St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-018-Father-Athanasius-Fahmy-George  >   007-Yosef-Habib
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الشماس يوسف حبيب، المؤرخ العلاّمة للقمص أثناسيوس فهمي جورج

3- قصة حياة وذكريات الشماس يوسف حبيب

 

* عرفته الإسكندرية في بداية شبابه خادمًا شماسًا في كنيسة العذراء بمحرم بك خلال الخمسينيات والستينيات. وكان بحسب السن يكبر جيل الخدام الذين كان ((سامي كامل)) أبونا بيشوي كامل أمينًا لخدمتهم في كنيسة محرم بك.. لكن روحة الشابة كانت قريبة لهؤلاء الشباب الغيورين.

St-Takla.org Image: From the late fifties of the 20th century: In the middle of the photo Mr. Sami Kamel (the late father Bishoy Kamel) with late Youssef Habib at his left side, together with a group of those who served at the church of the Holy Virgin Saint Mary at Moharram bey صورة في موقع الأنبا تكلا: في أواخر الخمسينيات ويرى في وسط  الصورة الأستاذ  سامي كامل (وهو المتنيح أبونا بيشوي كامل) وعن يساره المتنيح يوسف حبيب، وحولهم لفيف من خدام كنيسة السيدة العذراء بمحرم بك

St-Takla.org Image: From the late fifties of the 20th century: In the middle of the photo Mr. Sami Kamel (the late father Bishoy Kamel) with late Youssef Habib at his left side, together with a group of those who served at the church of the Holy Virgin Saint Mary at Moharram bey

صورة في موقع الأنبا تكلا: في أواخر الخمسينيات ويرى في وسط  الصورة الأستاذ  سامي كامل (وهو المتنيح أبونا بيشوي كامل) وعن يساره المتنيح يوسف حبيب، وحولهم لفيف من خدام كنيسة السيدة العذراء بمحرم بك

* وكان دائمًا يجلس بينهم في الكنيسة وفى المقصورة وفى النادي وأمام المضيفة يكلمهم ويعلمهم ويصلى معهم.. وكان يردد شعار (المسيح فيَّ) ومن هذا الملء كان لجماعة الخدمة في كنيسة العذراء محرم بك لقاء وأغابي `agapy بعد كل قداس... يدعوهم المقدس يوسف إلى بيته الذي كان آنذاك مجاورًا للكنيسة ببضعة أمتار ليتناولوا لقمة المحبة، ويعد لهم أكواب الشاي في أكبر إناء عنده. الأمر الذي صار تقليدًا يقام في كل شهر بأحد البيوت لمناقشة الأمور المختصة بخلاصهم وخدمتهم.

* ولأن المقدس يوسف الأكبر سنا بين جيل الخدام فكان لهم بمثابة الآب والمعلم. يعيش بقلب شاب يتجاوب معهم ويتقارب في بساطة وتلقائية (بقصة أو بموقف أو بقول) ويسير معهم حتى منازلهم.

* ومن كلماته التي كان يقولها ويرددها:.

+ بعد القداس يقول: (أنت أخذت حسنة) وكان لا يتعجل الخروج من الكنيسة بل يظل جالسًا في الخورس بعض الوقت.

* كان يقول بعد التناول (الحمل ثمين) وكأنه يعبر عن امتلائه وعن عدم قدرته على الأكل بعد تناوله للطعام الباقي وخبز الخلود.

* كان يقول دائمًا (اهرب لحياتك) عندما يتحدث أحد معه عن شيء رآه ولا يروقه.

* قال عن الحان الكنيسة ووصفها بأنها (أوبرا إلهية Divine Opera) وقد طيب قلب المخلص بتسبيحه وترنمه وصوته الملائكي الذي كان يرتل به، خاصة في اجتماعات الصلاة التي كانت تميز خدام هذا الجيل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-018-Father-Athanasius-Fahmy-George/007-Yosef-Habib/Deacon-Youssef-Habeeb--03-Life.html