St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-014-Various-Authors  >   007-Al-Ekteda2-Bel-Masih
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الاقتداء بالمسيح - الراهب توماس أكيمبيس (توما الكمبيسي)

48- في أن خدمة الله عذبة بعد ازدراء الدنيا

 

1 – التلميذ: ها أني أعود الآن، يا رب، فأتكلم ولا أصمت

أقول على مسامع إلهي وسيدي وملكي الذي في العلى:

ما أعظم وفرة عذوبتك، يا رب، التي ادخرتها للذين يخافونك“ (مزمور 30: 20)!

فما عساك أن تكون لمحبيك؟

St-Takla.org Image: Angels at the ceiling of Debre Berhan Silassie Church, Gondar, Ethiopia. From St-Takla.org's visit to Ethiopia 2008 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا: ملائكة، رسم على سقف كنيسة ديبرا برهان سلاسي، جوندر، إثيوبيا. من صور زيارة موقع الأنبا تكلاهيمانوت للحبشة عام 2008 - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Angels at the ceiling of Debre Berhan Silassie Church, Gondar, Ethiopia. From St-Takla.org's visit to Ethiopia 2008 - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا: ملائكة، رسم على سقف كنيسة ديبرا برهان سلاسي، جوندر، إثيوبيا. من صور زيارة موقع الأنبا تكلاهيمانوت للحبشة عام 2008 - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت

وما عساك أن تكون للذين يخدمونك بكل قلوبهم؟

إنها لمعجزة البيان حقًا، عذوبة المشاهدة التي تجود بها على محبيك.

إنك بهذا خصوصًا قد أظهرت لي عذوبة محبتك: أنك صنعتني إذ لم أكن، وحينما ضللت بعيدًا عنك، أعدتني إلى عبادتك، وأمرتني بمحبتك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2 – فيا ينبوع الحب الدائم، ماذا عساني أن أقول فيك؟

كيف يمكنني أن أنساك، وقد تنازلت وذكرتني، حتى بعد ما ذويت وفنيت؟

لقد صنعت رحمةً إلى عبدك فوق كل أمل، وجدت عليه بنعمتك وصداقتك فوق كل استحقاق.

فبم أُكافئك عن هذه النعمة العظيمة؟

إنك لم تمنح الجميع أن يعتزلوا كل شيءٍ ويزهدوا في العالم، لينتحلوا العيشة الرهبانية.

أمن العظيم أن أخدمك، وخدمتك واجبةٌ على كل خليقة؟

ليست خدمتي لك هي ما يجب أن أستعظم، بل ما يجب استعظامه وما يدعو إلى العجب، إنما هو، بالحري، أن تتنازل وتقبلني عبدًا لك،

أنا البائس غير المستحق، وتضمني إلى عبيدك الأحباء.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3 – ها إن كل ما أملك وكل ما أخدمك به هو لك.

لا بل الأمر على عكس ذلك: فإنك أنت تخدمني أكثر مما أخدمك أنا.

لقد خلقت السماء والأرض لخدمة الإنسان، وها هما ماثلتان بين يديك، تصنعان كل يومٍ ما أمرتهما به.

وذلك قليلٌ أيضًا: فلقد رتبت الملائكة أنفسهم لخدمة الإنسان.

أما ما يفوق ذلك كله، فهو أنك، أنت نفسك، قد تنازلت لخدمة الإنسان، ووعدته أن تعطيه ذاتك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4 – فبم أُكافئك عن جميع هذه الآلاف من الخيرات؟ ليتني أستطيع أن أخدمك جميع أيام حياتي!

ليتني كنت أهلًا لأن أخدمك، ولو يومًا واحدًا، كما يليق! (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). إنك لجديرٌ، حقًا، بكل عبادةٍ وإكرامٍ وتسبيحٍ إلى الأبد.

أنت مولاي حقًا، وأنا عبدك المسكين، وعليَّ أن أخدمك بكل قواي، ولا أمل أبدًا من تسبيحك. تلك هي إرادتي، تلك هي بغيتي، فتنازل وأتم كل ما ينقصني.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

5 – إنه لشرفٌ جزيلٌ ومجدٌ عظيم، القيام بخدمتك، واحتقار كل شيءٍ لأجلك.

وإنهم ليحصلون على نعمةٍ عظيمة، أُولئك الذين يتطوعون لخدمتك المقدسة. إنهم ليجدون تعزية الروح القدس الجزيلة العذوبة، أُولئك الذين يطرحون كل لذةٍ جسديةٍ حبًا لك.

إنهم ليفوزون بحرية روحٍ عظيمة، أُولئك الذين، من أجل اسمك، ينهجون الطريق الضيق ويهملون كل اهتمامٍ دنيوي.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

6 – ما أطيب وألذ العبودية لله، إذ بها يصير الإنسان حرًا وقديسًا حقًا!

يا لقداسة الخضوع في الحياة الرهبانية!

فإنه يصير الإنسان عديل الملائكة، مرضيًا لدى الله، رهيبًا للأبالسة، جديرًا بالمديح لدى جميع المؤمنين.

يا لها عبوديةً، خليقةً بأن يبتغيها الإنسان أبدًا ويعتنقها! إذ بها يستحق الخير الأسمى، ويقتنى الفرح الدائم، الذي لا نهاية له.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-014-Various-Authors/007-Al-Ekteda2-Bel-Masih/The-Imitation-of-Christ-048-Service.html