St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-014-Various-Authors  >   007-Al-Ekteda2-Bel-Masih
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الاقتداء بالمسيح - الراهب توماس أكيمبيس (توما الكمبيسي)

93- في العكوف على الأعمال الوضيعة عند التقصير عن الأعمال السامية

 

St-Takla.org Image: Our Humble God, Jesus washing the feet of the disciples صورة في موقع الأنبا تكلا: إلهنا المتواضع، المسيح يغسل أرجل التلاميذ

St-Takla.org Image: Our Humble God, Jesus washing the feet of the disciples

صورة في موقع الأنبا تكلا: إلهنا المتواضع، المسيح يغسل أرجل التلاميذ

1 – المسيح: يا بني، إنك لا تستطيع البقاء دائمًا في شوقٍ مضطرمٍ إلى الفضائل، ولا الاستمرار في درجةٍ ساميةٍ من التأمل، بل تضطر، أحيانًا، من جرى الفساد الذي ألحقته الخطيئة الأصلية، أن تنحط إلى أُمورٍ أوضح، وتحمل -وإن مرغمًا سئمًا- ثقل هذه الحياة الفانية.

فإنك ما دمت تحمل هذا الجسد المائت، ستشعر في قلبك بالسأم والمشقة.

فمن الواجب إذن، وأنت في الجسد، أن تئن كثيرًا من ثقل الجسد، لأنك لا تستطيع أن تلازم، بلا انقطاع، الرياضات الروحية، والتأمل في الإلهيات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2 – فمن المفيد لك، عندئذٍ، أن تلجأ إلى الأعمال الوضيعة الخارجية، وأن تنعش نفسك بالأعمال الصالحة، منتظرًا مجيئي وتعزيتي السماوية، بثقةٍ وطيدة، ومحتملًا بصبرٍ منفاك ويبوسة قلبك، إلى أن أفتقدك ثانيةً، فأُنقذك من جميع ما يقلقك.

فإني سأُنسيك الأتعاب، وأُمتعك بالراحة الداخلية، وأبسط أمامك مروج الكتب المقدسة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). “فتبدأ تسرع في طريق وصاياي بقلبٍ منشرحٍ″ (مزمور 118: 32)، وتقول:

”إن آلام هذا الدهر لا تتناسب مع المجد المزمع أن يتجلى فينا″ (رومانيين 8: 18).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-014-Various-Authors/007-Al-Ekteda2-Bel-Masih/The-Imitation-of-Christ-093-Mean.html