St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   02-Questions-Related-to-Youth-and-Family__Al-Shabab-Wal-Osra
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الشباب والأسرة

التعامل مع العنيد، القاسي | العِناد

سؤال: نريد بعض المعلومات عن نفسية الشخص العنيد و الشخص القاسى القلب، وكيفية التعامل معه.. 

سؤال آخر: أنا عنيد، ولا أعرف كيف أتخلص من هذا الأمر، الذي سبب لي مشاكل كثيرة؟!

 

الإجابة:

القسوة تقتل الخلق والإبداع.  فالقاسي نفسه يعاني من ذلك، والذين يعاملون الغير بالقسوة يحصدون هذه النتيجة لأنفسهم.

العنيد stubborn لا يرضى أن يغير رأيه بسهولة.  وقد تناقشه الرأي، وتكشف له مشكلات عديدة، لكنه لا يغير فكره بسهولة.  والعنيد لا يقبل توجيه اللوم إليه.  ولا يستمع إلى صوت غيره، ولا يقبل إلا فكره هو.  وقد يجني من وراء ذلك مخاطر عديدة.

St-Takla.org Image: Stubborn boy clipart صورة في موقع الأنبا تكلا: فتى عنيد، كليب آرت

St-Takla.org Image: Stubborn boy clipart

صورة في موقع الأنبا تكلا: فتى عنيد، كليب آرت، العند، العناد

أما القاسي فيعامل الناس على أنهم أشياء لا أشخاص، يعطي الأوامر والتعليمات، ولا يتشاور معهم، ولا يستمع إليهم، ومن لا ينفذ أوامره كما هي يحظى بمعاملة قاسية وشديدة منه.

والعنيد البيروقراطي يحفظ اللوائح والقوانين عن ظهر قلب.  فمتى حدث حوار معه في أي موضوع، فهو يلجأ إلى ذلك البند الخاص من اللائحة أو القانون الذي يمس الموضوع، فيتوقف أي تحرك.

القاسي لا يتكيف مع المواقف والظروف، مما يضر بمصلحة الناس أو المؤسسات التي ترتبط بهؤلاء الناس.  فلو كان هذا القاسي من النوع الذي يتطلب الكمال، فإنه لن يحقق شيء. 

العنيد، متى كان مخدوعًا، فهو لن يغير موقفه بسهولة، حتى يكتشف ذلك الخداع.  والعنيد متى كان ماكرًا مخادعًا، فهو يسبب لغيره مشكلات خطيرة، ولكن المشاهدين للأحداث سوف لا يستمرون مخدوعين منه إلى النهاية.

ومتى كان الاستغلالي عنيدًا، فهو يسبب مشكلات عديدة لمن يتعامل معهم..  ومتى ارتبط العناد بالقسوة، صار أسلوب صاحبه خاليًا من الإنسانية.

والمشكلة أن العنيد والقاسي قد يعاند في الأمور الروحية نفسها!  فقط يرفض صوت الله في قلبه بأن يتوب، أو يسد أذنيه عن سماع مشورة الأب الكاهن سواء أكان في ممارسة سر الاعتراف، أو في أحد العظات أو غيره..  وينطبق عليه قول الرب: "وأنتم أسأتم في عملكم أكثر من آبائكم، وها أنتم ذاهبون كل واحد وراء عناد قلبه الشرير، حتى لا تسمعوا لي" (إرميا 12:16).

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

مشاعر القاسي والعنيد:

يشعر العنيد أنه الأول.  فلو كان رئيسًا أو مديرًا، فهو يهتم أن يقول لك: "أنا المدير"!  فمركزه يأتي أولًا، ولابد من الخضوع لسلطته.

القاسي العنيد لا يعطي اعتبارًا لمشاعر مَنْ يتعامل معه.  فمهما تألم الإنسان نتيجة القسوة والعناد، فهو لا يتأثر، ولا يحس.

في غالب الأحيان، يخفي القاسي مشاعره، ويظهرها، حسبما يرى الحاجة لذلك.  مرات يظهر أنه يهتم بالضعيف، ومرات لا يعيره التفافًا.

وعندنا تنبع القسوة من مشاعر الغضب والكراهية والمرارة، فإن القاسي ينفس عما يكنه في أعماقه.  ويذكر سليمان الحكيم ذلك: "الرجل الرحيم يحسن إلى نفسه، والقاسي يكدر لحمه" (الأمثال 17:11).

