St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   002-Saint-Paul-Chrysostom
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب في مديح القديس بولس - القديس يوحنا ذهبي الفم - القمص تادرس يعقوب ملطي

43- العظة السابعة: القديس بولس حامل لواء المسيح

 

St-Takla.org Image: St Paul Preaching in Athens (Areopagus sermon) - Raffaello Sanzio - Religious Painting Art - 1515 - Tempera on paper, mounted on canvas, 390 x 440 cm - tapestry - Victoria and Albert Museum, London صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة القديس الرسول بولس وهو يعظ في أثينا (عظة أريوس باغوس)، رسم الفنان رافايلو سانزيو سنة 1515، زخرفة على ورق بمقاس 390×440 سم، نسيج، محفوظة في متحف فيكتوريا وألبرت، لندن

St-Takla.org Image: St Paul Preaching in Athens (Areopagus sermon) - Raffaello Sanzio - Religious Painting Art - 1515 - Tempera on paper, mounted on canvas, 390 x 440 cm - tapestry - Victoria and Albert Museum, London

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة القديس الرسول بولس وهو يعظ في أثينا (عظة أريوس باغوس)، رسم الفنان رافايلو سانزيو سنة 1515، زخرفة على ورق بمقاس 390×440 سم، نسيج، محفوظة في متحف فيكتوريا وألبرت، لندن

حمل الصليب ليُعلم آخرين، تنبع عظمته من نعمة الله، وتجلو به مع هذه النعمة، وتمثله بالسيد المسيح - دعوته الإلهية للعمل الكرازي - شجاعته - دقتّه - حماسه في مواجهة كل العقبات.

تنسحب انتباه الجماهير عندما تحمل الألوية الملكية في موكب تسبقه الأبواق المدوية وتحرسه كتائب إلى البلاد فهم يعشقون سماع صوت الأبواق ليروا اللواء محمولًا عاليًا ويدركوا قوة حامل اللواء.

اليوم في دخول بولس الرسول، لا إلى مدينة، بل إلى العالم، ليسحب انتباهنا لنتأمله، لأنه لا يحمل لواءً لملكٍ أرضيٍ، بل صليب يسوع المسيح رب السماء، وحراسته قوامها ليس بشرًا بل ملائكة، ليكرموا ما يحمله، ويكونوا حراس لحامله. إن كانت الملائكة مُكلفة من قبل الله بحراسة هؤلاء الذين يعملون في وظائف خاصة دون الاستغراق في أعمال الرحمة العامة كما هو مكتوب "الملاك الذي خلصني من كل شر منذ صباي" (تك 16:48)، فكم يكون لهؤلاء الملائكة الحراس الذين استؤمنوا على الاهتمام بالعالم ويحملون أيضًا كم من العطايا والتكريم (الكرمات).

فالذين يعملون في الجيش وينالون ذاك الشرف يلبسون زيًا فاخرًا، ويرتدون حول أعناقهم قلائد ذهبية، ومظهرهم بهي. ولكن بولس الرسول يُقيد بسلاسل بدلًا من قلائد الذهب، ويحمل الصليب، ويُطارد ويُجلد ويجوع، فلا تضطرب لذلك لأن زينته أثمن وأكثر بهاءً وأفضل عند الله، لذلك فإن حمل الصليب لا يعد عبءً.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/002-Saint-Paul-Chrysostom/St-Paul-Zahaby-El-Fam-43-Seven.html