St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy  >   002-Tabseet-El-Iman
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب سلسلة محاضرات تبسيط الإيمان - الأنبا بيشوي مطران دمياط

170- من كتاب مشتهى الأجيال: مصير العالم يتأرجح

 

على صفحة 654

St-Takla.org Image: Jesus Christ praying صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يصلي

St-Takla.org Image: Jesus Christ praying

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يصلي

صفحة رقم 654 في نفس النسخة العربية والتي تقع على صفحتيّ 689، 690 من الطبعة الإنجليزية تقول عن مصير العالم في الخلاص إنه كان يتأرجح:

[وإذ تركهم يسوع مضى مرة أخرى إلى معتكفة، وخرّ على وجهه ( في بستان جثسيماني) إذ طغى على نفسه رُعب ظلمة عظيمة. لقد ارتعبت بشرية ابن الله في تلك الساعة الحرجة. إنه لم يُصلِّ الآن لأجل تلاميذه لكي لا يفنى إيمانهم، بل كان يصلى لأجل نفسه المجرّبة المعذبة ] وما يُظهر كذب وخداع هذه المدعوة نبية، إنه كُتب في الإنجيل إن السيد المسيح قبيل صلاته في جثسيماني قال لبطرس الرسول "سمعان سمعان هوذا الشيطان طلبكم لكي يغربلكم كالحنطة. ولكنى طلبت من أجلك لكي لا يفنى إيمانك" (لو22: 31، 32). وبعدما صلى السيد المسيح في بستان جثسيماني وجاء إلى تلاميذه ووجدهم نائمين قال لهم: "قوموا وصلوا لئلا تدخلوا في تجربة" (لو22: 46) إنه ينبّه تلاميذه أكثر من مرة أثناء وجوده في البستان أن يحترسوا من التجارب الشيطانية (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).. فكان يحذّرهم معلّمًا؛ فكيف يكف عن الصلاة من أجلهم؟!!.. فهي تدّعى كلام عكس ما هو مكتوب في الإنجيل وتقول [لم يصلِّ الآن لأجل تلاميذه لكي لا يفنى إيمانهم، بل كان يصلى لأجل نفسه المجرّبة المعذبة إذ أتت اللحظة المخيفة التي كانت ستقرر مصير العالم. كان مصير العالم يتأرجح في كفة الميزان].. شيء عجيب جدًا كيف لا يكون مصير العالم مضمونًا؟!! أمر مُرعب ومُخيف كيف بعد أن دبّر الله الفداء للبشرية، نجد أن تدبير الله لفداء البشرية يتأرجح؟!!

ثم أكملت وكتبت [كان يمكن المسيح حتى الآن أن يرفض شُرب الكأس التي كان يجب أن يشربها الإنسان الأثيم] بمعنى أنها تقول إنه كان من الممكن أن يرفض السيد المسيح أن يتمم الفداء، على الرغم من أن السيد المسيح تكلّم كثيرًا جدًا عن تصميمه على صنع الفداء وعلى أنه بسلطانه وإرادته سوف يصنع هذا الأمر.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy/002-Tabseet-El-Iman/Simplifying-the-Faith__170-Adventists-VS-Jesus_10-World.html