St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-011-Late-Bishop-Bemen  >   001-Al-Gens-Mokadasan
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الجنس مقدسًا - الأنبا بيمن

27- مقومات الحياة الداخلية الجديدة وعلاقتها بحياة الطهارة والتعفف

 

ولنعط أضواء على مقومات الحياة الداخلية وعلاقتها بحياة الطهارة والتعفف:

1- الحياة الجديدة:

St-Takla.org Image: Therefore if any man be in Christ, he is a new creature: old things are passed away; behold, all things are become new (2 Co. 5: 17) - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: "إِذًا إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي الْمَسِيحِ فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ: الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ، هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيدًا." (2 كو 5: 17) - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

St-Takla.org Image: Therefore if any man be in Christ, he is a new creature: old things are passed away; behold, all things are become new (2 Co. 5: 17) - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: "إِذًا إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي الْمَسِيحِ فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ: الأَشْيَاءُ الْعَتِيقَةُ قَدْ مَضَتْ، هُوَذَا الْكُلُّ قَدْ صَارَ جَدِيدًا." (2 كو 5: 17) - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

لا منفعة أن توضع رقعة جديدة على ثوب قديم، ولا فائدة من جهود تبذل والقلب منقسم؛ والنفس ميالة للشهوة واتجاه الحياة الداخلي منجذب نحو العالم والأشياء التي في العالم، أما الذين قدموا توبة صادقة فهؤلاء تحدث في قلوبهم ختانه تقطع غرلة محبة العالم وشهواته، إذ يقول الكتاب "هوذا الكل قد صار جديدًا"، وفي موضع آخر يقول "تغيروا عن شكلكم بتجديد أذهانكم لتختبروا ما هي إرادة الله الصالحة المرضية الكاملة".

بدون التوبة بمعناها العميق تظل الحياة في صراع، والقلب في انقسام، والسقوط والقيام متكرر كل يوم، معطيًا للعدو الشماتة وزرع روح اليأس والانهزام.

أما العزم الصادق على الحياة مع المسيح والجهاد الدءوب للحفاظ على النعمة المعطاة بالروح، فهذه هي وحدها التي تحمي الشاب من خطورة الانزلاق وهاوية السقوط. ليس معنى هذا أن الحرب ستنتهي، وليس معنى هذا أيضًا أن التجربة سوف لا تعرض، بل وأحيانًا تكون قاسية... ولكن الذي نعنيه هو أن القلب سيكره الخطيئة مهما عرضت، وسيرفضها مهما ثقلت وسينهض من الكبوة إذا النفس عثرت (اقرأ مقالًا آخر عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات). يشبه الآباء القديسون الفارق بين التائب وغير التائب بالحمل والخنزير، الحمل قد يعثر ولكن سرعان ما ينفض التراب ويقوم من كبوته ولا يطيق الوحل على فروته. تنعشه النظافة وتزيده صحة ووزنًا، أما الخنزير فحتى لو عطرته بالعطور الغالية فإنه يجري وراء المزبلة ليأكل منها ويتقلب في مراغة الحمأة...

طوبى للشاب الذي لمست قلبه محبة المسيح، واكتوى فؤاده بلواعج الحب المقدس- إنه لا يطيق أن يدنس هيكله ولا يحتمل أن يغضب حبيبه مخالفًا وصيته...


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-011-Late-Bishop-Bemen/001-Al-Gens-Mokadasan/Sacred-Sex__27-New-Life.html