St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes  >   001-Nashid-El-Anshad
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في سفر نشيد الأنشاد - الأنبا يوأنس

106- اجعلني كخاتم على قلبك، كخاتم على ساعدك. لأن المحبة قوية كالموت. الغيرة قاسية كالهاوية. لهيبها لهيب نار لظى الرب. مياه كثيرة لا تستطيع أن تُطفئ المحبة، والسيول لا تغمرها. إن أعطى الإنسان كل ثروة بيته بدل المحبة تُحتَقَر احتقارًا

 

"اجعلني كخاتم على قلبك، كخاتم على ساعدك. لأن المحبة قوية كالموت. الغيرة قاسية كالهاوية. لهيبها لهيب نار لظى الرب. مياه كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة، والسيول لا تغمرها. إن أعطى الإنسان كل ثروة بيته بدل المحبة تحتقر احتقار" (8: 6، 7)

St-Takla.org Image: "The righteous God tests the hearts and minds" (Psalms 7:9; Revelation 2:23), hand holding a heart, love صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب "فَاحِصَ الْقُلُوبِ وَالْكُلَى" (سفر المزامير 7: 9؛ سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 2: 23)، يد تحمل قلب، الحب

St-Takla.org Image: "The righteous God tests the hearts and minds" (Psalms 7:9; Revelation 2:23), hand holding a heart, love

صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب "فَاحِصَ الْقُلُوبِ وَالْكُلَى" (سفر المزامير 7: 9؛ سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 2: 23)، يد تحمل قلب، الحب

بعد أن ذكر العريس عروسه ومحبوبته بحقيقة ذاتها وكيف كانت نشأتها، فإنها تستطيع الآن أن تظهر مشاعر الاتضاع العميق. لقد أدركت أنها لا شيء، وصار الآن كل رجائها معلقًا على الرب وحده لأنها إن كانت تريد أن تستمر حتى النهاية فذلك لن يتحقق بسبب شيء صالح فيها بل بقوة الرب ويده المُسندة وبعمل نعمته الدائم..

وبعد أن تيقنت من هذه الحقيقة طلبت إليه "اجعلني كخاتم على قلبك. كخاتم على ساعدك. إن الخاتم (الختم) على القلب، وعلى الذراع، هما بمثابة عهد وضمان إلهي بأن لنا كل محبة المسيح وكل قوته.. هذا هو نفس المعنى الذي يقصد إليه الرسول بولس وهو يكتب إلى أهل أفسس فيقول "حسب عمل شدة قوته" (أف 1: 19) "حسب فعل قوته" (أف 3: 7) "أخيرًا يا إخوتي تقووا في الرب وفى شدة قوته" (أف 6: 10) (انظر نص السفر هنا في موقع الأنبا تكلا).. وليس شيء أقل من ذلك يريح العروس ويرضيها ويشبعها. إنها تعرف جيدًا أن الختم (الذي يجعل الشيء رسمي ومعتمد) الذي يضمن سلامتها الحاضرة والأبدية هما على قلبه وعلى ساعده.. وحينما تكون للمؤمن هذه المعرفة يستطيع أن يقول "من سيفصلنا عن محبة المسيح..".

إن العروس في تذكرها لضعافتها من واقع خبرتها كأنها تقول للعريس "أنا اليوم لا أعود أضع ثقتي في قوتي، لكنني أطلب أن محبتك وقوتك تمسكانني إلى الأبد. وسوف لا أتجاسر أن أتكلم عن محبتي لك لكنني سأذكر فقط محبتك لي".

إن العروس تصف المحبة التي عاشتها واختبرتها فتقول "المحبة قوية كالموت.." إنها تتحدث عن المحبة وصفاتها.

يقول أغسطينوس "لا تستطيع زوابع العالم وأمواج التجارب أن تطفئ لهيب الحب. لذا عن هذا قيل "المحبة قوية كالموت". فكما أن الموت متى حل لا يوجد من يقدر على مقاومته إذ لا يقدر المولودون للموت أن يصدوا عنف الموت بأي فن من الفنون ونوع من الأدوية، هكذا لا يقدر العالم أن يقف ضد قوة الحب. لقد أخذ التشبيه بمثال الموت المضاد. فكما أن الموت عنيف هكذا في التدمير، كذلك الحب قوى في الإنقاذ (الخلاص). خلال الحب مات كثيرون عن العالم ليحيوا الله".

إنها تصف الحب وصفًا حقيقيًا بالنسبة لله "إن أعطى الإنسان كل ثروة بيته بدل المحبة تحتقر احتقار". وكأنها تردد ما قاله الرسول بولس "إن أطعمت كل أموالى وإن سلمت جسدي حتى احترق ولكن ليس لي محبة فلا أنتفع شيء".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes/001-Nashid-El-Anshad/SongofSongs-106-CH8-Ring.html