St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة روحية وعامة

التبرع بالدم

سؤال: إذا طلب مني التبرع بالدم في مستشفى ولم أفعل، فهل هذا يعتبر خطية؟

 

الإجابة:

أولا، التبرع بالدم هو عادة حميدة..  ولها العديد من الفوائد؛ منها ما هو يفيد الصحة الشخصية للمتبرع نفسه.. أدعوك لتصفح الصفحات الأخرى الخاصة بهذا الأمر في موقع الأنبا تكلا، وستجد روابط لهم أسفل هذه الصفحة.

ثانيًا..  الكتاب المقدس يقول: "من يعرف أن يعمل حسنا ولا يعمل، فذلك خطية له" (يع17:4). (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا)  فمن يوضع أمامه فرصة لعمل الخير ثم يدير ظهره، فهذا بالتأكيد يحسب عليه وليس له..  فينبغي أن تنتهز الفرص لعمل الخير في كل وقت وكل شيء وكل يوم..  واليوم الذي يعبر دون أن تمارس فيه الخير والمحبة للآخرين بغض النظر عن شخصياتهم أو دينهم أو مدى قربهم لك، فهذا اليوم لا تحسبه من عمرك!  لقد كان السيد المسيح يجول يصنع خيرًا (أع38:10).

St-Takla.org Image: Blood Donation صورة في موقع الأنبا تكلا: تبرع بالدم

St-Takla.org Image: Blood donation.

صورة في موقع الأنبا تكلا: تبرع بالدم.

هناك بضعة أمور قد تمنعك من التبرع، منها ما هو صحي، مثل المشاكل الصحية أو صغر السن.. إلخ.  وفي هذه الحالة لا خطأ عليك، ولكن كما يقول المثل الشعبي المصري: "المهم النية" ??  وهناك بعض الأمور الأخرى التي ينبغي عليك مجابهتها وتشجيع نفسك على التبرع، وأهمها هو الخوف..  سواء عدم الاعتياد على الحقن، أو الخوف من الألم، أو رهبة الموقف أو غيره..  وقد كنت مثلك ولم أهتم بهذا الأمر سابقًا، ولكنني كنت دائمًا أريد التبرع وأنسحِب في آخر لحظة من القلق..  وأخيرًا تشجعت في أحد المرات في أوائل عام 2005 عندما نظمت كشافة الحبشي بكنيستنا في الأنبا تكلا هيمانوت حملة التبرع بالدم.  وقمت بالتقدم، ولن أخفي عليك فهناك نسبة من الألم، ولكنها محتملة جدًا..  أي لا تعتبر ألم بالمعنى المفهوم!  ونصيحتي كمختبر لهذا الأمر ?? أن تقوم خلال عملية التبرع بالتحدث مع أحد الأشخاص في أي شيء..  حتى لا تشعر ببطء الدقائق خلال فترة التبرع..  وبعد التبرع اذهب لشرب عصير طازج وrelax حتى يستقر جسدك..  وبس ??

التبرع يفيد المتبرع إليه حقًا، ولكنه يفيدك أيضًا: صحيًا ونفسيًا وروحيًا!  فيقول الحكيم يشوع بن سيراخ: "إِنْ لَمْ تَدَّخِرْ فِي شَبَابِكَ؛ فَكَيْفَ تَجِدُ فِي شَيْخُوخَتِكَ؟!" (سفر يشوع بن سيراخ 25: 5).  ويقوم الحكيم الآخر وهو سليمان الملك بتفسير الأمر قائلًا: "اِرْمِ خُبْزَكَ عَلَى وَجْهِ الْمِيَاهِ فَإِنَّكَ تَجِدُهُ بَعْدَ أَيَّامٍ كَثِيرَةٍ." (سفر الجامعة 11: 1).  "لأَنَّ اللهَ لَيْسَ بِظَالِمٍ حَتَّى يَنْسَى عَمَلَكُمْ وَتَعَبَ الْمَحَبَّةِ" (عب10:6).  فالله الحبيب يجازي عن هذا في السماء وفي الأرض..  أتذكر في أحد المرات كنت نازلًا على سلالم بعد أحد العروض في مكتبة الإسكندرية، وكانت أمامي سيدتان متقدمتان في السن، ينزلان ببطء..  فتوقفت عن إسراعي، وبدأت أنزل ببطء مثلهم..  فابتعدت واحدة منهم عن الطريق لتفسح لي المجال لأعبر قائلة: "عدّي إنت، إحنا حاننزل على مهلنا"، فابتسمت وقلت لها: "لا..  خدوا راحتكوا..  أنا أستنى شوية دلوقتي عشان ألاقي حد يصبر عليّ بعدين"..

على أي الأحوال، لا تندم على ما فات..  هناك الكثير من الفرص القادمة..  والفرص موزعة على الجميع، الفرق في أن شخصًا ما يستفيد من الفرصة، وآخر يفكر طويلًا حتى تضيع، وثالث يخاف وينسحب ويفضل الحياد!

وأنا رأيي أن تقوم بالتجربة، فهي أفضل سبيل لمجابهة الخوف، ووضعه في حجمه الطبيعي..  أنت الآن في شبابك تقدر، ولكن ينقصك الإرادة..  ربما بعد بضعة سنوات ستكون لديك الإرادة، في وقت تخونك فيه القدرة..  فجرب الآن، حتى لا تأتي في يوم من الأيام وتقول: "يا ريتني كنت حاولت"!  ولا تنسانا من صالح الدعاء، وإخبارنا بتطورات الأمر معك ??

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/04-Questions-Related-to-Spiritual-Issues__Ro7eyat-3amma/026-Donate-Blood-or-Not.html