St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   12_S
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

سُوستانيس

 

St-Takla.org Image: Saints Sosthenes, Apollo, Cephas, Tychicus, Epaphroditus, Cæsar and Onesiphorus of 70 disciples - Menologion of Basil II, 10th century manuscript, Vatican Library. صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسون سوسثنيس، أبولو، كيفاس، تيخيكوس، إيبافروديتوس، قيصر، أونيسيفوروس من الرسل السبعين - من مخطوط كتاب خدمات الإمبراطور باسيليوس الثاني، القرن العاشر، مكتبة الفاتيكان.

St-Takla.org Image: Saints Sosthenes, Apollo, Cephas, Tychicus, Epaphroditus, Cæsar and Onesiphorus of 70 disciples - Menologion of Basil II, 10th century manuscript, Vatican Library.

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسون سوسثنيس، أبولو، كيفاس، تيخيكوس، إيبافروديتوس، قيصر، أونيسيفوروس من الرسل السبعين - من مخطوط كتاب خدمات الإمبراطور باسيليوس الثاني، القرن العاشر، مكتبة الفاتيكان.

اللغة الإنجليزية: Sosthenes - اللغة العبرية: וְסוֹסְתְּנִיס - اللغة اليونانية: Σωσθένης.

 

اسم يوناني معناه "سليم القوة"، وقد ورد هذا الاسم مرتين في العهد الجديد. وهو اسم رئيس مجمع اليهود في كورنثوس أثناء زيارة بولس الرسول للمدينة (عندما كان غاليون يتولى أخائية)، وقد ضربه بعض اليونانيين ضربًا شديدًا أمام الوالي الروماني غليون دون أن يمد الوالي يدًا لينقذه، وذلك لأن سوستانيس واليهود كانوا قد اضطهدوا بولس الرسول (أعمال 18: 17).

والأغلب أن سوستانيس صار مسيحيًا بعد ذلك نتيجة لكرازة الرسول بولس هناك، كما فعل سلفة كريسبس (أع 18: 8)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فلو كان هذا هو ما حدث، فسرعان ما احتمل الآلام من أجل الإيمان، لأنه عندما حدث الشغب أخذه اليونانيون "وضربوه قدام الكرسي ولم يهم غليون شيء من ذلك" (أع 18: 17). ومن المحتمل أيضا أنه لم يكن قد صار مسيحيا في ذلك الوقت، وأنهم ضربوه باعتباره يهوديا أحدث هو وأتباعه شغبا فى كورنثوس. ومن العجب أن الرسول نفسه لم يتعرض للضرب (ولا توجد كلمة "اليونانيين" في العدد السابع عشر في بعض المخطوطات القديمة).

ثم نقرأ هذا الاسم في فاتحة هذا الاسم في فاتحة الرسالة إلى الكورنثيين حيث ذُكر كمن يرسل سلامه مع بولس الرسول إلى الكورنثيين، ويعتبره بولس الرسول أخًا له (1 كورنثوس 1: 1).  فإذا كانت الإشارة في العدد الأول من الرسالة الأولى إلى الكنيسة في كورنثوس، هي لنفس الشخص، فلابد أنه كان قد آمن بالرب يسوع وأصبح تلميذا بارزًا، حتى إن الرسول بولس عند كتابته الرسالة يجمع بين اسمه هو واسم "سوستانيس"، ويدعوه "الأخ" في تحيته للكنيسة هناك، مما يدل على أنه كان معروفا جيدًا للكنيسة في كورنثوس. ويجب ألا يُفهم من هذا الجمع بين اسم الرسول واسم سوستانيس في مقدمة الرسالة، أنه شارك الرسول بولس -بأي صورة- في كتابتها. ولكن ذلك يدل على المكانة التي قد بلغها كرفيق للرسول بولس في رحلته.

وهو أحد السبعون رسولًا.

 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/12_S/S_158.html