St-Takla.org Image: Pharaoh investigated and found out that the animals belonging to the Hebrew slaves were alive and well, But he refused to let God’s people go and worship Him in the wilderness. (Exodus 9: 6-7) - "Moses and the ten plagues I" images set (Exodus 7-9): image (19) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأما مواشي بني إسرائيل فلم يمت منها واحد. وأرسل فرعون وإذا مواشي إسرائيل لم يمت منها ولا واحد. ولكن غلظ قلب فرعون فلم يطلق الشعب" (الخروج 9: 6-7) - مجموعة "موسى والضربات العشرة 1" (الخروج 7-9) - صورة (19) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Pharaoh investigated and found out that the animals belonging to the Hebrew slaves were alive and well, But he refused to let God’s people go and worship Him in the wilderness. (Exodus 9: 6-7) - "Moses and the ten plagues I" images set (Exodus 7-9): image (19) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأما مواشي بني إسرائيل فلم يمت منها واحد. وأرسل فرعون وإذا مواشي إسرائيل لم يمت منها ولا واحد. ولكن غلظ قلب فرعون فلم يطلق الشعب" (الخروج 9: 6-7) - مجموعة "موسى والضربات العشرة 1" (الخروج 7-9) - صورة (19) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

والعنيد يهتم أولًا، وقبل كل شيء، بمصالحه الشخصية، وأحيانًا يخطئ في تقدير الموقف، فما يظن أنه مفيد له، سيكون غير مفيد!  لكنه لا يرى ذلك، لذا فهو يهتم بما قاله، وباتجاهه الفكري، ويرفض التغيير، فهو لا يرى مصلحته سوى في اتجاه واحد.

فالعنيد عادة يرفض تغيير رأيه، والقاسي لا يفكر في التغيير بأية صورة من الصور.

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

مشاعر مَنْ يتعامل مع القاسي والعنيد:

عندما تتعامل مع القاسي أو مع العنيد، تحس بصفة عامة أنك تتعامل مع شخص فقد إنسانيته، ولا يعير اهتمامًا لآدميته.

القاسي يتمسك باللوائح متى لزم، ويرفضها متى لزم.  ينفذ الأوامر متى أراد ذلك، ويتجاهلها متى أراد.  ولذلك فإنك تجد نفسك في حيرة.  فهو إن فسر اللوائح يفسرها لصالحه، وإن تجاهلها يتجاهلها لصالحة.  فأنت تتعامل مع شخص لا يهمه شيء قط إلا أن يبحث عن تحقيق مصالحه الشخصية، أو أوامره.

ومن خلال الحوار الموضوعي، فأنت تحس بأنك تتعامل مع شخص يصعب عليك إقناعه بفكرتك.  وقد تكون أنت على صواب، ولكنه لا يفهمك، وقد لا يريد أن يفهمك.  وقد يكون له هدف خفي، لا يريد أن يخبرك به.

فأنت تحس بالحيرة وأنت تتعامل مع شخص لا يريد أن يسمعك، أو يسمعك ولا يفكر فيما تقول.  وقد يكون الدافع عندك أن تقول: "وأنا مالي"!  هو يريد ذلك ليكن!  دعه يرى نتيجة ما يُصِر عليه.

والأفضل، أنك لا تسكت.  فالضمير الحي لا يصمت على ما يرى أنه خطأ.  فقد تقول له: لك رأيك، وما سيتم هو رأيك، لكني أريدك أن تسمع لوجهة نظر أخرى.  فأنت ستستفيد أكثر لو حدث كذا..  وكذا.. وكذا..  أو أن الشركة ستحقق نجاحًا أكبر لو أننا عملنا هذا..  أو تقول له: فكرتك فيها جانب حسن، لكن الجانب الفلاني سيلحق بالشركة الضرر.  ثم تشرح الضرر ما هو.

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

كيف تعامل القاسي و العنيد؟

كن هادئًا، اضبط أعصابك، لا تغضب.  واترك العنيد يتحدث حتى ينتهي من كلامه.

كن موضوعيًا، ولا تأخذ الكلمات القاسية على أنها إهانة شخصية.  حدد هدفك، وحاول أن تتجه بفكرك، ثم بحوارك لتحقيقه.

وعندما تتمكن من بدء الحوار، اشرح الفوائد المتبادلة، لكافة وجهات النظر، وقدِّم بدائل الحلول أو المسائل.  قل لمَن تخاطبه: الاقتراح الذي أقدمه يعطيك الفوائد التالية: ......  واذكر الفوائد له.

كن حريصًا أن كل ما تقدمه يكون مدروسًا بكل دقة.  وأن تكون لديك البيانات الكافية للاقتراح.  قل له: أنا واثق أنك ستوافق على هذا الاقتراح، لأنه يحل المشكلة الفلانية، ويعطي الفائدة الفلانية.  قدم المستندات متى لزم الأمر، فالمستندات تجعل القاسي على استعداد للتفاهم، وتجعل العنيد يراجع عناده.

ويمكن أن يكون اقتراحك على الورق، فمتى وافق اطلب اعتماده على الاقتراح المكتوب. 

كن واضحًا في أن اقتناع أحدكم برأي الآخر، لا يعني انتصار أحد على أحد..  فهذه ليست حربًا..  بل أنتم معًا في نفس السفينة، والقرار قد يؤثر عليكما معًا..

ورغم أنه قاسي أو عنيد أو كليهما، فهو يحتاج لصديق.  كن صديقًا..  واستخدم روح الدعابة متى أمكن..  وعاونه أن يرى روح الفكر أكثر من حرفية اللوائح.

