St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy  >   002-Tabseet-El-Iman
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب سلسلة محاضرات تبسيط الإيمان - الأنبا بيشوي مطران دمياط

34- تعامل الله مع الأمم

 

St-Takla.org Image: ‘You can keep your gifts,’ Daniel told him. ‘Like Nebuchadnezzar you have become proud and arrogant. You have defied the Lord of heaven by drinking wine from these cups and by praising gods of silver, gold, bronze, iron, wood, and stone (Daniel 5: 17-23) - "The writing on the wall" images set (Daniel 5: 1-31): image (10) - Daniel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأجاب دانيآل وقال قدام الملك: «لتكن عطاياك لنفسك وهب هباتك لغيري. لكني أقرأ الكتابة للملك وأعرفه بالتفسير. أنت أيها الملك، فالله العلي أعطى أباك نبوخذنصر ملكوتا وعظمة وجلالا وبهاء. وللعظمة التي أعطاه إياها كانت ترتعد وتفزع قدامه جميع الشعوب والأمم والألسنة. فأيا شاء قتل، وأيا شاء استحيا، وأيا شاء رفع، وأيا شاء وضع. فلما ارتفع قلبه وقست روحه تجبرا، انحط عن كرسي ملكه، ونزعوا عنه جلاله، وطرد من بين الناس، وتساوى قلبه بالحيوان، وكانت سكناه مع الحمير الوحشية، فأطعموه العشب كالثيران، وابتل جسمه بندى السماء، حتى علم أن الله العلي سلطان في مملكة الناس، وأنه يقيم عليها من يشاء. وأنت يا بيلشاصر ابنه لم تضع قلبك، مع أنك عرفت كل هذا، بل تعظمت على رب السماء، فأحضروا قدامك آنية بيته، وأنت وعظماؤك وزوجاتك وسراريك شربتم بها الخمر، وسبحت آلهة الفضة والذهب والنحاس والحديد والخشب والحجر التي لا تبصر ولا تسمع ولا تعرف. أما الله الذي بيده نسمتك، وله كل طرقك فلم تمجده" (دانيال 5: 17-23) - مجموعة "الكتابة على الحائط" (دانيال 5: 1-31) - صورة (10) - صور سفر دانيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: ‘You can keep your gifts,’ Daniel told him. ‘Like Nebuchadnezzar you have become proud and arrogant. You have defied the Lord of heaven by drinking wine from these cups and by praising gods of silver, gold, bronze, iron, wood, and stone (Daniel 5: 17-23) - "The writing on the wall" images set (Daniel 5: 1-31): image (10) - Daniel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأجاب دانيآل وقال قدام الملك: «لتكن عطاياك لنفسك وهب هباتك لغيري. لكني أقرأ الكتابة للملك وأعرفه بالتفسير. أنت أيها الملك، فالله العلي أعطى أباك نبوخذنصر ملكوتا وعظمة وجلالا وبهاء. وللعظمة التي أعطاه إياها كانت ترتعد وتفزع قدامه جميع الشعوب والأمم والألسنة. فأيا شاء قتل، وأيا شاء استحيا، وأيا شاء رفع، وأيا شاء وضع. فلما ارتفع قلبه وقست روحه تجبرا، انحط عن كرسي ملكه، ونزعوا عنه جلاله، وطرد من بين الناس، وتساوى قلبه بالحيوان، وكانت سكناه مع الحمير الوحشية، فأطعموه العشب كالثيران، وابتل جسمه بندى السماء، حتى علم أن الله العلي سلطان في مملكة الناس، وأنه يقيم عليها من يشاء. وأنت يا بيلشاصر ابنه لم تضع قلبك، مع أنك عرفت كل هذا، بل تعظمت على رب السماء، فأحضروا قدامك آنية بيته، وأنت وعظماؤك وزوجاتك وسراريك شربتم بها الخمر، وسبحت آلهة الفضة والذهب والنحاس والحديد والخشب والحجر التي لا تبصر ولا تسمع ولا تعرف. أما الله الذي بيده نسمتك، وله كل طرقك فلم تمجده" (دانيال 5: 17-23) - مجموعة "الكتابة على الحائط" (دانيال 5: 1-31) - صورة (10) - صور سفر دانيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

لقد بدأ الله يتعامل مع الأمم في وقت ميلاد السيد المسيح بطريقة لطيفة جدًا.

فقد كان يوجد أشخاص حكماء في بلاد المشرق أي ناحية فارس، ويسمون المجوس. وهم حكماء المملكة. وكان عملهم رؤية الأفلاك، وحساب الأزمنة.. وكان بعضهم يعمل في التنجيم.

فعندما أُخذ شعب إسرائيل إلى السبي من مملكة بابل، وأصبحوا تحت حكم مملكة فارس، كان دانيال النبي موجودًا في البلاد في ذلك الوقت. وقد اختاره الملك لأنه وجد فيه "روح الآلهة القدوسين" على حسب قوله، والمقصود روح الله. وعيَّنه كبيرًا للمجوس أي كبيرًا للحكماء. و في هذه الأيام كتب دانيال النبي السفر وبه نبوات كثيرة عن السيد المسيح.

مثل النبوة التي قال فيها:

"سبعون أسبوعًا قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية وتتميم الخطايا ولكفارة الإثم وليؤتى بالبر الأبدي ولختم الرؤيا والنبوة ولمسح قدوس القدوسين" (دا9: 24).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy/002-Tabseet-El-Iman/Simplifying-the-Faith__034-Prophecies_14-Gentiles.html