرق بسبب آرائه الخارجة عن تعاليم الكنيسة [15]. مؤخرًا إذ عاد إلى ما بين النهرين (المصيصة) أنشأ مدرسة هناك، وكان له أثره القوي خاصة في سوريا وكيليكية وبيسيدية [16].

وضع طاطيان كتاب الدياطسرون Diatessaron، وهو الاسم اليوناني لكتاب مضمون الأناجيل الأربعة، وضعه بالسريانية، ومعناه "على الأربعة". وكان السريان يدعونه "الإنجيل المختلط"، تمييزًا له عن الأناجيل المتفرقة، وسُمي في الترجمة العربية "الرباعي". وقد جمع طاطيان فيه سيرة المسيح وأعماله من الأناجيل المتفرقة، فأخذ من المكرر في الأناجيل صورة واحدة، وقيَّد فيه ما انفرد به كل إنجيل من الأناجيل الأربعة، مراعيًا النص الأصلي ما استطاع [17].

ربما وضع هذا الكتاب لتدريسه لطلبته في مدرسته. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وقد صار النص العادي في كنائس كثيرة متحدثة بالسريانية في القرن الخامس حتى حلّ محله الأناجيل الأربعة [18].

كما كتب مثالًا "عن الاخلاقيات" وآخر "عن الكمال حسب المخلص".

يعتبر طاطيان أحد المدافعين الأوائل عن المسيحية إذ كتب دفاعًا دعاه "مقال إلى جريسوس Oratio ad Graecos. وهو دفاع ملتهب كشف فيه عن نقاوة المسيحية الإلهية مع هجوم عنيف ضد الحضارة اليونانية حيث يقدمها أشبه بكتلة من الشر، لا يمكن مقارنتها بالإيمان المسيحي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/004-St-Afrahat/Aphrahaates-017-Titian.html