St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   04_TH
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

ثعبان

 

الثعابين زواحف لها رؤوس وأجسام وذيول ولكن ليس لها أطراف، فهي تزحف على الأرض على بطونها، وتحرك ألسنتها بخفة وسرعة حتى ليظن أنها تلحس التراب أو تآكله (تك 3: 14، انظر أش 65: 25، ميخا 7: 17).

والثعابين أنواع كثيرة تختلف في حجمها وألوانها وأماكن معيشتها، وفي خطورتها، فمنها ما هو شديد السمية، ومنها السام ومنها غير السام. والسام منها إذا لدغ إنسانا فانه ينفث سمه فهي الجرح الذي أحدثه، فيسرى السم في الدم، ويشكل خطورة شديدة على الملدوغ (تك 49: 17، جامعة 10: 8 و11).

ويستخدم الثعبان مجازيا في مواضع كثيرة من الكتاب المقدس. فيشبه به العصاه من الشعب القديم (تث 32: 33، مز 58: 4، 140: 3). والقول أن " حمة الأفعوان تحت شفاهم " أو " سم الاصلال تحت شفاههم" (رو 3: 13) راجع إلى أن سم الثعبان تفرزه غدة اسفل الناب، ويخرج السم مندفعا من فم الثعبان عندما ينفث تيارا سريعا من الهواء. كما تشبه الخمر في ضررها بالثعابين (أم 23: 32 )، كذلك دينونة يوم الرب (عاموس 5: 19). كما أنها تستخدم استعارة للخداع والمكر (مت 23: 33) بل أن رئيس الخداعين، أي الشيطان نفسه، يسمى " الحية القديمة" (رؤ 12: 9 و 14 و15، 20: 2). ويجب أن يكون أولاد الله الحكماء كالحيات ( مت 10: 16).

والثعبان السام الطيار (أش 14: 29، 30: 6) يستخدم هنا مجازيا تشبيها بأفاعي صحراء الشرق، المشهورة بسرعة الوثب لمسافات قصيرة


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/04_TH/snake.html