St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   01_A
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

أسير | أسرى الحرب

 

St-Takla.org Image: Lot taken as a captive (Genesis 14:12) صورة في موقع الأنبا تكلا: لوط يؤخذ أسيرا (تكوين 14: 12)

St-Takla.org Image: Lot taken as a captive (Genesis 14:12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوط يؤخذ أسيرا (تكوين 14: 12)

استعملت هذه الكلمة في الكتاب المقدس للدلالة على الإنسان الذي يؤخذ أسيرًا في الحرب (أش 14: 17) أو يوضع في السجن ليلقى عقابه (حز 12: 29).

وكثيرًا ما كان أسرى الحرب يبعدون عن أوطانهم (تك 14: 14) وقد دأب الآشوريون على ترحيل الأسرى جملة كما فعلوا ببني إسرائيل (2 ملو 17: 6). وقد سار البابليون على منوالهم فرحلوا بني يهوذا بجملتهم (أرميا 52: 28-30).

وأحيانًا ما كان يباع الأسرى كعبيد (يوئيل 3:3) ويشير (2 صم 12: 31) قارنه مع (1 أخبار 20: 30) لا إلى العذاب الذي يلاقيه الأسرى فحسب بل إلى أعمال السخرة وغيرها كالتي تطلبها داود من العمونيين. وأحيانًا كان يضع الفاتح قدمه على رقاب الأسرى كعلامة لإذلالهم وإخضاعهم (يشوع 10: 24). وكثيرًا ما كانت تشوه أعضاء أجسام الأسرى أو تقطع كما قطع الإسرائيليون أباهم يدي وقدمي ادوني بازق كما فعل بسبعين ملكًا (قض 1: 6و7). ولم تكن مثل هذه القسوة شائعة بين بني إسرائيل في العهد القديم كما كانت سائدة عند الآشوريين مثلًا. فقد كان هؤلاء يتفاخرون بقسوتهم وبشدة الرعب الذي يوجدونه في قلوب الشعوب المغلوبة على أمرها أمامهم كما نقرأ هذا في سجلاتهم. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى). وكان أسرى الحرب يقتلون في بعض الأحيان (2 صم 8: 2) وكانوا أحيانًا يقتلون بجملتهم (2 أخبار 25: 12) وكانت هذه المذابح تشمل النساء والأطفال في بعض الأحيان (2 ملو 8: 12) وقد تطلبت الشريعة الموسوية معاملة الأسرى من النساء معاملة إنسانية (تثنية 21: 10-14).

St-Takla.org Image: When Zebah and Zalmunna fled, he pursued them; and he took the two kings of Midian, Zebah and Zalmunna, and routed the whole army (Judges 8:10-12) صورة في موقع الأنبا تكلا: جدعون يأسر ملك المديانيين (القضاة 8: 10-12)

St-Takla.org Image: When Zebah and Zalmunna fled, he pursued them; and he took the two kings of Midian, Zebah and Zalmunna, and routed the whole army (Judges 8:10-12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: جدعون يأسر ملك المديانيين (القضاة 8: 10-12)

وقد استعملت كلمة "ماسورين" (في لو 4: 18) مجازيًا كناية عن أسرى الخطية أو الشيطان الذين يحررهم المسيح. ويذكر في (مز 110: 1 وعب 1: 13) أن المسيح يضع قدميه فوق أعدائه دلالة على أنهم أسراه. وتوجد صورة الأسرى مقيدين عند موطئ قدمي توت عنخ آمون فرعون مصر.

وقد تنوعت معاملة هؤلاء الأسرى بسبب جرائمهم الحقيقية أو الافتراضية الدعاة عليهم بغير وجه حق. وقد سجن أرميا النبي في جب مليء بالوحل (أرميا38: 6) وطرح دانيال في جب الأسود (دانيال 6: 16) وألقي رفاقه في أتون النيران المتقدة (دا 3: 21). وقد لقي يوسف في سجنه في مصر (تك 39: 22) وبولس في سجنه الأول في رومية (أع 28: 30) قدرًا كبيرًا من الحرية. ويفتخر الرسول بولس بأنه أسير يسوع المسيح (فليمون عدد 9).

 

* انظر أيضًا: السراري.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/01_A/A_247.html