St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes  >   001-Nashid-El-Anshad
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في سفر نشيد الأنشاد - الأنبا يوأنس

78- حبيبي مدّ يده من الكوّة، فأنَّت عليه أحشائي. قمت لأفتح لحبيبي، ويداي تقطران مرًّا، وأصابعي مرّ قاطر على مقبض القفل

 

St-Takla.org Image: Portrait of the Apparition of Jesus to His Disciples صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة لوحة ظهور السيد المسيح لتلاميذه

St-Takla.org Image: Portrait of the Apparition of Jesus to His Disciples

صورة في موقع الأنبا تكلا: صورة لوحة ظهور السيد المسيح لتلاميذه

"حبيبي مدّ يده من الكوة فأنّت عليه أحشائي. قمت لأفتح لحبيبي، ويداي تقطران مرًا وأصابعي مرُ قاطر على مقبض القفل" (نش 5: 4، 5).

كانت نتيجة عدم إنصات النفس إلى صوت حبيبها، الذي أعلن حبه لها بطرق متنوعة ، أنه مدّ يده من الكوة (فتحة الباب The Hole of the door) -يده التي بها أثر مسمار الصليب- حتى ما ترى آثار جراحات الحب التي احتملها من أجلها، وكانت النتيجة أن أحشائها أنّت عليه..

حينما دخل الرب إلى التلاميذ في العلية والأبواب والنوافذ مغلقة "أراهم يديه وجنبه" (يو 20: 20).. وذلك لكي يثبت إيمانهم بقيامته، وليذكرهم بحبه لهم وبذله نفسه عنهم. إن هذه الكوة ليست سوى جنب الرب المفتوح بالحربة وجراحاته.. من خلالها يمد الرب يدّ محبته ليكشف عن حبه حتى ما تئن أحشاؤنا وإذا كانت الكوة هي فتحة الباب، أليس المسيح نفسه هو الباب؟!

ثم ماذا؟! حالما أنّت أحشاء العروس قامت لتفتح.. ألا يذكرنا ذلك بالابن الضال الذي بعد أن رجع إلى نفسه، قام وجاء إلى أبيه؟! يداها تقطران مرًا وأصابعها مرّ قاطر – إشارة إلى أن حياتها تفيح الآن برائحة موت المسيح.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes/001-Nashid-El-Anshad/SongofSongs-078-CH5-Window.html