St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   27_O
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

وكأ | اتكأ | متكأ | توكأ

 

كانت عوائد القدماء في الجلوس تختلف باختلاف العصر والبلاد، فكان الشرفاء كالملوك والقضاة يجلسون على كراسي (مز 122: 5 واش 14: 9 ولو 1: 52). على تخوت (نش 3: 7 و9). أو أسرة (اس 1: 6 وحز 23: 41 وعا 3: 12). وأما غيرهم فقد كانوا يتكئون حتى على الأرض (لو 9: 14 و15 ويو 6: 10). وفي أيام المسيح كان الضيوف يتكئون على مقاعد حول المائدة، التي كانت على هيئة ثلاثة أرباع مربع فارغ في المركز كي يدخل الخدم، وذلك حسب العادة الرومانية. فكان يتجه رأس المتكئ نحو المائدة وقدماه إلى ظاهر المقعد. والضيف كان يستند على وسادة تحت مرفقه اليسر ويأكل بيده اليمنى، وبلفتة كان يمكنه أن يتكئ على صدره من وراءه كما فعل يوحنا (يو 13: 23 و21: 2). وكان ذلك ميسورًا لمن أراد أن يدهن قدمي يسوع كما فعلت مريم (يو 12: 3). والمرأة الخاطئة في بيت سمعان الفريسي (لو 7: 38). فإنها غسلت قدميه بدموعها ومسحتها بشعر رأسها ودهنتهما بالطيب وقبلتهما. وإذا جلس الضيف منتصبًا على مثل ذلك المتكأ كان يمكن أن يدهن له رأسه كما فعلت المرأة في بيت سمعان الأبرص (مت 26: 6 و7). أما المتكأ الأول فكان في القسم المستعرض عند رأس المائدة (1 صم 9: 22 ومت 23: 6 وأو 14: 8 و9). ولما كانت المقاعد مرتبة على جدران الغرف، كان المتكأ في الزاوية، وهو أبعد المتكآت من الباب، وهو الأول كما لا تزال العادة في القرى حتى أيامنا هذه (عا 3: 12). وفي بلاد فارس كان النساء أيضًا يتكئن على سرر أما المائدة (اس 7: 8).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/27_O/O_47.html