St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy  >   002-Tabseet-El-Iman
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب سلسلة محاضرات تبسيط الإيمان - الأنبا بيشوي مطران دمياط

91- موعد المجيء الثاني عند الأدفنتست السبتيين

 

* نعود إلى وليم ميللر: انتظر الناس الذين صدّقوه طوال سنة 1843 م. مجيء السيد المسيح؛ وعندما لم يأتِ قال إن الحساب من شهر مارس 1843 إلى مارس 1844 وبالتحديد يوم 21 مارس 1844. ولم يأتِ السيد المسيح أيضًا حتى هذا التاريخ.

St-Takla.org         Image: Jesus in heaven with Saints, by T. Sawsan, modern Coptic art صورة: السيد المسيح مع القديسين في السماء - رسم تاسوني سوسن، فن قبطي حديث

St-Takla.org Image: Jesus in heaven with Saints, by T. Sawsan, modern Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح مع القديسين في السماء - رسم تاسوني سوسن، فن قبطي حديث

* لكن تدخل أحد أتباعه صموئيل سنو Samuel Sheffield Snow في أغسطس من نفس السنة وأنقذ الموقف. وقال إن الحساب لم يكن صحيحًا وإن المسيح سيأتي في يوم الكفارة العظيم في الشهر السابع اليهودي من سنة 1844م وحدد اليوم أنه 22 أكتوبر.. فانتعش الأمل في الناس من أن استنتاج وليم ميللر سوف يتحقق. وارتدى الناس ملابس بيضاء، وباعوا ممتلكاتهم، واستقالوا من وظائفهم، وتجمّعوا بتجمعات في بلاد كثيرة وخرجوا إلى الجبال لاستقبال السيد المسيح في مجيئه واستمروا منتظرين في ذلك اليوم وتلك الليلة إلى أن انتهى اليوم تمامًا ولم يأتِ السيد المسيح فسمّوه يوم الإحباط الكبير The Great Disappointment وفعلًا تراجع الكثيرون عن الاستمرار في عضوية جماعة وليم ميللر.

* في ذلك الحين بدأت إيلين هارمون ولم تكن قد تزوجت بعد وكانت في السابعة عشر من عمرها. ففي يناير سنة 1845م ادعت أن الله قد أراها في حلم أن المسيح سيأتي في المستقبل الفوري.

* وحينما لم يتحقق هذا الوضع ادعى هيرمان إدسون Hirman Edson وهو أحد قيادات حركة المجيئيين: إن المسيح في 22 أكتوبر 1844م انتقل من القدس السماوي إلى قدس الأقداس وبهذا بدأ الكفارة النهائية للخطاة. قبل البعض هذا التفسير بسبب الخجل من عدم مجيء السيد المسيح وقال إن هذا هو نوع من المجيء إنه خرج من القدس ودخل إلى قدس الأقداس.

استمر كل من يريد الابتداع في الدين في تعضيد هذه الجماعة والذي شد انتباه أتباع هذه الجماعة هو حالات الصرع التي تأتى إلى إيلين هوايت واعتبروا أن هذا الصرع هو رؤى سماوية.. أحب أن أذكّركم أن كل المرات التي وصفوا فيها رؤاها وكانت حولها مجموعة من الناس أن عيناها كانت مفتوحة ولم تكن ترى شيء لدرجة إنهم عندما كانوا يأتون بأي شيء ويضعوه أمام عينها للدرجة التي يدخلوها إلى عيناها كانت لا ترمش بعينيها (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات). وصف جورج بطلر ذلك بقوله [ تكون العينان مفتوحتين عن آخرهما ويبدوان محملقتين في شيء على مسافة بعيدة، ولا تلتفتان إلى شخص أو شيء بعينه في الحجرة، بل يكون اتجاههما دائمًا إلى أعلى]([5]). إذًا الوضع أنها تكون في حالة من الذهول الكامل.. قال السيد المسيح: "احترزوا من الأنبياء الكذبة الذين يأتونكم بثياب الحملان" (مت7: 15)، وقال أيضًا "من ثمارهم تعرفونهم" (مت7: 16، 20).. وقال الرسل: "أيها الأحباء لا تصدقوا كل روح بل امتحنوا الأرواح هل هي من الله لأن أنبياء كذبة كثيرين قد خرجوا إلى العالم" (1يو4: 1).

___________________

5) من كتاب "نبية الأيام الأخيرة" الفصل الرابع (تطبيق الاختبار).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy/002-Tabseet-El-Iman/Simplifying-the-Faith__091-Adventist_10-2nd-Coming.html