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - أنبا تكلا هايمانوت

والآن، وبعد ما فهمنا نفسية هذه الشخصيات، فقد فهمت نفسك إذا كنت عنيدًا..  وعرفت كيف ينظر لك الشخص الآخر، وكيف يجد صعوبة في التعامل معك..  وكما أقريت أنت بنفسك أنه سبب المشاكل لك..  فها هي بعض النصائح التي ربما تساعدك في طريق التخلص من هذا الأمر:

نصائح للعنيد:

  • ضع نفسك مكان الشخص الذي يحدثك، لتعرف وجهة نظره، وكيف يفكر، وماذا ستفعل إذا كنت أنت الذي تتعامل مع الشخص العنيد؟  هل كنت ستفضل أن يكف عن عناده الغير مبرر ويعترف بسهولة؟

  • الاعتراف بالحق فضيلة كما يقول المثل الدارج، وليس ضعف كما تظن..  فشكلك أمام الآخرين عندما تعترف بالحق وتسير فيه أفضل بكثير من شكلك لو ظللت سائرًا في طريق الخطأ على الرغم من معرفتك به..  قد يُتهم الشخص الأول بالجهل..  أما الأخير فقد يوصَم بالغباء!

  • ربحك في حالة الاعتراف بالأمر السليم بدون عناد، سيكون أكثر من ربحك إذا ظللت متشدد الرأي، صلب الرقبة..  ففي الحالة الأولى ربما تشعر بضيق قليل لأنك كنت على خطأ، ولكنك بالفعل بدأت تسير في الطريق السليم، وتجني ثماره.  أما في الحالة الثانية، فضيقك يكون أكثر، لأنك تعاند لمجرد العند، والضيق سيستمر لأنك ستظل سائرًا في طريق الخطأ!  مما يبعدك أكثر وأكثر عن الحق.

  • ربما عنادك يكون سببه أنك لا تنظر إلى مصالح الناس الآخرين، مثلما تقدر مصلحتك الشخصية..  فيجب عليك أن تتدرب قليلا قليلًا أن تعطي الآخرين الأولوية في بعض الأمور..  حتى تتعود على أن تنظر إلى مصلحة الجماعة، ولا تضرب بها عرض الحائط في مقابل ذاتك فقط..

  • ضع أمامك المواقف والأمور التي كنت عنيدًا بها، وكيف خسرت الكثير بسببها (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات)..  سواء خسرت آخرين، أو احترامهم لك، أو صورتك أمام ذاتك..  ثم ابدأ تأمل ماذا كان قد يحدث ويكون عليه الحال الآن، إذا لم تعاند، واعترف بالخطأ ببساطة، وبدأت تسير في الطريق الذي تعرف انه هو الطريق السليم؟

  • من الأمور السيئة الأخرى، أن الآخرين سيتعودوا أنك تعاند لمجرد العناد، بدون أي تفكير أو تبصُّر بالأمور..  وهذا سيجعلهم لا يعتدون برأيك في كثير من الأحيان..  حيث يعرفون أنه ناتج عن مجرد فكرتك أن رأيك هو الرأي السليم فقط!

  • كذلك لا تنسى أنك عندما تعاند..  فأنت تخسر في مقابل العناد!  مثلًا طالب يطلب منه والديه أن يذاكر، فقد يعاند لمجرد العناد، وهو أول الخاسرين!  أو أن ينصحك البعض بألا تخجل بأن تُطالِب بحقك..  ولكنك تصر على موقفك، ويضيع حقك..  ويبلور ذلك الحكيم يشوع ابن سيراخ قائلًا: "لاَ تَسْتَحِيِ حَيَاءً بِهِ هَلاَكُكَ." (سفر يشوع بن سيراخ 4: 27).

  • يفيدك أيضًا أن تعرف الرأي والرأي الآخر..  وتتفهم طبيعة الاختلاف..  وتحضرني هنا مقولة قالها المرحوم د. عادل أبو زهرة في أحد منتديات الحوار في مكتبة الإسكندرية، وهي مأخوذة من شخصية قديمة لا أتذكرها، قال: "إني مختلف معك تمامًا، ولكني على استعداد لأن أضحي بحياتي، في سبيل حريتك لأن تقول رأيك".

  • فافهم أن الدنيا ليست تسير بطريقة واحدة، ولا كل الناس يرون الحق ذاته..  فقد تختلف وجهة نظرك أنت ذاتك من آن لآخر، فكيف لا تتقبل الاختلاف بين شخص وآخر؟!  ولو كنا كلنا لنا نفس الرأي، لما تطورت الحياة خطوة واحدة..

  • أنا مسيحي، ولكني أفهم جيدًا الحرية الدينية..  وأقدر معتقدات الآخرين، سواء أكان الإسلام أو البهائية أو حتى الديانة الهندوسية!!  فلا أحقر من عقائد الآخرين لأسمو بديني، فهذا خطأ..  أنا مؤمن، ولكني أؤمن كذلك بحق الآخر في اختيار إيمانه..  ونقطة أنني أرى خطأ في دين آخر، أو بساطة في معتقد الآخر، لا يعطيني ذلك الحق أن أرفضه كشخص..  أرفض المعتقدات، ولكن الفرد ذاته أقدره، وأحترم اختياراته..

 المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/02-Questions-Related-to-Youth-and-Family__Al-Shabab-Wal-Osra/021-How-to-Deal-with-Stubborn-People.html