St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الكتاب المقدس

ربط آيات ببعض: مَنْ يدعو باسم الرب يخلص، ليس كل مَنْ يقول يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات

سؤال: في سفر اعمال الرسل الاصحاح الثانى اية رقم 22 يقول " ويكون كل من يدعو باسم الرب يخلص، كيف مع ان الرب المجد قل ليس من يقول يا رب يارب يدخل ملكوتى

الإجابة:

أولًا(*)، الآية التي ذكرتها وهي "وَيَكُونُ كُلُّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَخْلُصُ" ليس رقمها 22 بل هي (سفر أعمال الرسل 2: 21)، وتوجد كذلك آية بنفس المعنى هي: "كُلَّ مَنْ يَدْعُو بِاسْمِ الرَّبِّ يَخْلُصُ" (رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 10: 13).  أما الآية الثانية فتقول: "لَيْسَ كُلُّ مَنْ يَقُولُ لِي: يَا رَبُّ، يَا رَبُّ! يَدْخُلُ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ" (إنجيل متى 7: 21).  ولكنها تكمل فتقول: "بَلِ الَّذِي يَفْعَلُ إِرَادَةَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ"، ويستطرد السيد المسيح فيقول بعدها على الفور: "فَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هذِهِ وَيَعْمَلُ بِهَا، أُشَبِّهُهُ بِرَجُل عَاقِل..  وَكُلُّ مَنْ يَسْمَعُ أَقْوَالِي هذِهِ وَلاَ يَعْمَلُ بِهَا، يُشَبَّهُ بِرَجُل جَاهِل".  يجب عليك ألا تستقطِع الآيات من سياق الحديث حتى تستطيع أن تفهم عما تتحدث..  فليست العِبرة بسماع الوصايا، ولكن بالتنفيذ وأن يحيا الإنسان بها.

هناك فرقًا بين الصلاة والدعاء والقلب المنسحق والمرتفع إلى الله، وبين مجرد مَنْ ينادون باسم الرب بدون مشاعر قلبية حقيقية..  كمجرد روتين وطقوس وفروض..  فالله ينظر إلى القلب..

St-Takla.org           Image: Anubis weighing the heart of Hunefer with a feather. Compare with a similar scene in the Papyrus of Ani, ca 1285 bCE صورة: الإله أنوبيس يزن قلب هونيفير، من صورة شبيهة من بردية آني، 1285 ق. م. - وزن القلب مع ريشة

St-Takla.org Image: Anubis weighing the heart of Hunefer with a feather. Compare with a similar scene in the Papyrus of Ani, ca 1285 bCE

صورة في موقع الأنبا تكلا: الإله أنوبيس يزن قلب هونيفير، من صورة شبيهة من بردية آني، 1285 ق. م. - وزن القلب مع ريشة

وهناك العديد من الأمثلة والآيات في الكتاب المقدس من العهدين القديم والجديد، والتي تتحدث عن عدم اهتمام الله بالظاهر، ولكن اهتمامه بالداخل..

فالله يَزِن الأفعال بمقدار المحبة المصنوعة بها، وليس بكميتها، أو حجمها، أو ظاهرها، أو شكلها..  وهناك صورة لطيفة من لوحات أجدادنا المصريين القدماء تصور كيف أن الإنسان بعدما يموت، يتم وزن قلبه مع ريشة تمثل الحق في حياته..  ويجب أن تثقل كفة الريشة..

فما قيمة أن أظهر للناس مصليًا أو صائمًا أو رجل خير، وهذا كله في الظاهر؟!  يقول كتاب الله: "لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ..؟ وَأَهْلَكَ نَفْسَهُ أَوْ خَسِرَهَا؟" (إنجيل متى 16: 26؛ إنجيل مرقس 8: 36؛ إنجيل لوقا 9: 25).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(*) المصدر: من مقالات وأبحاث موقع الأنبا تكلاهيمانوت www.st-takla.org.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/081-Calling-God.html