St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   09_ZAL
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

ذريرة | قصب الذريرة

 

قصب الذريرة نبات عشبي من العائلة النجيلية، يعرف علميًا باسم "كلامس أروماتكس" (Calamus Aromaticus)، كما يسمى أيضًا "قصب الطيب" لطيب رائحته فهو أشبه بالزنجبيل رائحة وطعمًا.

وكان قصب الذريرة يدخل في تركيب "الدهن المقدس" الذي كان يستخدم في مسح خيمة الاجتماع وآنيتها ومسح الكهنة (خر 23:30)، وكان غالي الثمن: "قصب الذريرة... مع كل أنفس الأطياب" (نش 14:4)، كما نقرأ في نبوة إشعياء: "لم تشترِ لي بفضة قصبًا" (إش24:43)، فلم يكن من النباتات التي تنمو في فلسطين، بل كان يجلب من بلاد بعيدة: "لماذا يأتي لي اللبان من شبا، وقصب الذريرة من أرض بعيدة؟" (إرميا 20:6). ويقول حزقيال النبي في وصفه لعظمة صور واتساع تجارتها مع مختلف البلدان: "دان وياوان قدموا غزلًا في أسواقك. حديد مشغول وسليخة وقصب الذريرة كانت في سوقك" (حز 19:27). وقد ذكر بليني المؤرخ الروماني الذي عاش في القرن الأول الميلادي، أن قصب الذريرة كان ينمو في بعض نواحي بلاد العرب والهند.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

قصب الذريرة نبات كالقش عقدي أبيض من داخل وياقوتي من خارج وضارب إلى الصفرة، وكلمة قصب تعنى غاب وكلمة ذريرة تعنى دواء عطري، أي أن قصب الذريرة يعنى الغاب العطري، طعمه قابض مع حراقة يسيره وفيه لزوجة إذا مُضغ، كما أن فيه رائحة عطرية، اسمه بالعبري (كنَّة): وهو :

1.    نوع من العطريات ذي رائحة عطرة، ويسمى في علم النبات قصب الطيب أو عود الوج وهو يُشير إلى نبات. وقد كان نباتًا هامًا وكان سلعة رائجة في آسيا.

2.    يُعتقد أنه هو (Acorus calamus L) المذكور في سفر الخروج (30: 23) ضمن الدهن المقدَّس الذي مُسح به الكهنة وأدوات خيمة الاجتماع وقد وُجِدَ هذا النوع في قبور بعض الفراعنة. وهو يُستخدم الآن في الطب وأدوات التجميل.

3.    الاسم العلمي  Acorus aromaticus-Calamus

4.    الاسم الإنجليزي لهذا النبات واحد من ثلاثة: Myrtle sedge Sweet-flage, Sweet sedge ,

5.    الاسم الفرنسي:  Roseau odorant , Acore adorant , Calamus

6.    هذا الطيب يدخل في تركيب الدهن المقدس لمسح خيمة الاجتماع وآنيتها والكهنة كما هو مدون في سفر الخروج :

7.    "وأنت تأخذ لك أفخر الأطياب مرًا خمسمائة شاقل، وقرفة عطرة نصف ذلك مائتين وخمسين، وقصب الذريرة مائتين وخمسين" (خر 30 : 23). كما ذكر هذا الطيب أيضًا في سفر النشيد "ناردين وكركم. قصب الذريرة وقرفة، مع كل عود اللبان مر وعود مع كل أنفس الأطياب" (نش 4 : 14، إش 43: 24، إر 6: 20).

8.    كان القدماء يستخدمونه لعلاج مرض السعال المزمن وكمزيل لآلام الصدر والمعدة والكبد، والاستسقاء، والخفقان وضعف القلب كما كان يستخدم في أشياء أخرى كثيرة.

9.    ينمو هذا النبات في بلاد الهند وبعض البلاد العربية  ماعدا سوريا وفلسطين، حيث أن أرميا النبي يذكر في سفره أنه يأتي من أرض بعيدة عن بلاده (أر 6 : 20) ويذكر الكتاب المقدس أنه يأتي من دان وباوان (خر 27 : 19).

ومن الجدير بالذِّكر أن هذا النبات يُسْتَخْدَم في عمل زيت الميرون المقدس في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

 

* انظر أيضًا: القرفة، الفاغية، الناردين، الكركم، اللبان، المر، الميعة، السليخة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/09_ZAL/zal_06_02.html